العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تأكيداً لمكانتها محطة رئيسة للرحلات البحرية السياحية العالمية

    دبي تستضيف إطلاق أحدث سفن «إم إس سي كروزس» في ميناء راشد 27 نوفمبر

    صورة

    تأكيداً لمكانة دبي المتنامية كوجهة مفضّلة للسياح الدوليين، ومحطة رئيسة للرحلات البحرية السياحية على مستوى العالم، أعلنت شركة «إم إس سي كروزس» (MSC Cruises)، وبالشراكة مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، ومجموعة موانئ دبي العالمية، وشركة طيران الإمارات، عن موعد الاحتفال بإطلاق سفينة «إم إس سي فيرتوزا» (MSC Virtuosa) في 27 نوفمبر المقبل في ميناء راشد بدبي.

    مسار قوي

    وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إن «دبي انتهجت مساراً قوياً وراسخاً لتصبح وجهة سياحية عالمية وبوابة إقليمية مفضلة للرحلات البحرية».

    وأضاف سموه، أن «حفل التسمية والرحلة الأولى للسفينة السياحية (MSC Virtuosa) انطلاقاً من دبي، يؤكدا المكانة التي اكتسبتها المدينة كشريك رئيس في صناعة الرحلات السياحية البحرية».

    وتابع سموه: «لقد استفدنا من البنية التحتية للنقل والسياحة ذات المستوى العالمي في مدينتنا، بما في ذلك استثمار (طيران الإمارات) في منشأة مخصصة لإنهاء إجراءات السفر عن بُعد في ميناء راشد، وتزويد مشغلي الرحلات البحرية والسياح بأفضل التجارب، مع الربط بسهولة وسلاسة بين الرحلات البحرية والجوية، وتوفير برامج ممتعة للزوار أثناء مرورهم عبر دبي».

    وذكر سموه أنه «بفضل هذه الأسس الراسخة والقوية، فإننا نتطلع إلى إعادة تنشيط حركة الرحلات البحرية، كما يسعدنا الترحيب بالعالم في دبي في الأشهر المقبلة مع اقتراب موعد انطلاق (إكسبو 2020 دبي)، وبرامج اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، والعديد من المبادرات والأحداث الأخرى».

    الحرفيون المهرة

    ويحتفي اسم السفينة، المأخوذ من الكلمة الإيطالية «virtuoso»، بالحرفيين المهرة، الذين صمموا هذه التحفة الفنية لتشكل أحدث الإضافات لأسطول «إم إس سي كروزس»، التي ستكون أكثر السفن السياحية التي تسيّر رحلاتها عبر الإمارات تطوراً من الناحيتين التقنية والبيئية.

    وستشهد مراسم الاحتفالية مجموعة من العروض الترفيهية الحية بحضور عدد من الضيوف من جميع أنحاء العالم، لاسيما من منطقة الخليج، التي تعتبر أحد أهم الأسواق للشركة، فيما سيتم الكشف عن المزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

    أهمية خاصة

    وقال الرئيس التنفيذي لشركة «إم إس سي كروزس»، بييرفرانشيسكو فاجو: «نفخر بإقامة مراسم الاحتفال بسفينة (إم إس سي فيرتوزا) في إمارة دبي، التي تعتبر من أشهر وجهات السفر في العالم».

    وأضاف أن «إمارة دبي تعد واحدة من الوجهات المفضّلة للمسافرين من جميع أنحاء العالم، ولا شك في أن الرحلات البحرية كانت ولاتزال مع الوسائل المهمة التي أسهمت في تبوؤ دبي هذه المكانة المتميزة».

    شراكة

    من جهته، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليّم، إن «الشراكة تعزز مسارات وآفاق التعاون، وترتقي بعمليات (إم.إس.سي) في دبي لتبلغ مستويات متقدمة، كما تؤكد قدرات دبي المتقدمة على مواكبة النمو المتوقع في النشاطات السياحية المرتبطة بالرحلات البحرية، في ضوء الإجراءات المتخذة للتعافي من جائحة (كوفيد-19)».

    وجهة مفضلة

    بدوره، قال المدير العام لـ«دبي للسياحة»، هلال المري: «نفخر بكون دبي أصبحت وجهة دولية رائدة للرحلات البحرية في المنطقة، لتعكس رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى جعل الإمارة الوجهة الأولى والمفضلة عالمياً وأكثرها استقطاباً للزوّار، وتكرار الزيارة». وأضاف المري، أن «الشراكة بين دبي وشركات الرحلات البحرية العالمية مثل (إم إس سي كروزس)، تعكس أهمية قطاع الرحلات البحرية في المدينة، وكذلك مكانتها كوجهة سياحية تزخر بمناطق الجذب المتنوعة».

    الرحلة الأولى

    تغادر سفينة «إم إس سي فيرتوزا» بعد مراسم الحفل في رحلتها الأولى عبر الخليج، وعلى متنها ضيوف من دبي في 28 نوفمبر، وذلك في إطار سلسلة الرحلات البحرية التي يستمر كل منها سبع ليالٍ، وتتضمن زيارات إلى موانئ أبوظبي، وصير بني ياس، والدمام في السعودية، والدوحة، مع محطات توّقف إضافية في أبوظبي والدوحة.

    وتم تسليم سفينة «إم إس سي فيرتوزا» في فبراير الماضي، لتكون إحدى أكثر سفن الشركة ابتكاراً وتطوراً من الناحيتين التقنية والبيئية، فضلاً عن كونها جزءاً من أسطول سفن «ميرافيليا» Meraviglia التي تتميز بممشى متميز بطول 112 متراً، مع قبة مذهلة مضاءة بتقنية LED، توفر أجواءً اجتماعية رائعة.

    وستوفر السفينة المكونة من 19 طابقاً لضيوفها من جميع الأعمار أفضل المطاعم الفاخرة والمرافق الترفيهية والاستراحات، والمتاجر، ومراكز «السبا» واللياقة البدنية، والمتنزهات المائية، والنوادي المخصصة للأطفال الصغار واليافعين.

    طباعة