الإمارة تواصل تعزيز مكانتها واحدة من أفضل وجهات الفنادق الفاخرة في العالم

9465 غرفة فندقية جديدة تدخل سوق دبي حتى 2023

قطاع السياحة في دبي أظهر مرونة ملحوظة العام الماضي. أرشيفية

توقعت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (دبي للسياحة) أن يرتفع حجم السوق الفندقية في الإمارة من 126 ألفاً و947 غرفة في عام 2020، إلى 136 ألفاً و412 غرفة في عام 2023، أي نحو 9465 غرفة جديدة.

وأفادت الدائرة في تقرير، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن الإمارة ستواصل تعزيز مكانتها واحدة من أفضل وجهات الفنادق الفاخرة في العالم، حيث من المقرر أن يرتفع عدد غرف النزلاء من فئة خمس نجوم من 44 ألف غرفة إلى 48.2 ألف غرفة بحلول عام 2023.

مرونة

وتفصيلاً، أفاد التقرير السنوي الصادر عن دائرة السياحة والتسويق التجاري (دبي للسياحة) بأن قطاع السياحة في الإمارة أظهر مرونة ملحوظة خلال عام 2020، على الرغم من التحديات العالمية التي مثلتها جائحة «كوفيد-19» في واحدة من أكثر السنوات اختباراً حتى الآن لصناعة السفر العالمية.

وأكد التقرير أن دبي واصلت ترسيخ مكانتها واحدة من وجهات السفر بغرض الترفيه، والعمل الأكثر شهرة في العالم، حيث نفذ قطاع الضيافة والسياحة في دبي سلسلة من الإجراءات الوقائية الرائدة عالميا المصممة لحماية زوار المدينة من خطر الوباء.

أفضل 3 أسواق

وذكر التقرير، الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة، أنه على الرغم من قيود السفر التي أثرت في تدفقات حركة المسافرين الجويين العام الماضي، عززت الهند والسعودية والمملكة المتحدة، مراكزها كأفضل ثلاث أسواق مصدرة للزوار إلى دبي على التوالي في عام 2020، حيث استحوذت معاً على 30% من كل زوار المدينة.

ولفت التقرير إلى أن دبي كانت أيضاً أحد المستفيدين الرئيسين من استراتيجية الإمارات للسياحة المحلية، أول مبادرة سياحة محلية موحدة على الإطلاق في الدولة، التي تم إطلاقها في ديسمبر 2020، وقادتها الحملة التسويقية المبتكرة لأروع شتاء في العالم.

وبيّن أنه على مدار الحملة، التي استمرت 45 يوماً، قضى أكثر من 950 ألفاً من سكان الإمارات عطلة في جميع أنحاء البلاد، ما أدى إلى زيادة بنسبة 17% في نسبة إشغال الفنادق في جميع أنحاء الدولة، فيما بلغ معدل الأسعار 450 درهماً خلال أيام الحملة.

سياحة محلية

وأشار تقرير «دبي للسياجة» إلى أنه في وقت حدّت قيود السفر الناتجة عن جائحة «كوفيد-19» بشكل كبير من عدد الزوار الدوليين إلى دبي في عام 2020، إلا أنه كان لها تأثير كبير وإيجابي على دبي وجهة للسياحة المحلية في دولة الإمارات، حيث أظهرت البيانات أن أكثر من 3.5 ملايين مقيم في الدولة قضوا عطلة في دبي بين مايو وديسمبر 2020، بزيادة قدرها 55%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وكانت النتيجة أداءً شاملاً أظهر سبب اعتبار قطاع الفنادق في دبي من بين الأفضل في العالم، خصوصاً عند مقارنتها بالوجهات الأخرى الراسخة في أوروبا وآسيا، من خلال تحليل بيانات الأداء الرئيسة التي قدمتها مؤسسة «إس تي آر» المتخصصة في الأبحاث والاستشارات الفندقية لشهر ديسمبر 2020، وأظهرت تفوق دبي على لندن وباريس وسنغافورة من حيث قدرتها على تخفيف تأثير «كوفيد-19»، في متوسط الأسعار اليومية والإيرادات لكل غرفة متاحة على أساس سنوي.

وعلى سبيل المثال، انخفض متوسط سعر الغرفة الفندقية في دبي، خلال ديسمبر 2020، بنسبة 15.4% فقط على أساس سنوي. وبالمقارنة، عانت سنغافورة من انخفاض بنسبة 48.3% خلال الفترة نفسها.

كما وصل معدل الإشغال في دبي إلى 54% في ديسمبر، متجاوزاً بكثير لندن وباريس، التي سجلت معدلات 36.6% و30.1% على التوالي.

حملات تسويقية

وكانت دائرة السياحة والتسوّق التجاري، أطلقت حملات تسويقية في ظل الجائحة، في الأسواق الرئيسة الدولية لضمان استمرار حفاظ المدينة على صورتها وجهة مفضلة للمسافرين مع استئناف حركة الطيران حول العالم.

ومن بين تلك الحملات التسويقية «نلتقي قريباً»، وكذلك «نراكم قريباً»، التي أطلقت حديثاً، علاوة على توفير معلومات دقيقة حول الوضع في دبي عبر المنصّات الرقمية المختلفة لـ«دبي للسياحة»، وكذلك التواصل المستمر مع أكثر من 3000 من الشركاء حول العالم، ليكونوا على علم بالخطوات التي اتخذتها دبي، أخيراً، لعودة النشاط السياحي وفتح الاقتصاد بقطاعاته كافة.

زيادة النزلاء

وأكدت «دبي للسياحة»، أنه بالنظر إلى المستقبل، فإنه من المقرر أن يتم تعزيز سُمعة دبي واحدة من أفضل الوجهات في العالم للفنادق الفاخرة، مع ارتفاع عدد غرف النزلاء من فئة خمس نجوم من نحو 44 ألف غرفة إلى 48.2 ألف بحلول عام 2023، ما يمثل معدلاً لنمو سنوي مركب نسبته 3.1%. وتستحوذ الفنادق من فئة خمس نجوم على 44.6% من إجمالي السعة الفندقية التي يتوقع دخولها سوق دبي الفندقية، التي تصل إلى نحو 9465 غرفة حتى عام 2023، مقارنة بـ18.8% للفئة من نجمة واحدة إلى ثلاث نجوم، مع توقع زيادة إجمالي مخزون هذه الأخيرة من 21 ألفاً و557 غرفة في العام الماضي، إلى 23 ألفاً و343 غرفة في عام 2023، ما يمثل معدلاً لنمو سنوي مركب نسبته 2.7%. وإجمالاً، من المتوقع أن يرتفع إجمالي مخزون غرف النزلاء في دبي من 126 ألفاً و947 غرفة في عام 2020، إلى 136 ألفاً و412 غرفة في عام 2023.

أعلى معدلات الإشغال

استحوذ مخزون دبي السريع النمو من الشقق الفندقية والفنادق من فئة نجمة واحدة إلى ثلاث نجوم على أعلى متوسط معدلات إشغال، في جميع فئات الإقامة في العام الماضي، مسجلاً 65% و59% على التوالي.

وجاءت هذه النتائج على الرغم من أنها تشكل نحو 20% و17% على التوالي من إجمالي مخزون أماكن الإقامة في الإمارة العام الماضي.

• %44.6 من إجمالي السعة الفندقية المتوقع دخولها إلى دبي تستحوذ عليه فنادق خمس نجوم.

طباعة