العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سجلت 732.7 مليون درهم في 2020 مع متوسط نمو سنوي مركب بلغ 18.5% خلال 5 أعوام

    تعافي التجارة العالمية يعزّز صادرات دبي إلى جنوب إفريقيا

    الطلب على واردات دبي من جنوب إفريقيا زاد بشكل كبير خلال أزمة «كورونا». أرشيفية

    توقّعت غرفة تجارة وصناعة دبي، أن تؤدي الآفاق الإيجابية لتعافي التجارة العالمية إلى دعم التعافي الحالي في التجارة الثنائية، لاسيما صادرات دبي إلى جنوب إفريقيا خلال العام الجاري وما بعده.

    وذكر تقرير للغرفة صدر حديثاً، أن تجارة دبي الإجمالية مع جنوب إفريقيا اتسمت بالمرونة خلال فترة تفشي وباء «كورونا» خلال العام الماضي، مرجعاً ذلك بشكل أساسي إلى زيادة نشاط واردات دبي من جنوب إفريقيا، في حين انخفضت أنشطة صادرات دبي وإعادة الصادرات إلى جنوب إفريقيا بشكل كبير في عام 2020.

    ولفت التقرير، الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، إلى أنه خلال فترة أزمة «كورونا» زاد الطلب على واردات دبي من جنوب إفريقيا بشكل كبير، لاسيما المنتجات الغذائية والزراعية، والتي تمثل واردات دبي الرئيسة من إفريقيا باستثناء الذهب والأحجار الكريمة.

    تأثير الجائحة

    وأوضح التقرير، أنه يمكن أن يُعزى الانخفاض في أنشطة صادرات وإعادة صادرات دبي إلى جنوب إفريقيا في عام 2020 إلى التأثير السلبي لتفشي الجائحة على الإنتاج العالمي نتيجة لتدابير الإغلاق وتعطل سلسلة التوريد بسبب إغلاق الموانئ في الصين، ما تسبب في آثار عالمية مضاعفة على جميع القطاعات الاقتصادية وحدوث «صدمة العرض والطلب التوأم» النادرة الحدوث.

    وأضاف أنه على الرغم من انخفاض صادرات وإعادة صادرات دبي إلى جنوب إفريقيا بشكل كبير العام الماضي، إلا أن الاتجاه التاريخي خلال الفترة بين عامي 2016-2020، يشير إلى أن معظم صادرات وإعادة صادرات دبي الرئيسة، شهدت معدلات نمو إيجابية قوية. وبيّن التقرير أن هذه المنتجات تشمل الصادرات من النحاس وخلاصات الصباغة والدباغة، والألمنيوم والزيوت الأساسية ومستحضرات التجميل والعطور، لافتاً إلى أن إعادة الصادرات الرئيسة التي سجلت معدلات نمو إيجابية طويلة الأجل خلال الفترة 2016-2020، تمثلت في الآلات والمعدات الكهربائية وقطع الغيار واللؤلؤ والأحجار الكريمة والوقود المعدني.

    التجارة البينية

    وأوضح التقرير أنه على مدى الفترة 2016 - 2020، شهدت التجارة بين الطرفين متوسط نمو سنوي مركب قدره نحو 18.5% وذلك بفضل نمو واردات دبي، إذ سجل متوسطاً قدره 26.3%، فيما حققت إعادة الصادرات متوسط نمو بلغ 5.7% على مدى الفترة نفسها. وأضاف أن متوسط إجمالي التجارة بين دبي وجنوب إفريقيا وصل إلى نحو 11.7 مليار درهم خلال الفترة 2016 - 2020.

    وبيّن التقرير أن الواردات سيطرت بحصة مئوية بلغت في المتوسط 73.7% ومتوسط قيمة قدرها 8.8 مليارات درهم، تلتها إعادة الصادرات بنحو 18.2% وقيمة تبلغ في المتوسط 2.1 مليار درهم، بينما شكلت صادرات دبي إلى جنوب إفريقيا نسبة 8.2% من إجمالي التجارة بينهما وقيمة بلغت في المتوسط 878.4 مليون درهم.

    الواردات

    ولفت التقرير إلى أنه في 2020، بلغ إجمالي قيمة واردات دبي من جنوب إفريقيا نحو 12.9 مليار درهم بمعدل نمو سنوي قدره 36.3%، موضحاً أن هذه الواردات تشكلت بصورة رئيسة من منتجات أولية جاء في صدارتها اللؤلؤ والأحجار الكريمة بقيمة 10.6 مليارات درهم، ومثل ذلك نسبة 81.2% من إجمالي واردات دبي من جنوب إفريقيا وحققت معدل نمو سنوي بلغ نحو 47.9%.

