تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة بين البلدين تعقد دورتها الأولى على هامش «إكسبو 2020 دبي»

الإمارات ضمن قائمة أهم 20 دولة مستثمرة في لوكسمبورغ

بن طوق (يمين) خلال لقائه وزير الاقتصاد في لوكسمبورغ. من المصدر

أفادت وزارة الاقتصاد بأن الإمارات تأتي ضمن قائمة أهم 20 دولة مستثمرة في لوكسمبورغ، إذ تجاوز إجمالي حجم الاستثمارات المتبادلة في البلدين 86 مليار دولار (315.6 مليار درهم) بنهاية عام 2019.

وذكرت الوزارة في بيان، أمس، أعلنت خلاله عن تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة مع لوكسمبورغ - تعقد دورتها الأولى على هامش معرض «إكسبو 2020 دبي» - أن الإمارات تستحوذ على نحو 30% من إجمالي تجارة لوكسمبورغ مع دول المنطقة.

لجنة مشتركة

وتفصيلاً، أقرّت وزارتا الاقتصاد في الإمارات ولوكسمبورغ إنشاء لجنة اقتصادية مشتركة بين البلدين، على أن تعقد دورتها الأولى على هامش معرض «إكسبو 2020 دبي».

وتهدف اللجنة إلى خلق فرص جديدة ومتنوّعة لمجتمعي الأعمال في البلدين في القطاعات ذات الأولوية، وتعزيز الإمكانات المتاحة لدعم التبادل التجاري غير النفطي، وتنويع الاستثمارات المتبادلة لمرحلة التعافي الاقتصادي وما بعد جائحة «كوفيد-19»، فضلاً عن تشجيع الشركات على استكشاف الفرص المتاحة، والاستثمار في قطاعات جديدة في أسواق البلدين.

جاء ذلك، خلال اجتماع عقده وزير الاقتصاد عبدالله بن طوق المري، في مقر الوزارة بأبوظبي، مع وزير الاقتصاد بدوقية لوكسمبورغ الكبرى، فرانز فايوت، بحضور وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، ووزير دولة للتجارة الخارجية، الدكتور ثاني الزيودي.

وأفاد بيان صادر، أمس، بأن الجانبين بحثا علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري، وسُبل تطويرها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

الشريك الأول

وقال بن طوق: «إن دولة الإمارات تُعدّ الشريك التجاري الأول عربياً للوكسمبورغ، حيث تستحوذ على نحو 30% من إجمالي تجارة لوكسمبورغ مع الدول العربية»، مشيراً إلى أن هناك آفاقاً واسعة لتطوير الشراكة بين البلدين نحو آفاق جديدة.

وأضاف أنه «تم الاتفاق على تأسيس اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، لتعزيز خريطة التعاون، واستكشاف فرص جديدة في معظم القطاعات ذات الاهتمام المشترك، كالتجارة الثنائية، والاستثمارات المتبادلة، وريادة الأعمال، والتعاون في القطاع المالي وقطاعات الاقتصاد الجديد، كالابتكار والبحث والتطوير والتكنولوجيا والفضاء وغيرها».

تقدم

بدوره، أشار الفلاسي إلى أهمية التقدم الحاصل في تعزيز أوجه التعاون الاقتصادي المشترك مع لوكسمبورغ، الذي يأتي ثمرة العديد من الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين، خلال السنوات السابقة لدعم وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية، أهمها اتفاقية التعاون الاقتصادي والتجاري والفني، مؤكداً أن تأسيس لجنة اقتصادية مشتركة من شأنه تعزيز جهود التعاون في العديد من المجالات الحيوية.

نمو متواصل

في السياق ذاته، قال الزيودي: «إن العلاقات الاقتصادية بين البلدين تشهد نمواً متواصلاً في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك»، موضحاً أن «حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين لعام 2020 بلغ أكثر من 100 مليون دولار».

وأضاف أن «دولة الإمارات تأتي ضمن أهم 20 دولة مستثمرة في لوكسمبورغ، إذ تجاوز إجمالي حجم الاستثمارات المتبادلة في البلدين 86 مليار دولار (315.6 مليار درهم) بنهاية عام 2019».

تقوية الروابط

من جانبه، أكد وزير الاقتصاد بدوقية لوكسمبورغ الكبرى، تطلع بلاده إلى تقوية روابط التعاون الاقتصادي مع الإمارات في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، لاسيما قطاع الفضاء، والتقنيات الحديثة، والتكنولوجيا النظيفة، والتكنولوجيا الصحية، فضلاً عن دعم قطاع ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في أسواق البلدين.

أول دولة

تُعدّ دوقية لوكسمبورغ الكبرى، أول دولة على مستوى العالم توقع اتفاقية مشاركتها في فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، الذي ينطلق أكتوبر المقبل، حيث أكدت حرصها على تحقيق مشاركة نوعية ومتميزة في أنشطة الفعالية العالمية المرتقبة.

•الإمارات تستحوذ على 30% من إجمالي تجارة لوكسمبورغ مع دول المنطقة.

• 315.6 مليار درهم إجمالي الاستثمارات المتبادلة في البلدين بنهاية 2019.

طباعة