العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أفضل أداء نصف سنوي لـ «المركز» خلال 8 سنوات

    «دبي للسلع المتعددة» يسجل 1230 شركة في 6 أشهر

    أداء المركز مبني على قوة المثابرة والطموح والابتكار. من المصدر

    استقبل مركز دبي للسلع المتعددة، 1230 شركة جديدة خلال النصف الأول من العام الجاري، وهو أفضل أداء نصف سنوي منذ عام 2013، كما يشكل ذلك استمراراً للأداء القياسي للمركز في العام الماضي، والذي انضمت فيه 2025 شركة جديدة إلى منطقة الأعمال مدعومة بحزم الحوافز التي قدمها المركز خلال الجائحة. وأوضح المركز في بيان أمس، أنه استقبل خلال يونيو الماضي وحده، 220 شركة جديدة في منطقته الحرة ومنطقته التجارية، مشيراً إلى أن هذا أفضل أداء يتحقق في شهر منذ تأسيس المركز، فيما شهد الربع الأول من عام 2021 أفضل أداء للمركز منذ سبع سنوات.

    سهولة الأعمال

    ولفت المركز إلى أنه لتعزيز سهولة ممارسة الأعمال، فإنه وقّع عدداً من اتفاقيات الشراكة مع مؤسسات مالية، من بينها بنك المشرق وبنك دبي التجاري، لتقديم مجموعة من الخدمات الحصرية للأعضاء الجدد والحاليين.

    كما تم إجراء تحسينات وتسهيلات على إجراءات تأسيس الشركات، مع مزيد من التغييرات المبتكرة التي تهدف إلى مزيد من التسهيل لإجراءات تأسيس الشركات في مركز دبي للسلع المتعددة عبر الإنترنت.

    مثابرة وطموح

    وقال الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، أحمد بن سليم، إن «أداء المركز مبني على قوة المثابرة والطموح والابتكار، ولقد نجحنا في نقل الأداء القياسي في عام 2020 إلى عام 2021، مع تحقيق مجموعة أخرى من الإنجازات القوية للغاية في جميع مرتكزاتنا».

    وأضاف أن «الأرقام تتحدث عن نفسها وبعد إطلاق مركز (الكريبتو) التابع لمركز دبي للسلع المتعددة أخيراً، والذي حظي باهتمام كبير من مجتمع الكريبتو العالمي، يبدو النصف الثاني من العام الجاري واعداً أكثر، حيث نتوقع أن نصل إلى 20 ألف شركة عضو بحلول نهاية العام».

    وأكد بن سليم أنه «بينما تستعد إمارة دبي لاستقبال العالم في (إكسبو 2020)، وتتطلع دولتنا للاحتفال باليوبيل الذهبي لها، فإن المستقبل يحمل العديد من الفرص للنمو».

    استمرار

    بدورها، قالت الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز دبي للسلع المتعددة، فريال أحمدي: «مرة أخرى، تخطينا التوقعات في المركز بأداء قوي، تماماً مثل التجارة العالمية التي تحدت التوقعات العالمية، حسبما خلص أحدث أبحاثنا حول مستقبل التجارة».

    وأضافت: «نحن مصممون على الاستمرار في ابتكار وتوسيع منتجاتنا وخدماتنا ذات المستوى العالمي، بينما نكمل الانخراط مع الأسواق الجديدة والحالية وإقامة علاقات جديدة معها».

    وتابعت أحمدي: «نركز بشكل خاص على النمو في الصين حيث لدينا الآن هناك حضور على المستوى المحلي، لكن من المشجع أيضاً أن نرى العديد من الأسواق الجديدة تأتي إلى مركز دبي للسلع المتعددة بخلاف الأسواق التقليدية».

    تجارة قوية للسلع

    اجتذبت الأشهر الستة الأولى من العام الجاري تجارة قوية للسلع إلى دبي، ففي شهر يناير وحده، استضافت بورصة دبي للماس، أكبر منشأة لمناقصات الماس في العالم، ست مناقصات للماس.

    ومنذ بداية عام 2021، استضافت البورصة 40 مناقصة، بزيادة تتجاوز 60% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

    وشهد مركز القهوة التابع لمركز دبي للسلع المتعددة نمواً ملحوظاً بنسبة 400% في عدد أعضائه مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2020. ونظراً لتزايد الطلب في السوق ونجاح منشأة التخزين الحديثة في المركز، شهدت خدمات التخزين في المركز ارتفاعاً بنسبة 16% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

    وفي يونيو، أطلق مركز دبي للسلع المتعددة أحدث إصدار خاص من تقرير مستقبل التجارة 2021 بعنوان «تحدي التوقعات وتعزيز الانتعاش الاقتصادي بعد الجائحة». وتم تحميل التقرير، الذي يسلط الضوء على النظرة الإيجابية مع توقع انتعاش التجارة العالمية في عام 2021، أكثر من 30 ألف مرة منذ نشره.

    • المركز استقبل 220 شركة جديدة خلال يونيو الماضي.

    • الربع الأول من 2021 سجل أفضل أداء للمركز منذ سبع سنوات.

    طباعة