العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استبيان: الحصول على وظيفة جديدة وتعلّم المزيد من المهارات أهم الأهداف خلال 2022

    %80 من المهنيين في الإمارات متفائلون تجاه العام المقبل

    صورة

    أظهر استبيان أجراه موقع «بيت.كوم» للوظائف، بالتعاون مع مؤسسة «يوجوف» المتخصصة بأبحاث السوق، أن ثمانية من 10 مهنيين (80%) في دولة الإمارات لديهم توقعات إيجابية تجاه العام المقبل، فيما برزت الإمارات كأفضل دولة يرغب المهنيون في المنطقة الانتقال إليها للعمل، حيث أيد ذلك 15% من المشاركين في الاستبيان.

    وكشف الاستبيان بعنوان «تطلعات المهنيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، عن أن 71% من المهنيين في الدولة حددوا أهدافاً مهنية عدة لأنفسهم، حيث برزت أهمها العثور على وظيفة جديدة (59%)، وتعلّم مهارات جديدة (50%)، والحصول على راتب أعلى (47%).

    التطوّر الوظيفي

    وعلى صعيد التطور الوظيفي، أشار الاستبيان إلى أن ستة من 10 مشاركين (57%) يعتقدون بأنهم مؤهلون لشغل مناصب وظيفية أعلى، فيما قال نحو النصف (45%) إنهم على استعداد للانتقال إلى قسم أو مجال خبرة آخر لتعزيز مسيرتهم المهنية.

    وصرح 47% من المهنيين في دولة الإمارات بأنهم على استعداد للانتقال إلى قطاع وظيفي مختلف تماماً لتحقيق أهدافهم.

    الوظيفة المثالية

    وبرز الراتب والمزايا (78%)، وفرص النمو الوظيفي (62%)، والأمن الوظيفي (37%)، كأهم ثلاث سمات للوظيفة المثالية بحسب المهنيين في الإمارات.

    وفضل (45%)، من المشاركين في الاستبيان، العمل لدى شركة على العمل لحسابهم الخاص (29%).

    البحث عن عمل

    من ناحية أخرى، تمثلت الأمور التي تدفع المهنيين للبحث عن عمل بالدولة، في الرغبة في التعلم المستمر واكتساب الخبرة (بحسب 66% من المشاركين)، تلتها الرغبة في تحقيق الاستقلال المادي (54%)، وكسب المال (53%)، والتأثير بشكل إيجابي على المجتمع (37%).

    شعور إيجابي

    وقالت المديرة الإدارية للموارد البشرية في «بيت.كوم»، عُلا حداد: «من المثير للاهتمام أن معظم المشاركين في الاستبيان أظهروا تفاؤلهم تجاه العام المقبل، حيث إنه من المحتمل أن ينعكس هذا الشعور إيجاباً على عمليات التوظيف والتقدم الوظيفي للأفراد في المنطقة». وأضافت حداد أن «بيت.كوم» يتعاون بشكل وثيق مع أصحاب العمل في الإمارات، والذين يعتمدون على التقنيات والبيانات التي نوفرها لتعزيز عملية التوظيف في شركتهم، مشيرة إلى أن التعرف الى توقعات المهنيين ومستويات رضاهم، سيساعد في تحسين عمليات التوظيف والبحث عن الوظائف.

    اكتشاف التحديات

    من جهته، قال مدير الأبحاث في «يوجوف»، ظافر شاه، إن «استبيان تطلعات المهنيين، يهدف إلى اكتشاف التحديات التي يواجهها المهنيون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتطلعاتهم المستقبلية».

    وأوضح أنه يشمل جوانب عدة، مثل التصورات والمواقف تجاه الوظيفة الحالية، والطموحات المهنية، والعوائق التي تحول دون النمو الوظيفي، وبيئة العمل العامة، إلى جانب التطلعات والاهتمامات الشخصية.

    • الإمارات برزت كأفضل دولة يرغب المهنيون في المنطقة الانتقال إليها للعمل.


    التحفيز في مكان العمل

    أفاد 57% من المشاركين في استبيان «تطلعات المهنيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، بأنهم يشعرون بالتحفيز في العمل، فيما أفاد 18% بأن مكان العمل لا يحفزهم على الإطلاق، بينما كان بقية المشاركين محايدين بخصوص ذلك.

    ويرتبط توافر المرشدين والموجّهين بتعزيز مستويات التحفيز في العمل، الأمر الذي انعكس بشكل واضح في النتائج، حيث قال 49% من المشاركين إن لديهم إما مرشد أو شخص يحتذون به في حياتهم المهنية. وعندما سُئلوا عن العوامل التي قد تزيد من مستويات تحفيزهم في مكان العمل، اختار 56% من المشاركين في الإمارات الراتب العالي والمزايا، يليه التوازن الأفضل بين الحياة المهنية والشخصية (50%).

    طباعة