العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الجائحة» تدفع 87% من العلامات التجارية في الإمارات إلى إجراء تغييرات بخدمة العملاء

    كشفت شركة «سايتكور» العاملة في مجال برمجيات إدارة التجربة الرقمية، عن أن 87% من العلامات التجارية في الإمارات أجرت تغييرات جذرية في خدمة العملاء خلال جائحة «كورونا»، وطورت علاقتها مع المستهلكين بشكل أكبر، كما أنها طورت أساليب تسويق جديدة في ضوء المنافسة الشديدة على اجتذاب العملاء. وأوضحت نتائج دراسة أجرتها الشركة، وشملت 650 مديراً تنفيذياً في الإمارات وعدد من دول الخليج والشرق الأوسط، أن 89% من العلامات التجارية في دولة الإمارات طورت تقنياتها التسويقية خلال الجائحة، أكثر مما فعلت خلال السنوات الثلاث السابقة عليها، وذلك لملاحقة التغييرات التي طرأت على سلوك المستهلكين، والاستفادة من ثورة التكنولوجيا الجديدة التي أصبحت متاحة بشكل أكبر وتوفر المزيد من الأموال. ووفقاً للنتائج التي أعلنتها الشركة، خلال مؤتمر صحافي فإن 88% من العلامات التجارية في الإمارات أقامت علاقات أوثق مع عملائها خلال الجائحة، استجابةَ منها لمتطلباتهم المتغيرة. وقال نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى «سايتكور»، محمد الخوتاني، إن الجائحة أدت إلى تسريع العمل في تنفيذ الشركات استراتيجياتها الخاصة بالتحول الرقمي، كما أصبحت العلامات التجارية تدرك حاجتها إلى منح تجربة العملاء الرقمية الأولوية، خصوصاً العملاء من أبناء جيل الألفية والجيل الأصغر من الشباب، حتى تستطيع الشركات تقديم خدمات تلبي احتياجاتهم ومتطلباتهم. وبين الخوتاني أن استخدامات التطبيقات على الهواتف المتحركة، سجلت نمواً كبيراً لدى الكثير من الشركات، وصل إلى 20% مقارنة بالتطبيقات على أجهزة الكمبيوتر التي تراجعت لمصلحة الهواتف، لافتاً إلى تنامي اللجوء إلى الحلول الرقمية بشكل مضاعف خلال الجائحة.

    العلامات طوّرت أساليب تسويق جديدة في ظل المنافسة الشديدة على جذب العملاء.

    طباعة