برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طرق ذكية للحفاظ على المال وقت السفر

    يعتبر فصل الصيف من أكثر أوقات السنة التي يرغب الناس بالسفر خلاله خاصةً بعد فترة العمل على مدار العام، أو الدراسة أو غيره، وهنا تتعدد مصاريف الفرد أو الأسر، لذلك يجب أن نقوم بتخطيط مالي صحيح ونتبع طرق ذكية قبل السفر وأثناؤه حتى نتفادى أي ضرر مالي قد يؤثر على الميزانية ويسبب لنا القلق، لكن ماذا لو قمنا باتباع استراتيجية تجعلنا نكسب الأموال أكثر أثناء السفر، وهل هناك خطوات بالفعل يمكن تحقيقها؟ نعم طبعا وذلك عن طريق التداول عبر الإنترنت و هو تبادل أصول مالية عبرالإنترنت أي شراء وبيع أزواج عملات، أسهم، سلع وعملات رقمية من خلال منصات التداول التي تقدمها شركات الوساطة بهدف الربح من تحركات أسعار هذه الأصول بالاتجاه الذي توقعناه، في هذه السطور يقدم علي حسن الرئيس التنفيذي لشركة إيفست الطرق الصحيحة للإستفادة من التداول عبر الإنترنت أثناء السفر:

    إن تحقيق دخل مناسب من خلال التداول عبر الإنترنت أمر رائع، كما أنه يعتبر نوع من أنواع الحفاظ على الأموال طبعاً إذا تمت الإستفادة منه بإسلوب صحيح مما يتيح الفرصة أمام المسافر بان يصبح متداولاً يجني الأرباح وقت سفره بدلاً من أن يستمر بالتفكير كيف سيحافظ على ميزانيته.

    خلال الفترة الأخيرة لاحظنا أنه تم الإعتماد بصورة كبيرة على المنصات الرقمية فقد أظهرت الدراسات أن 81 % من المستثمرين في الأسواق المالية العربية يتجهون للمنصات الرقمية  و أظهرت دراسة حديثة، قيام 81 % من المستثمرين في الأسواق المالية العربية بالاتجاه نحو منصات التداول الرقمية، وحسب الدراسة الصادرة عن شركة «إيفست» للتداول الرقمي، فإن الشركات العربية زادت ميزانيات التكنولوجيا لتسريع التحول الرقمي.

    وشملت نتائج الدراسة على ردود من 2500 مشارك من 8 دول عربية.

    وكشفت الدراسة أن 66% من شركات الوساطة المالية ستطرأ تغييرات طويلة المدى على أمكنة وطرق العمل في شركاتهم.

    وتعليقاً على الدراسة، قال علي حسن الرئيس التنفيذي لشركة إيفست: "تزيد المتطلبات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات بشكل سريع في هذا عالم أسواق المال المترابط شديد التنافسية. وبات نجاح المؤسسات مرتبطاً بقدرتها على استغلال فوائد التحول الرقمي وضمان استمرارية الأعمال في بيئة التشغيل الجديدة"
    وأضاف أن شركات الوساطة تحتاج إلى منصة موثوقة وقابلة للتطوير لدعم هذا التحول، مشيرا إلى أن الشركات الذين شملهم الاستطلاع في دولة الإمارات قالوا إنهم يعتزمون إجراء تغييرات على البنية التحتية الرقمية في مؤسساتهم خلال السنوات الخمس المقبلة.

    وفي هذه السطور يقدم لكم علي حسن بعض النصائح و المعلومات حول موضوعنا:

    دليل المبتدئين: إذا كنت لا تريد أن تشعر بالضياع في عالم تحليل الأرقام ، فاختر تطبيقًا يوفر الشفافية وبيئة آمنة لبدء رحلة التداول، ستوجهك المنصات التي توفر بيانات واقعية وأرقامًا حقيقية من خلال تجربة سلسة بأبسط الطرق، لمعرفة أيهما يناسب الوصف أعلاه ، اعتمد دائمًا على آراء العملاء و تجربتهم لأن المستخدمين مفيدون جدًا وصريحون هذه الأيام حول تجربة التطبيق الخاصة بهم.

