العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يمتد على مساحة 10 آلاف متر مربع.. ويستوعب البضائع المخزنة للنقل البحري عبر المياه العميقة

    «موانئ دبي العالمية» تبني مستودعاً جديداً قرب ميناء جينك في بلجيكا

    المرفق الجديد مجهز بأنظمة رائدة عالمياً في مجال إدارة المستودعات. من المصدر

    أعلنت «بي آند أو فيري ماسترز»، التابعة لمجموعة موانئ دبي العالمية، أمس، أنها أبرمت اتفاقية مع شركة «جينك جرين لوجستكس»، التي تتخذ من بلجيكا مقراً، لبناء مستودع على أحدث طراز بمساحة 10 آلاف متر مربع، بالقرب من ميناء جينك في بلجيكا، ما سيسهم في تعزيز عمليات شبكتها من السكك الحديدية والطرق والمستودعات الممتدة عبر أوروبا في فترة حرجة تمرّ بها التجارة الدولية وحركة الانتعاش الاقتصادي.

    وأفادت «موانئ دبي العالمية»، في بيان، بأن المرفق الجديد يتميز بموقع استراتيجي بالقرب من الميناء الواقع في قلب الحزام الصناعي في فلاندر، وهو أيضاً مجهز بأنظمة رائدة عالمياً في مجال إدارة المستودعات، كما سيتيح للعملاء زيادة الكفاءة والحصول على معلومات أفضل حول بضائعهم وتوافرها، وتوسيع سعة التخزين في سلاسل التوريد الشاملة لديهم.

    وأوضحت أن المستودع الجديد شُيّد في موقع مثالي يستوعب الواردات والصادرات من البضائع، التي يلزم تخزينها للنقل البحري عبر المياه العميقة وخطوط الملاحة الدولية، وإلى المملكة المتحدة عبر القناة الإنجليزية وبحر الشمال، كما أن روابط النقل متعددة الوسائط المميزة في الموقع - بما في ذلك إمكانية الوصول إلى قناة ألبرت، والشحن بالبوارج مباشرة إلى المحطة التابعة لمجموعة موانئ دبي العالمية في أنتويرب، الشركة الأم لـ«بي آند أو فيري ماسترز» - ستعمل على تسهيل عملية تصدير المنتجات الصناعية عالية القيمة من قبل العملاء الحاليين إلى المستهلكين في جميع أنحاء أوروبا، وعبر الوصلات المتجهة إلى روسيا والصين والولايات المتحدة.

    وقال مدير الخدمات اللوجستية التعاقدية لدى «بي آند أو فيري ماسترز»، مارك مولدر، إن «السعة التي يوفرها المستودع الجديد في جينك تعد إضافة حيوية إلى استراتيجيتنا اللوجستية المخصصة للموانئ والشبكة المتنامية متعددة الوسائط عبر أوروبا».

    طباعة