    أما ثاني أكبر الواردات، وفقاً للتقرير، تمثل في فواكه وثمار صالحة للأكل بقيمة قدرها 836.8 مليون درهم وحصة بلغت 6.5%، بينما سجلت معدل نمو سنوي قدره 27.4%، فيما جاءت المنتجات الكيماوية العضوية في المرتبة الثالثة بقيمة إجمالية قدرها 266 مليون درهم ومعدل نمو سنوي بلغ 16.6%، بينما حلت في المرتبة الرابعة عربات عدا قاطرات وخطوط السكك الحديدية أو الترام بقيمة إجمالية بلغت 254.8 مليون درهم، وحصة قدرها 2% من إجمالي واردات دبي في 2020، ومعدل نمو سنوي سلبي بلغ (-24.2%).

    إعادة الصادرات

    وقال التقرير إن إجمالي قيمة إعادة صادرات دبي إلى جنوب إفريقيا بلغ العام الماضي، ملياري درهم وبنسبة نمو سنوي سلبية قدرها (-22.5%).

    وأوضح أن إعادة الصادرات الرئيسة، تشكلت من حيث إجمالي القيمة من آلات ومعدات كهربائية بقيمة 503.3 ملايين درهم بحصة بلغت 24.8% ومعدل نمو سنوي قدره 6.5%، أما ثاني مجموعة منتجات فكانت مراجل وآلات وأجهزة وأدوات آلية بقيمة 482.3 مليون درهم وحصة بلغت 23.8% من إجمالي إعادة صادرات دبي لجنوب إفريقيا ومعدل نمو سنوي سلبي بلغ نحو (-29.7%). وجاء اللؤلؤ والأحجار الكريمة في المرتبة الثالثة بقيمة 455.9 مليون درهم وحصة بلغت 22.5% وسجلت المجموعة نمواً سنوياً سلبياً قدره (-35.9%).

    كما تمثلت إعادة صادرات دبي التي سجلت معدل نمو طويل الأجل خلال الفترة 2016 ـ 2020، في الآلات والمعدات الكهربائية (130%) واللؤلؤ والأحجار الكريمة (108%) وخلاصات الدباغة والصباغة (35%) والوقود المعدني (9.7%).

    الصادرات

    وبحسب تقرير الغرفة، بلغ إجمالي صادرات دبي إلى جنوب إفريقيا في عام 2020، نحو 732.7 مليون درهم بمعدل نمو سنوي سلبي قدره نحو -16%.

    وبين التقرير أن صادرات دبي الرئيسة تكونت من الزيوت المعدنية بقيمة 197.9 مليون درهم وحصة قدرها 27% من إجمالي صادرات الإمارة إلى جنوب إفريقيا، إذ سجلت هذه الصادرات معدل نمو سنوي نشط بلغ نحو 124.5%، مشيراً إلى أن البلاستيك كان ثاني أكبر الصادرات بقيمة 81.7 مليون درهم، وحصة بلغت 11.2% من إجمالي الصادرات، ومع ذلك سجلت هذه المنتجات معدل نمو سنوي سلبي بنحو -28% في عام 2020، فيما كان النحاس ثالث أكبر الصادرات بقيمة قدرها 74.3 مليون درهم وحصة بلغت 10.1% من إجمالي صادرات دبي إلى جنوب إفريقيا ومعدل نمو سنوي سلبي بنحو (-33.9%).

    نمو إيجابي

    أشار تقرير «غرفة دبي» إلى أنه على الرغم من أن تفشي وباء «كورونا» قد أضر كثيراً بالتجارة العالمية، إلا أن إجمالي التجارة بين دبي وجنوب إفريقيا شهد نمواً إيجابياً نشطاً في عام 2020، حيث كانت جنوب إفريقيا ثالث أكبر شريك تجاري إفريقي لدبي من حيث إجمالي قيمة التجارة، كما تعتبر ثاني أكبر سوق لواردات دبي من القارة الإفريقية، وفي المرتبة الثامنة من بين أهم أسواق التصدير الإفريقية، وكذلك حلت سادسة ضمن أسواق إعادة صادرات دبي.

    • تجارة دبي مع جنوب إفريقيا اتسمت بالمرونة خلال فترة تفشي الجائحة.

    • 11.7 مليار درهم متوسط التجارة بين دبي وجنوب إفريقيا خلال الفترة 2016 - 2020.

    طباعة