العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يعرض معالم تاريخية على جدار متعرّج بطول 63 متراً

    من أجنحة المعرض.. جناح التنقل يكشف عن التطور المذهل لدبي

    شركة «فوستر وشركاه» صممت الجناح على شكل مضلع ومنحنى فريد. من المصدر

    يتيح جناح التنقل في معرض «إكسبو 2020 دبي» لزائريه، استكشاف التطور الإنساني، من خلال الإمكانات المتزايدة الكامنة في عملية التنقل، حيث إن لدى الإنسان شغفاً باستكشاف المناطق الجديدة، ومقابلة أناس جدد، وتطوير أفكار جديدة.

    ويعرض الجناح، الموجود في منطقة التنقل، معالم تاريخية تخص التنقل على جدار متعرج بطول 63 متراً، يسمح للزائرين بالاطلاع على التنقل في الماضي والحاضر والمستقبل، من الخرائط العتيقة إلى سفن الفضاء الحديثة في رحلة مدهشة، عبر مراحل عدة، أولاها العودة بالزائرين إلى الوراء، خصوصاً إلى القرن التاسع في بغداد، ولقاء عمالقة التنقل (في الواقع وفي الخيال)، ثم متابعة التطور المذهل لدبي من قرية معتمدة على صيد اللؤلؤ إلى مدينة حديثة، ومن ثم الانضمام إلى المهمة الفضائية المتجهة إلى المريخ.

    وتبلغ مساحة الجناح، الذي سيعكس التقدم البشري في المجالات المادية والرقمية، 12 ألف متر مربع، ويستقبل 2500 زائر في الساعة.

    ويعكس جناح التنقل، كما بقية المناطق المتنوعة من «إكسبو 2020»، مكانة دبي مركزاً تجارياً مُتعدد الثقافات، حيث ظلت دبي دائماً مركزاً كبيراً لحركة التنقل بموقعها بين الثقافات، ولكونها مركزاً للتجارة والأسواق.

    يشار إلى أن شركة «فوستر وشركاه»، صممت جناح التنقل في «إكسبو 2020 دبي» على شكل مضلع ومنحنى فريد، كما يحتوي على مضمار سريع، جزء منه مفتوح لاستخدامه في عرض أحدث السيارات.

    وسيكون هناك مدرج ومنصة ثانية وساحة حول الجناح توفر فرصة كبيرة للعروض والحفلات والندوات المتعلقة بالتنقل.

    مساحة الجناح تبلغ 12 ألف متر مربع، ويستقبل 2500 زائر في الساعة.

    الجناح يضم مضماراً سريعاً، جزء منه مفتوح لعرض أحدث السيارات.

    طباعة