عقاريون اعتبروها توجّهاً جديداً ووسيلة تسويقية ذكية ذات قيمة مضافة للمستأجرين

3 أشهر مجاناً.. أحدث العروض في سوق الشارقة العقارية

صورة

توسعت شركات وملّاك عقارات في الشارقة، أخيراً، في عروضهم التأجيرية، بمنح المستأجرين ثلاثة أشهر مجاناً تضاف إلى العقد الإيجاري.

واعتبر مسؤولو شركات عقارية لـ«الإمارات اليوم»، تلك العروض، من التوجهات الجديدة في الأسواق، ومن الوسائل التسويقية الذكية للشركات، فضلاً عن كونها من الأمور الإيجابية التي تعزز تنافسية الأسواق، متوقعين مزيداً من تلك التسهيلات والعروض خلال الفترة المقبلة، لتنشيط الحركة خلال موسم الصيف.

عروض تأجيرية

وقال المستأجر معتز محمود، إنه وجد عرضاً لدى شركة عقارية لاستئجار وحدة سكنية مكونة من غرفة وصالة، مع الحصول على ثلاثة أشهر مجاناً وموقف للسيارة، لافتاً إلى أن معظم العروض التي كانت تتاح سابقاً، تتركز في منح المستأجرين شهراً واحداً مجاناً.

بدوره، أكّد المستأجر أحمد سليم، أنه لاحظ عند بحثه عن شقة سكنية جديدة، وجود عروض تمنح المستأجر ثلاثة أشهر مجاناً في بنايات جديدة وأخرى قديمة، معتبراً ذلك من العروض التنافسية المحفزة للمستأجرين، كونها تمثل قيمة مضافة لهم، مشيراً إلى أن معظم الشركات تحدد الأشهر المجانية في نهاية العقد الإيجاري، وليست في بدايته.

واتفق المستأجر كرم حامد، في أن توافر عروض تأجير تتيح ثلاثة أشهر مجاناً في مناطق مختلفة بالشارقة من الأمور الإيجابية التي حفزته لاتخاذ قرار بالانتقال من شقته الحالية إلى بناية جديدة توفر مرافق، بضمنها مواقف للسيارات، ومسبح، ونادٍ رياضي. وأكد أن معظم المستأجرين يفضلون الشركات التي تتيح مرونة سعرية في خفض رسوم الاستئجار، وتلك التي تتيح عروضاً للقيمة المضافة.

توجّه جديد

إلى ذلك، قال رئيس شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، وليد الزرعوني، إن طرح شركات عقارية لعروض تمنح مستأجري الوحدات السكنية ثلاثة أشهر مجاناً، من التوجهات الجديدة في الأسواق، لافتاً إلى أن معظم العروض كانت تمنح فترات مجانية تراوح بين 15 و30 يوماً، في وقت كانت فيه عروض محدودة تمنح المستأجرين، فترة شهرين، سابقاً.

واعتبر الزرعوني تلك التوجهات إيجابية، وتواكب متغيرات الأسواق وارتفاع التنافسية بين الشركات في القطاع.

وأكد أن تلك العروض ستعود بالفوائد على طرفي المعادلة العقارية، فهي تمثل قيمة إضافية للمستأجرين، وتخفف من بعض الأعباء عليهم، في ظل استمرار تداعيات جائحة «كوفيد-19»، وفي الوقت نفسه ترفع من معدلات الإشغال لشركات إدارة العقارات.

تسويق ذكي

من جهته، قال المدير التنفيذي في «شركة السوم العقارية»، سفيان السلامات، إن منح المستأجرين ثلاثة أشهر مجاناً عند الاستئجار، كان غير مألوف في قطاع الإيجارات السكنية سابقاً، في وقت كان البعض يتيحه في الإيجارات التجارية فقط، معتبراً التوسع بطرح تلك العروض في مجال الإيجارات السكنية، من المتغيرات الجديدة في الأسواق والتي تواكب التنافسية بين الشركات وبشكل إيجابي.

وأوضح السلامات أن تلك العروض من الوسائل التسويقية الذكية للشركات، والتي تستهدف استقطاب المستأجرين بدلاً من التوسع في طرح تخفيضات في القيمة، لافتاً إلى منح الشركات، المستأجرين ثلاثة أشهر مجاناً خلال العام الأول فقط، وفي الوقت نفسه تحافظ على معدلات إشغال مناسبة للوحدات السكنية في البنايات التابعة لها.

ونبّه السلامات إلى أن ترك الوحدات السكنية شاغرة دون التعامل بشكل مرن مع متغيرات الأسواق، لن يعود بالفائدة على الشركات، مشيراً إلى أن تمسك بعض الملاك بقيم إيجارية جامدة دون مراعاة متغيرات الأسواق خلال فترات الجائحة، تسبب في ترك وحداتهم السكنية شاغرة لفترات طويلة.

وتوقع السلامات أن ترتفع العروض الترويجية للشركات بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة، لتنشيط الطلب خلال موسم الصيف الذي يشهد في المعتاد معدلات بطء في الإقبال على الاستئجار.

البنايات القديمة

في السياق نفسه، قال رئيس اللجنة التمثيلية لقطاع العقارات في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رئيس شركة «الغانم للعقارات»، سعيد غانم السويدي، إن توسع بعض الشركات في عروض الأشهر الثلاثة المجانية للمستأجرين من التوجهات التسويقية الجديدة في الأسواق، وانعكاس لحدة التنافسية بين الشركات ومتغيرات الأسواق.

وأوضح أن معظم تلك العروض يتركز في البنايات القديمة بنسب أكبر مقارنة بالجديدة التي يفضلها العدد الأكبر من المستأجرين، وهو ما يجعل العروض عليها أقل.

مواكبة فصل الصيف

قال الوسيط العقاري، مجدي عبدالعزيز، إن عروض منح المستأجرين ثلاثة أشهر مجاناً في العقد الإيجاري لا ترتبط بالبنايات الجديدة أو القديمة فقط، بل تشمل بنايات ومناطق متنوعة.

وأضاف أن العروض تواكب بداية موسم الصيف، متوقعاً أن ترتفع وتيرة تلك العروض بنسب أكبر خلال أشهره.

• العروض حفزت المستأجرين على الانتقال إلى وحدات جديدة.

طباعة