تجمع قادة «القطاع» من 20 دولة في «معرض الفنادق»

دبي تعيد الثقة إلى سوق الضيافة بعد الجــائحة

دبي تعزز التواصل بين قادة القطاع بهدف استئناف الحوار والمناقشات التي توقفت خلال الجائحة. أرشيفية

يستعرض معرض الفنادق، الذي تنطلق فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي، اليوم، أبرز المستجدات الرئيسة في القطاع خلال نسخة حية ومباشرة تستمر حتى الثاني من يونيو المقبل.

ووفقاً لبيان صادر أمس، سيسهم المعرض، للمرة الأولى، منذ أكثر من عام في تعزيز التواصل بين قادة القطاع من 20 دولة، بهدف استئناف الحوار والمناقشات التي توقفت خلال جائحة «كوفيد-19»، كما أنه سيسهم في استعادة الثقة بسوق الضيافة المتنامي في المنطقة بعد الجائحة.

وسيحظى الزوار على مدى الأيام الثلاثة للمعرض بفرص قيّمة للتواصل والتفاعل، ترافقها استضافة مؤتمرات وندوات دولية ومجموعة من المسابقات والعروض الحية.

وأظهر استطلاع أجرته شركة الأبحاث العالمية «جي آر إس»، بالتعاون مع معرض الفنادق في دبي، أن نحو 80% من أصحاب الشركات والأعمال في القطاع يتوقعون تحسناً خلال النصف الثاني من العام الجاري، مقارنة مع النتائج المسجلة في الفترة نفسها من عام 2020.

وأشار الاستطلاع إلى أن 82% من أصحاب الشركات والأعمال في القطاع، يعتقدون تسجيل تحسن لافت خلال النصف الثاني من عام 2021، مقارنة بالنصف الأول من العام ذاته، فيما قال 56% من ملّاك الفنادق الذين شملهم الاستطلاع إن فنادقهم تقدم حالياً «تجربة أفضل لضيوفهم قياساً بالفترة التي سبقت أزمة (كوفيد-19)».

وعند توجيه سؤال، بشأن أهم عاملين رئيسين ينبغي مراعاتهما عند اختيار أي مورد، أشار 65% من أصحاب الشركات والأعمال في القطاع إلى الجودة، بينما ركز 35% على الموثوقية.

وأكد نصف ملاك الفنادق حرصهم على الاستمرار بتوظيف الكوادر، ما يعكس التحول الملحوظ في القطاع على مدى الأسابيع الأخيرة.

• %80 من أصحاب الشركات والأعمال في قطاع الضيافة يتوقعون تحسناً خلال النصف الثاني.

طباعة