العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تعتزم افتتاح 17 منفذاً بالدولة قبل نهاية العام الجاري

    «اللولو» تفتتح مركزاً ذكياً لتجارة التجزئة قرب «إكسبو 2020» سبتمبر المقبل

    صورة

    أفادت مجموعة «اللولو» التجارية، بأنها ستفتتح مركزاً لتجارة التجزئة بالقرب من منطقة «إكسبو 2020»، يعمل وفق أنظمة متطورة للذكاء الاصطناعي والسداد الذاتي للمشتريات خلال سبتمبر المقبل.

    وأشارت، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن المنفذ الجديد سيوفر الخدمات لمنطقة «إكسبو 2020»، سواء للزائرين أو لموظفي الأجنحة، لافتة إلى أن المجموعة تستهدف إقامة 17 منفذاً جديداً بالدولة، قبل نهاية العام الجاري، لترفع إجمالي عدد منافذها محلياً إلى 98 منفذاً.

    مراكز جديدة

    وتفصيلاً، قال مدير الاتصال المؤسسي في مجموعة اللولو العالمية، ناندا كومار، إن «المجموعة تعتزم افتتاح مركز لتجارة التجزئة بالقرب من منطقة (إكسبو 2020) خلال شهر سبتمبر المقبل»، مبيناً أن «(المركز) تجري حالياً خطوات التجهيز له، وسيتضمن أنظمة ذكية يتم تقديمها للمرة الأولى على نطاق منافذ المجموعة».

    وأضاف أن «(المركز)، الذي سيوفر الخدمات لمنطقة (إكسبو 2020) مع قرب الموقع الجغرافي لها، سيواكب السياسات الذكية المتبعة بالمعرض الدولي، من خلال العمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي عبر مجالات مختلفة، أبرزها التعرف الى احتياجات المستهلكين وفئاتهم بمجرد دخولهم المركز، من خلال بيانات التطبيق المسجلة. فعلى سبيل المثال، بمجرد اقتراب المستهلك، تبرز الشاشات العروض الترويجية والتخفيضية المناسبة له، إضافة للسلع المفضلة لديه وفقاً لسجلات التسوق السابقة».

    وأوضح كومار أن «المركز سيتيح أيضاً خدمات السداد الذاتي للمشتريات عبر أنظمة ذكية (لا تلامسية) دون الحاجة للانتظار بطوابير صناديق المحاسبة، وفقاً للطرق التقليدية المتبعة بتجارة التجزئة».

    17 منفذاً

    وأفاد بأن «المجموعة تستهدف افتتاح 17 منفذاً جديداً لها خلال العام الجاري، وتتركز معظم تلك المنافذ في دبي، أبوظبي، والشارقة، ليرتفع إجمالي عدد المنافذ التابعة للمجموعة في الدولة إلى نحو 98 منفذاً»، مبيناً أن «التوسعات الجديدة في تجارة التجزئة، رغم تداعيات جائحة (كورونا)، تأتي لمواكبة النمو السكاني بمختلف مناطق الدولة، وتزايد الطلب الاستهلاكي، إضافة إلى مواكبة مؤشرات التعافي الاقتصادي السريع في الدولة، والذي رفع بدوره من وتيرة التنافس بين شركات تجارة التجزئة».

    التجارة الإلكترونية

    وأضاف كومار أن «معدلات الطلب على التجارة الإلكترونية، شهدت ارتفاعاً كبيراً وبنسب لافتة خلال العام الجاري، إذ يقدّر نمو الطلب، على سبيل المثال، على المنصة الإلكترونية التابعة للمجموعة بنحو 200% مقارنة بالعام الماضي، وذلك مع ترسيخ جائحة (كورونا) للشراء عبر المنصات الإلكترونية».

    وأوضح أن «المجموعة واكبت ارتفاع التنافسية بقطاع التجارة الإلكترونية بالتوسع في العروض التخفيضية المطروحة عبر منصتها، والتي أصبحت تتضمن تقريباً معظم السلع المعروضة بالمنافذ التقليدية، إضافة إلى إطلاق المجموعة، أخيراً، مركزاً لوجستياً بمنطقة القوز في دبي، لدعم عمليات التسوق عبر الإنترنت»، لافتاً إلى أن «المركز اللوجستي تبلغ مساحته 30 ألف قدم مربعة، ويتضمن مرافق وأجهزة تخزين ذكية، تنظم وتخزن جميع فئات المنتجات، من الأطعمة الطازجة والمجمدة إلى الأطعمة الأخرى». وأشار إلى أن «التجارة الإلكترونية وتطبيقات الأنظمة الذكية، تُعد من ضمن أبرز التوجهات العالمية الحديثة في قطاع تجارة التجزئة».

    انعكاسات موسعة

    قال مدير الاتصال المؤسسي في مجموعة اللولو العالمية، ناندا كومار، إن «انطلاق فعاليات معرض (إكسبو 2020 دبي) خلال العام الجاري، سيكون له انعكاسات اقتصادية موسعة على قطاع تجارة التجزئة، والذي من المنتظر أن يشهد انتعاشاً بمؤشرات كبيرة خلال تلك الفترة، سواء على مدار فترة انعقاد المعرض أو في الفترة التالية، لاسيما مع توقع ملايين الزائرين خلال فترة المعرض من مختلف دول العالم».

    طباعة