الهاشمي: رؤية لوكسمبورغ المبتكرة والمستدامة ستبهر ملايين الزوار

لوكسمبورغ تُهدي جناحها في «إكسبو 2020 دبي» إلى الإمارات

صورة

أعلنت لوكسمبورغ عن إهداء جناحها في «إكسبو 2020 دبي» إلى دولة الإمارات، في تأكيد على التزامها بالإرث الهادف والدائم للنسخة المقبلة من «إكسبو» الدولي، وعلى متانة العلاقات المتنامية بين البلدين.

وجاء الإعلان في وقت رحّبت فيه وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، ريم الهاشمي، بوزير الاقتصاد ووزير التعاون التنموي والشؤون الإنسانية في لوكسمبورغ، فرانز فايوت، أثناء زيارته إلى دولة الإمارات.

وقالت الهاشمي: «لم تكن حاجة الناس والمجتمعات والشركات والدول أبداً أكبر ممّا هي عليه الآن، للالتقاء وتبادل الأفكار من أجل مستقبل أفضل»، معربة عن تقديرها لقرار حكومة لوكسمبورغ بإهدائها الجناح المتميز إلى دولة الإمارات.

وأضافت الهاشمي: «أفعالنا اليوم ستؤثر في البيئة التي نتركها لأطفالنا غداً. ويجسّد هذا العمل الكريم مسؤوليتنا الجماعية في ترك أثر إيجابي دائم»، مؤكدة أن رؤية لوكسمبورغ المبتكرة والمستدامة، ستبهر ملايين الزوار في «إكسبو 2020 دبي»، وستُلهم أجيالاً تالية بوصفها جزءاً دائماً من مدينة «دستركت 2020» المستقبلية التي ستمثل مستقبل موقع «إكسبو 2020 دبي».

منصة فريدة

بدوره، قال وزير الاقتصاد ووزير التعاون التنموي والشؤون الإنسانية في لوكسمبورغ، فرانز فايوت، إن «إكسبو 2020 دبي» سيكون منصّة فريدة للوكسمبورغ للتعاون مع أبرز الدول المبتكِرة في أنحاء العالم.

وأضاف: «يسعدنا أن نكون جزءاً من إرث (إكسبو) عبر الإسهام بجناحنا، بوصفه أحد المباني المستدامة في الموقع، وسيكون هذا الجناح منارة أمل لجميع زواره طوال فترة إقامة المعرض الممتدة لستة أشهر ولزمن طويل في المستقبل».

وأشار فايوت، في تصريحات صحافية، إلى أن الإمارات هي الشريك التجاري الأول للوكسمبورغ في المنطقة، مبيناً أن الخدمات المالية تستحوذ على الجزء الأكبر من صادرات لوكسمبورغ إلى الإمارات، إضافة إلى الحديد والفولاذ والزجاج، في وقت تشكل فيه دبي مقراً إقليمياً للعديد من شركات لوكسمبورغ.

وكشف فايوت أن تمويل كلفة مشاركة لوكسمبورغ في «إكسبو 2020 دبي»، البالغة 32 مليون يورو، تعتمد على نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

علاقات قوية

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في «إكسبو 2020 دبي»، أحمد الخطيب، إن جناح لوكسمبورغ كان من أول الأجنحة الدولية التي تم البدء بتشييدها، ما يعكس اهتمام لوكسمبورغ بالمشاركة، وإبراز خبراتها في هذا الحدث الدولي.

وأكد أن إعلان لوكسمبورغ إهداء جناحها في «إكسبو 2020 دبي» إلى دولة الإمارات يدل على عمق العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى أنه ستتم دراسة المبنى وكيفية الاستفادة منه، في إطار عملية دمجه مع «دستركت 2020» ــ مرحلة الإرث بعد انتهاء فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، إذ تشكل «دستركت 2020» مجتمعاً حضرياً متكاملاً.

وأوضح الخطيب أن الجناح يمتاز بتصميم هندسي انسيابي في موقع استراتيجي، بالقرب من «ساحة الوصل»، ومحطة المترو، وقاعة المعارض.

جناح لوكسمبورغ

يرفع جناح لوكسمبورغ، المقرر أن يكتمل في موعد أقصاه منتصف يونيو الجاري، شعار: «لوكسمبورغ الغنية بالموارد»، ويقوم على فكرة شريط «موبيوس»، وهو شكل لامتناهٍ يجسّد انفتاح البلد وديناميّته، والتزامه بالاقتصاد الدائري.

وسيكون جناح لوكسمبورغ، المؤلف من ثلاثة طوابق، مختبراً لإعادة النظر في الأسئلة الملحة المرتبطة بالموارد الطبيعية، حيث يضم ردهة خضراء تُعيد استخدام المياه المنتجة من أنظمة تكييف الهواء لري النباتات في أنحاء الجناح.

وسيكون بوسع الزوار النزول من الطابق العلوي إلى القاع عبر زلاجة عملاقة.

طباعة