    تحقق من تعدد الاستخدامات: قد لا يرافقك الكمبيوتر المحمول في كل مكان لكن ممكن أن يحدث الدافع للاستثمار حتى مع فنجان من القهوة. لسهولة الوصول ، اختر شريكاً تجارياً يوفر أكثر من طريقة مثل التداول على الويب، الجوال والتطبيق. توفر إيفست، منصة حصرية عبر الإنترنت تسمى  MetaTrader5 تساعد المتداولين المتقدمين  لتلبية احتياجاتهم بنقرة واحدة فقط.

    تداول كثيرًا ، تداول على نطاق صغير: يقدم المتداولون المتمرسون دائمًا هذه النصيحة المباشرة للمبتدئين. لا يوفر هذا الزخم في التداول الأمان فحسب ، بل يساهم في خفض نسبة المخاطر التي قد يتعرض لها المتداول.
    استهدف الاحتياجات الفردية: عالم التداول مغرِ حقًا ومن السهل الغوص بداخله، لكن عندما تحدد احتياجاتك ، فإن خيارات الاستثمار والادخار تصبح أوضح سواء كان ذلك من أجل التعليم أو خطط الإجازة أو صناديق التقاعد ؛ كن متأكدًا مما تريد زيادة أموالك من أجله.

    أثناء السفر سيكون هناك ميزانية معينة لذلك يجب تحديد مقدار الخسارة قبل البدء، مشكلة أغلب المتداولين الذين لا يستطيعون الحصول على أرباح مجدية من خلال التداول داخل سوق الفوركس، أن خطواتهم داخله ليست محسوبة بشكل صحيح، فهم يديرون صفقات التداول الخاصة بهم بشكل عشوائي، وهذا خطأ كبير، لأن هذا لن يجعلك جاهز للتحديات التي قد تواجهها في الصفقات التي تتداول عليها.

    أهم تلك التحديات هو متى توقف الخسارة؟ فيجب أن يكون لديك مقدار ثابت توقف عنده الخسائر، ويحدد هذا المقدار بقيمة مئوية من إجمالي رأس المال من الصفقات التي تتداول عليها.

    يقول خبراء التداول أنه لا ينبغي المخاطرة بخسارة أكثر من 1% من رأس المال على كل صفقة تقوم بإبرامها، وهذا لأنك في حالة خسارتها لن تؤثر هذه الخسارة بشكل كبير على رأس مالك.

    لكن الوضع يختلف عندما يتعلق الأمر بالتداول اليومي على مدار اليوم بأكمله، فمن الطبيعي أنك ستجري أكثر من صفقة يوميًا حينها ما هو مقدار الخسارة الاجمالية التي ستتوقف عندها عن التداول، في الواقع أغلب خبراء التداول يحددونها بـ 3% من إجمالي الصفقات التي تجريها على مدار اليوم، لأن أكثر من ذلك قد تواجه خسائر أكثر من المكاسب التي تجنيها. لذا يجب أن تضع المقدار الذي تستطيع خسارته قبل التوقف عن التداول، كما يجب أن تلتزم بتلك الاستراتيجية حتى، ولو كانت عواطفك تدفعك نحو المزيد من التداول، فاتبع استراتيجياتك، والتزم بها.

    وأخيراً ينصح علي حسن بأهمية التؤكد دوماً من رخصة الشركة و مصداقيتها قبل البدء برحلة التداول معها، معظم الشركات الآن لا تتقاضى أي رسوم لفتح الحسابات بل تقدم خدمات تداول مثالية دون تكلفة وفرص تداول تنافسية. كما يجب الحرص على أن يفهم المتداول القوة الإقتصادية للعرض و الطلب في السوق، يمكن أن يبدأ بتعلم التجارة واكتساب المزيد من المعرفة حول أسواق الإستثمار المختلفة.

    طباعة