العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    راوحت قيمتها بين درهمين و3.5 دراهم للغرام

    ارتفاعات سعرية تحفز متعاملين على بيع السبائك والعملات الذهبية

    متعاملون يبيعون السبائك والعملات الذهبية للحصول على سيولة مالية. أرشيفية

    حققت أسعار الذهب نهاية الأسبوع الماضي ارتفاعات سهرية راوحت قيمتها بين درهمين و3.5 دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها في نهاية الأسبوع السابق عليه، وذلك بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة.

    وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 228.75 درهماً بارتفاع قيمته 2.75 درهم، مقارنة بسعره في نهاية الأسبوع السابق عليه، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 215 درهماً بزيادة بلغت ثلاثة دراهم.

    بدوره، وصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 205 دراهم، بارتفاع بلغ 3.5 دراهم، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 175.75 درهماً بزيادة قدرها درهمان. وأكد مسؤولو منافذ بيع لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم» أن تسجيل الذهب لزيادات سعرية جديدة حفز عدداً من المتعاملين على بيع السبائك والعملات الذهبية، للاستفادة من الحدود السعرية الحالية للذهب، والحصول على سيولة مالية تغطي التزاماتهم الخاصة، لافتين إلى أن مبيعات المشغولات الذهبية الجديدة شهدت بطئاً في الإقبال عليها.

    عالمياً ارتفعت أسعار الذهب فوق 1900 دولار للأوقية، أمس، بدعم من تراجع الدولار، وانخفاض عائدات الخزانة.

    وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1900.10 دولار للأوقية (الأونصة)، فيما ارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1902.7 دولار للأوقية.

    حركة المتعاملين

    وقال المتعامل حسن السيد إنه كان يترقب مؤشرات أسعار الذهب خلال الفترة الأخيرة، لبيع سبيكة ذهبية بحوزته، والاستفادة من الارتفاعات السعرية في الحصول على سيولة لشراء التزامات تتعلق بالسفر مع أسرته خلال موسم العطلات الصيفية.

    من جانبه، أكد المتعامل عبدالله حميد، بيع سبيكتين ذهبيتين بوزن 30 غراماً لكل منهما، للحصول على سيولة مالية، مستبعداً أن تسجل الأسعار ارتفاعات جديدة وفقاً لما يتابعه من تقارير دولية خاصة بأسواق الذهب.

    بدورها، أفادت المتعاملة حنان علي، بأنها قررت بيع عدد من العملات الذهبية التي كانت لديها، مع الارتفاعات السعرية الأخيرة للذهب، مشيرة إلى أنها سارعت لبيعها، تحوطاً من تسجيل الذهب معدلات تراجع بنسب كبيرة، مقارنة بالحدود السعرية الحالية.

    المشغولات الذهبية

    إلى ذلك، قال مدير محل «مجوهرات الأيام»، جاليش صقر، إن الأسواق شهدت أخيراً حالة بطء لافت في الطلب على المشغولات الذهبية الجديدة، عقب تسجيل المعدن الأصفر زيادات سعرية جديدة.

    وأضاف أن تلك الزيادات حفزت عدداً من المتعاملين على بيع ما بحوزتهم من سبائك وعملات ذهبية، لافتاً إلى أن معظم السبائك التي تعرض على محال الذهب هي من الأوزان المتوسطة، لا الكبيرة، ما يؤشر إلى أن النسبة الكبرى منها تتعلق بأغراض الادخار وليس الاستثمار.

    العطلات الصيفية

    في السياق نفسه، قال مدير محل «مجوهرات حيات»، ديليب دهكان، إن الحدود السعرية المرتفعة للذهب خلال الفترة الأخيرة، إضافة إلى استعدادات عدد من المتعاملين لموسم العطلات الصيفية والسفر إلى بلدانهم، من العوامل التي نشطت حركة إقبال بعض المتعاملين على بيع ما في حوزتهم من سبائك وعملات ذهبية للمتاجر، والحصول على سيولة مالية تلبي الالتزامات المتعلقة بالسفر وموسم العطلات، لافتاً إلى أن الأسواق شهدت تراجعاً في الطلب على شراء المشغولات الذهبية الجديدة.

    واتفق مدير شركة «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، في أن الأسواق سجلت أخيراً نشاطاً لافتاً في تجارة العملات والسبائك الذهبية التي عرضها متعاملون بدعم من الزيادات السعرية التي سجلها المعدن الأصفر أخيراً، لافتاً إلى أن مواكبة الزيادات السعرية لنهاية الموسم الدراسي، والاستعداد لعام دراسي جديد، إضافة إلى الالتزامات المتعلقة بالسفر خلال موسم الصيف، من المحركات القوية للإقبال على بيع المتعاملين للسبائك والعملات التي بحوزتهم.

    • مبيعات المشغولات الذهبية الجديدة شهدت بطئاً في الإقبال عليها.

    طباعة