العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «غلف كرافت»: تضاعف الطلب على يخوت «نوماد» خلال فترة «الجائحة»

    انتعاش صناعة اليخوت في الدولة مدعوماً بزيادة الأثرياء

    الشعالي أكدت أن الشركة تستهدف مواصلة خطتها التوسعية من مكتبها في ميناء راشد. من المصدر

    قالت الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الخليج لصناعة القوارب «غلف كرافت»، عبير الشعالي، إن انتعاش صناعة اليخوت في دولة الإمارات يأتي مدعوماً بزيادة عدد الأثرياء في الدولة، الذين يعتبرون الفئة المستهدفة من هذه الصناعة.

    وأضافت الشعالي في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، أن الإمارات تصدرت قائمة الدول الأكثر ثراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحسب الكثير من التقارير التي تصدرها مؤسسات دولية، باعتبارها من أكبر الملاذات الاقتصادية الآمنة في المنطقة، وهو ما أسهم في انتعاش مبيعات اليخوت في الدولة.

    وأشارت إلى أن الشركة تعمل على تعزيز حضورها في إمارة دبي مع عودة النشاطات البحرية التي تقدمها المراسي، سعياً للاستفادة من مكانة الإمارة مركزاً إقليمياً لمجتمع اليخوت والقوارب.

    وأوضحت الشعالي، أن حجم الطلب على يخوت الشركة من نوعية «نوماد» متعددة الاستعمال وذات مسافات الإبحار الطويلة، والمصممة لتلبية أنماط الحياة التي يتطلع إليها البحارة وعشاق المغامرات البحرية، تضاعف خلال فترة الجائحة، مقارنة بالسنوات السابقة، نظراً لما توفره من خصوصية للعائلات، إضافة إلى عنصري الأمن والأمان.

    وأفادت بأن الشركة تستهدف مواصلة خطتها التوسعية من مكتبها في ميناء راشد بهدف توفير خدمات أفضل للعملاء في أماكن وجودهم، مع تقديم عرض خاص إلى كل من يرغب في شراء يخت «نوماد»، وهو سنة كاملة من دون إيجار، وبعض الخدمات الإضافية المجانية أيضاً.

    خدمات متكاملة

    ولفتت الشعالي، إلى أن ميناء راشد يعتبر من أفضل الأماكن التي يوفر خدمات متكاملة لعملاء اليخوت، لذلك اختارت الشركة هذا المكان لإطلاق حملتها لمبيعات يخت «نوماد»، موضحة أن حجم إنتاج الشركة من هذه الفئة من اليخوت يصل إلى خمسة يخوت سنوياً.

    وذكرت أن الجائحة أثرت سلباً في مبيعات الشركة، لكن رغم ذلك لم تستغنِ الشركة عن أي موظف، كما لم يتم إيقاف العمل والتصنيع إلى أن عادت المبيعات إلى مستويات ما قبل الجائحة.

    وقالت الشعالي، إنه بعد تخفيض الشركة رواتب موظفين خلال الجائحة، أعادتها من جديد إلى مستويات ما قبل الجائحة، لكنها لفتت إلى أنه تم الاستغناء عن بعض الموظفين الذين سافروا ولم يتمكنوا من دخول الدولة، نظراً لإجراءات خاصة بـ«كورونا» في بلادهم.

    وأوضحت أن ثقافة الزبائن تغيرت في مرحلة ما بعد الجائحة في ظل تغير بعض القوانين والقواعد الخاصة، مشيرة إلى أن إطلاق الشركة أكبر يخت بالعالم بصناعة إماراتية خالصة يدل على التعافي.

    زيادة الطلب

    أفادت شركة الخليج لصناعة القوارب «غلف كرافت»، بأنها صنعت ثمانية يخوت خلال عام 2019، كما ظل حجم الإنتاج على المستوى نفسه أو أكثر قليلاً في عام 2020.

    وأوضحت أنه من المقرر أن تنتج الشركة أكثر من 10 يخوت، مشيرة إلى أن الطلب على اليخوت الكبيرة عاد مع تزايد عدد الأثرياء في دبي والدولة ككل، تزامناً مع اقتراب انطلاق معرض «إكسبو 2020 دبي»، الأمر الذي زاد من الطلبات إلى المستويات القصوى.

    طباعة