العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مجلس إدارة «أركان» يقرّ الاستحواذ على «حديد الإمارات»

    «حديد الإمارات» مملوكة بالكامل لـ «صناعات» ويقع مقرها الرئيس في أبوظبي. أرشيفية

    أعلنت شركة «أركان لمواد البناء» (أركان)، العاملة في مجال تصنيع مواد البناء والتشييد في دولة الإمارات، عن موافقة مجلس إدارتها على المضي قدماً في صفقة استراتيجية للاستحواذ على شركة «حديد الإمارات»، المصنّع المتكامل الرائد لإنتاج الحديد والصلب في منطقة الشرق الأوسط.

    وأفادت «أركان» في بيان، أمس، بأن مجلس الإدارة قرر توصية مساهمي الشركة بالموافقة على العرض الذي تلقته من الشركة القابضة العامة (صناعات) بتاريخ التاسع من مايو الماضي للاستحواذ على «حديد الإمارات»، المملوكة بالكامل لـ«صناعات»، والتي يقع مقرها الرئيس في أبوظبي.

    وتتضمن البنود الأساسية للعرض المقترح قيام «صناعات» بتحويل إجمالي الأسهم المصدرة لشركة «حديد الإمارات» إلى «أركان»، على أن تصدر «أركان» لمصلحة «صناعات» في المقابل سندات قابلة للتحويل بشكل إلزامي وتلقائي إلى 5.1 مليارات سهم عادي في «أركان» عند إغلاق الصفقة.

    ويحدد العرض سعر السندات القابلة للتحويل إلى أسهم في «أركان» بـ0.798 درهم للسهم الواحد. وبعد استكمال الصفقة، ستمتلك «صناعات» ما يناهز 87.5% من إجمالي الأسهم المصدرة لـ«أركان».

    وقال رئيس مجلس إدارة شركة «أركان»، جمال سالم الظاهري، إن «صفقة الاستحواذ على (حديد الإمارات) تسهم في تسريع طموحاتنا عبر توحيد أعمال اثنتين من أبرز شركات القطاع في دولة الإمارات، وتساعد بالتالي على توسيع محفظة منتجاتنا، وزيادة مبيعاتنا بشكل كبير».

    وأضاف: «تبشّر الصفقة بتحقيق قيمة تراكمية مجزية لمساهمي (أركان)، حيث تعزز كلاً من الميزانية العمومية والأداء المالي للشركة، وتوسّع نطاق أعمالها الدولية، كما توفر لها المقومات اللازمة لتصبح منصة للاستثمار في قطاع إقليمي رئيس، ولتلعب دوراً رئيساً في الاستراتيجية الصناعية لدولة الإمارات (مشروع 300 مليار)».

    يشار إلى أن الصفقة ستُعرض الآن على الجمعية العمومية لشركة «أركان» للنظر في الموافقة عليها، وهي خاضعة لموافقات المساهمين والجهات التنظيمية المعنية.

    طباعة