العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    منذ بدء تشغيل شركة "غينيا ألومينا كوربوريشن"

    "الإمارات للألمنيوم" تحتفل بتصدير 100 شحنة من "البوكسيت" من غينيا

    احتفلت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم بتصدير 100 شحنة من البوكسيت من جمهورية غينيا منذ بدء تشغيل شركة غينيا ألومينا كوربوريشن في أغسطس 2019، وهي شركة تعدين البوكسيت المملوكة لها بالكامل.

    وتستخدم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم سفن Capesize العملاقة لنقل خام البوكسيت، حيث يصل طول السفينة إلى 300 متر، أي أكثر من طول ملعبين لكرة القدم، فيما يبلغ عرضها 50 متراً، ويمكنها أن تحمل حوالي 180,000 طن من خام البوكسيت.

    يذكر أن إجمالي ما قامت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بتصديره من البوكسيت من غينيا حتى الآن يزيد عن 16,4 مليون طن متري جاف، وهو ما يكفي لملء استاد ويمبلي في لندن أكثر من تسع مرات.

    و"البوكسيت" هو المادة الخام التي يُشتق منها الألمنيوم. ويبلغ الألمنيوم الذي يمكن إنتاجه من البوكسيت المصدّر حتى الآن من شركة غينيا ألومينا كوربوريشن أكثر من ثلاثة ملايين طن، وهو ما يكفي لتصنيع أكثر من 9000 طائرة من طراز A380.

    وتصدّر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم البوكسيت إلى عملائها في الصين والهند بشكل أساسي، كما يتم تصدير بعض البوكسيت من غينيا ألومينا كوربوريشن إلى الإمارات العربية المتحدة لاستخدامه كمادة أولية في مصفاة الطويلة للألومينا التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في أبوظبي.

    وفي نهاية 2020 وهو أول عام من الإنتاج في شركة "غينيا ألومينا كوربوريشن"، أصبحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ثاني أكبر بائع للبوكسيت من طرف ثالث في العالم.
    وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "بعد مرور أقل من عامين على بدء عمليات الإنتاج في شركة غينيا ألومينا كوربوريشن، رسخنا مكانة الإمارات العالمية للألمنيوم كشركة لها دور بارز في سوق البوكسيت التجاري البحري على مستوى العالم. أهنئ فريق (غينيا ألومينا كوربوريشن) على الوصول إلى إنجاز تصدير 100 شحنة من البوكسيت. إنها البداية فقط، ونتطلع إلى زيادة إنتاجنا في غينيا بشكل أكبر من أجل تحقيق المزيد من القيمة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم والاقتصاد الغيني".

    وتغطي منطقة التعدين التابعة لشركة "غينيا ألومينا كوربوريشن" في غينيا مساحة تبلغ 690 كيلومتراً مربعاً.
    وتستخدم الشركة القطارات لنقل خام "البوكسيت" من منجمها إلى الساحل، ويحمل كل قطار 11,180 طناً من خام البوكسيت، أي ما يعادل وزن برج إيفل. وقد قامت القطارات حتى الآن بـ 1,641 رحلة من المنجم إلى الساحل، وهي مسافة تعادل أكثر من سبع دورات حول العالم.
    يذكر أن خام البوكسيت يُنقل من رصيف ميناء كامسار بواسطة بارجة ذاتية الدفع إلى نقطة إعادة الشحن الموجودة في المياه العميقة المناسبة لسفن الشحن العملاقة.

    وقد استثمرت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم نحو 1,4 مليار دولار لتطوير مشروع غينيا ألومينا كوربوريشن، أحد أكبر الاستثمارات التنموية في غينيا خلال العقود الأربعة الماضية.
    ويساهم المشروع بحوالي 700 مليون دولار في الاقتصاد الغيني كل عام بشكل مباشر وغير مباشر، ما يعادل زيادة بنسبة 5,5 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي لغينيا.

    ويعمل أكثر من 2,700 شخص في شركة غينيا ألومينا كوربوريشن كموظفين مباشرين أو مقاولين، وتبلغ نسبة الموظفين الغينيين منهم 94 بالمائة.

     

    طباعة