وقّعها صندوق النقد العربي مع «ستاندرد تشارترد»

اتفاقية تتيح توفير تسوية المدفوعات باليورو عبر منصة «بُنى»

أعلن صندوق النقد العربي، أمس، عن توقيعه اتفاقية تعاون مع بنك «ستاندرد تشارترد» العالمي، يتولى بموجبها البنك توفير خدمات تسوية المدفوعات بعملة اليورو من خلال منصة «بُنى» للمدفوعات العربية، التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل الصندوق، وسيستكمل كل من صندوق النقد العربي و«ستاندر تشارترد» الإجراءات النهائية للمباشرة في وضع هذه الاتفاقية قيد التنفيذ.

وأفاد «الصندوق» في بيان له بأن اليورو هي خامس عُملة يتم استكمال إجراءات تضمينها في قائمة عُملات التسوية المدرجة في منصة «بُنى» للمدفوعات العربيّة، معتبراً تضمينها كعُملة تسوية في المنصة إنجازاً إضافياً في مسيرة «بُنى» لأن تكون منصة المدفوعات المختارة في مختلف أسواق المنطقة العربية.

وأشار إلى العُملات العربية الثلاث المنضوية في قائمة عُملات التسوية المدرجة في منصة «بُنى»، وهي الدرهم الإماراتي، والريال السعودي، والجنيه المصري، فيما ينضم اليورو إلى الدولار الأميركي، ليصبح بذلك ثاني عُملة دولية مدرجة كعُملة تسوية.

وقال المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، إن لدى الصندوق كامل الثقة في أن الشراكة مع «ستاندرد شارترد» ستسهم بقوة في تحقيق منصة «بُنى» لخططها التوسعية، وأن تكون لاعباً رئيساً ومسهماً ريادياً في تطور قطاع المدفوعات البينية العالمية.

طباعة