العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    واجه أثناء الجائحة 70 تحدياً خرج منها بـ 266 فكرة

    مركز الابتكار في «جمارك دبي» يحوّل التحديات إلى إنجازات

    الدائرة تصدرت المؤسسات الأكثر ابتكاراً في المنطقة. أرشيفية

    استطاع مركز الابتكار في دائرة جمارك دبي، أن يحول التحديات إلى إنجازات وابتكارات، احتلت بها الدائرة المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط «المؤسسة الأكثر ابتكاراً»، وفق تقرير المعهد العالمي للابتكار عن منطقة الشرق الأوسط لعام 2021.

    وقال مدير مركز الابتكار في «جمارك دبي»، حسين الفردان، إن المركز يعد امتداداً لقسم المقترحات والشكاوى في الدائرة، الذي تحول إلى مركز للابتكار أنشئ في عام 2020، حيث تم فصل قسم الشكاوى والاقتراحات من الموارد البشرية ومنحه الاستقلالية التامة، في خطوة جريئة، لتصبح أولى المؤسسات الحكومية في إمارة دبي التي تتخذ مثل هذه الخطوة.

    وأضاف أن كيان مركز الابتكار بدأ بالظهور منذ عام 2000 من خلال قسم الشكاوى والمقترحات، وتم تطويره مرات عدة حتى وصل إلى هذه المرحلة.

    وحول الجوائز وعدد براءات الاختراع التي نالتها الدائرة، أوضح الفردان أن الدائرة وصلت إلى أكثر من 100 براءة اختراع من حقوق مؤلف إلى اختراعات وابتكارات، فيما حازت 130 جائزة في مجال الإبداع والابتكار، معظمها خرج من مركز الابتكار، مشيراً إلى أن جميع تلك الابتكارات أسهم في تطوير الخدمات، وزيادة الإيرادات، ورفع كفاءة الموظفين.

    وذكر أن معظم الابتكارات في الدائرة خرجت من تحديات حقيقية، تحولت إلى فرص خدمت العمل الجمركي بالدائرة والموظفين والعملاء والشركاء، ما عكس نجاح نظام الابتكار المفتوح الذي يستخدم في إمارة دبي منذ عام 2010، حيث أتاح للجميع التعامل مع أي تحدٍ في أي جهة، وأن يطوره، سواء بفكرة بسيطة أو متوسطة أو حتى اختراع نوعي.

    وبيّن الفردان أن المركز واجه أثناء الجائحة 70 تحدياً في الإدارات، خرج منها بـ266 فكرة، ونتجت عنها 10 ابتكارات نوعية، فازت ثلاثة منها بجوائز عالمية من جمعية الأفكار الأميركية، وهي «الممر الآمن» للتعقيم في وقت كان العالم فيه يعتمد فقط على بوابات للتعقيم، و«الحاجز الشفاف» لتفتيش حقائب المسافرين دون لمس مع الحفاظ على التباعد، إضافة إلى «منصة التجارة الإلكترونية» التي أسهمت في أن يصبح 100% من العمل الجمركي إلكترونياً.

    طباعة