العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في إنجاز نوعي جديد لـ «البورصة»

    «دبي للطاقة»: وصول التسليم الفعلي إلى 2.5 مليار برميل نفط

    «البورصة» تمكنت من اكتساب ثقة كبار منتجي النفط في المنطقة. أرشيفية

    أعلنت بورصة دبي للطاقة، أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلع، عن تحقيق إنجاز نوعي جديد من حيث حجم التسليم الفعلي منذ تأسيسها، مع وصوله إلى 2.5 مليار برميل.

    وأفاد بيان صادر أمس، بأن الاهتمام المتزايد بالقيمة التي توفرها «دبي للطاقة»، والثقة التي منحتها شركات النفط الوطنية في الآونة الأخير، أسهمها في تمكين البوصة من تحقيق هذا النجاح، وذلك على الرغم من حالة عدم الاستقرار التي مرت بها أسواق النفط العالمية خلال العام الماضي، حيث تمكنت البورصة من تعزيز مكانة العقد الآجل لخام عمان بوصفه المعيار الرئيس والأكثر موثوقية لأسواق النفط الخام في آسيا.

    وقال المدير العام لبورصة دبي للطاقة، رائد السلامي، إن «أهمية العقد الآجل لخام عمان، تزداد يوماً بعد يوم، لما يوفره من آلية تداول عادلة وشفافة، تسمح باستكشاف أسعار النفط الخام المتجه شرقاً».

    وأضاف أن «البورصة تمكنت من اكتساب ثقة كبار منتجي النفط في المنطقة، ما دفعهم لاعتماد خام عمان مؤشراً سعرياً لأسعار النفط، وإتاحة الفرصة لعملائهم للقيام بعمليات التحوط المكتملة».

    وأشار السلامي إلى أن كلاً من السعودية والكويت والبحرين، انضمت إلى قائمة الدول التي تعتمد خام عمان في تسعير نفوطها، موضحاً أن العقد الآجل لخام عمان أصبح المؤشر الرئيس لنحو 170 مليون برميل من النفط الخام شهرياً منذ عام 2018، بعد أن كان يقتصر على تسعير نحو 30 مليون برميل شهرياً.

    وذكر أن «نفط عمان هو من ركائز نجاح البورصة، حيث كان يلعب دور نفط الإشارة في المنطقة، وذلك قبل طرحه في البورصة».

    • البورصة تمكنت من تعزيز مكانة العقد الآجل لخام عمان بوصفه المعيار الرئيس.

    طباعة