العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «غولدمان ساكس» يتوقع ارتفاع «برنت» إلى 80 دولاراً خلال الصيف

    اتفاق «أوبك بلس» وارتفاع إصابات «كورونا» يهبطان بأسعار النفط

    اتفاق «أوبك بلس» رفع مستوى الأساس لإنتاج السعودية والإمارات والعراق والكويت وروسيا. أرشيفية

    تراجعت أسعار النفط، أمس، بعد أن اتفقت دول «أوبك بلس» على زيادة الإنتاج، ما أثار مخاوف بشأن فائض في الخام، مع ارتفاع حالات الإصابة بـ«كوفيد-19» في العديد من البلدان.

    وانخفض خام «برنت» 5.5 دولارات، بما يعادل 6% إلى 69.55 دولاراً للبرميل. وتراجع الخام الأميركي أكثر من 7% إلى 66.35 دولاراً للبرميل.

    واتفق وزراء «أوبك بلس»، أول من أمس، على زيادة إمدادات النفط من أغسطس لتهدئة الأسعار، التي صعدت هذا الشهر لأعلى مستوى في أكثر من عامين، مع تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة «كوفيد-19». وستتم زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يومياً كل شهر اعتباراً من أغسطس المقبل، وحتى عودة الإنتاج إلى مستويات ما قبل خفضه في أبريل من العام الماضي.

    كما اتفقت المجموعة، التي تضم الدول الأعضاء بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء مثل روسيا، على حصص إنتاج جديدة من مايو 2022.

    وقالت «إيه.إن.زد ريسيرش»: «حتى مع زيادة الإنتاج، تظل السوق في شح بعض الشيء. تظهر البيانات التي تتواتر بشكل كبير مؤشرات إيجابية بالنسبة للنفط، إذ سجل الطلب على البنزين في الولايات المتحدة أخيراً مستوى قياسياً، وهذا من شأنه أن يحد من مدة البيع».

    كما رفع اتفاق «أوبك بلس» مستوى الأساس لإنتاج كل من السعودية والإمارات والعراق والكويت وروسيا، وهو ما يتيح لهذه الدول، زيادة إنتاجها بكميات أكبر. في الوقت نفسه، فإن ارتفاع أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد في العديد من مناطق العالم، يهدد بتعثر التعافي الحالي في الطلب على النفط، بحسب وكالة «بلومبيرغ» للأنباء.

    من جانبه، قال بنك الاستثمار الأميركي «غولدمان ساكس»، إن «اتفاق (أوبك بلس) لزيادة إمدادات النفط، يدعم وجهة نظره بشأن أسعار الخام، ويتوقع (رفعاً) طفيفاً لفصل الصيف حتى يبلغ (برنت) 80 دولاراً للبرميل».

    وأضاف: «اشتمل الاتفاق على نقطتي تركيز بارزتين: زيادة معتدلة في الإنتاج، التي ستبقي السوق في حالة عجز في الأشهر المقبلة، إضافة إلى توجيهات لزيادة السعة التي ستكون مطلوبة في السنوات المقبلة في ظل تنامي نقص الاستثمار».

    وأشار البنك إلى أن الاتفاق يتماشى مع وجهة نظره القائلة إن «أوبك» يجب أن تركز على الحفاظ على سوق حاضرة في شح، طوال الوقت، مع توجيهها لزيادة القدرات المستقبلية، وتثبيط الاستثمارات المنافسة.

    ولفت إلى أن اتفاق «أوبك بلس» يمثل «صعوداً» دولارين للبرميل مقابل 80 دولاراً للبرميل في توقعاته لسعر «خام برنت» قي فصل الصيف، وزيادة خمسة دولارات لتوقعاتها البالغة 75 دولاراً للبرميل للعام المقبل.

    ومع ذلك، يتوقع «غولدمان ساكس» أن تتذبذب أسعار النفط في الأسابيع المقبلة، بسبب المخاطر من سلالة «دلتا»، وبطء وتيرة تطورات العرض مقارنة بالزيادة أخيراً في نشاط التنقل.

    ومع تحقق معظم زيادة الطلب التي توقعها لفصل الصيف بالفعل، وتزايد الرياح المعاكسة من سلالة «دلتا» المتحورة من «كوفيد-19»، قال البنك إن الحافز لجولة الصعود التالية في الأسعار، يتحول من جانب الطلب إلى جانب العرض، مع وجود احتمالات رفع لتوقعات الأسعار في الأشهر المقبلة.

    طباعة