العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يتيح تصميم الطائرات والتحليق بها في «إكسبو 2020 دبي»

    جناح «طيران الإمارات».. تقنيات وتجارب وخبرات تفاعلية مستقبلية

    ركن «الأجواء الأنظف» في الجناح يبرز قضايا الاستدامة في سياق نمو أعداد الركاب والتقدم التكنولوجي. من المصدر

    يوفر جناح شركة طيران الإمارات في معرض «إكسبو 2020 دبي»، تقنيات وتجارب وخبرات تفاعلية مستقبلية، مع إتاحة رحلات طيران شخصية للزوار، إضافة إلى إمكانية تصميم طائراتهم المستقبلية والتحليق بها، فضلاً عن استخدام طائرات بـ«الهولوغرام» لتشرح للزوار علم الطيران ببساطة.

    ويقدم الجناح لزواره لمحة عن كيفية تطور السفر الجوي خلال العقود المقبلة، حيث سيبدأ كل زائر رحلته الشخصية باستلام «بذرة»، عبارة عن كرة تتيح له الاطلاع على جميع التجارب في جناح «طيران الإمارات».

    وسيتفاعل الزوار، أثناء انتقالهم عبر الجناح، مع مختلف المعروضات التي تغطي جوانب مختلفة من الطيران في المستقبل.

    كما سيتم تخزين هذه التفاعلات في «البذرة» واستعادتها في التجربة النهائية، لضمان أن تكون تجربة كل زائر متميزة وفريدة من نوعها.

    أما الرسوم المتحركة، التي تستخدم نماذج ثلاثية الأبعاد «هولوغرام» للطائرات المستقبلية، فستشرح للزوار علم الطيران ببساطة، وتوضح كيف تطير الطائرة من خلال تصوّر الخصائص الفيزيائية الأربع: الرفع والدفع والجاذبية والسحب.

    وسيتاح للزوار فهم واختبار المبدأ العلمي لإظهار كيف يتحقق الرفع، بالجمع بين انخفاض ضغط الهواء وشكل الجناح، ما يتيح الطيران بإسهام عناصر أخرى، ويمثل إدخال حلول أكثر تجدداً واستدامة أولويةً مهمةً لصناعة الطيران، من أجل ضمان أجواء نظيفة وهادئة.

    ويُعد ركن «الأجواء الأنظف» The Cleaner Skies في جناح «طيران الإمارات»، تجربة غامرة، تبرز قضايا الاستدامة الرئيسة في سياق نمو أعداد الركاب والتقدم التكنولوجي، إضافة إلى الابتكارات الواعدة، وسيتاح للزوار أيضاً إجراء اختبار لمعرفة المزيد حول التقنيات المستقبلية في مجال الطيران، التي يتم تطويرها للتعامل مع تغيرات المناخ.

    محركات المستقبل

    يستكشف زوار جناح «طيران الإمارات» محركات المستقبل من خلال شاشات متحركة شفافة، ورسوم متحركة تتميز بنماذج واقعية للمحركات.

    وستعرض مفاهيم المحرك المستقبلية تقنيات مختلفة، مثل تجاوز سرعة الصوت والمحركات الهيدروجينية والهجينة والكهربائية.

    • الجناح يقدّم لزواره لمحة عن كيفية تطوّر السفر الجوي خلال العقود المقبلة.

    طباعة