8.5 دراهم إجمالي الزيادة بقيمة الغرام في أسبوعين

تجار: استمرار ارتفاع أسعار الذهب يحفز بيع «المشغولات المستعملة»

متعاملون يبيعون مشغولات من موديلات قديمة عند ارتفاع الأسعار ويشترون موديلات حديثة عند انخفاضها. تصوير: آشوك فيرما

واصلت أسعار الذهب، بنهاية الأسبوع الماضي، تسجيل زيادات جديدة، راوحت قيمتها بين 1.25 ودرهمين للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها بنهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة، فيما بلغ إجمالي الزيادات بسعر الغرام، خلال أسبوعين، 8.5 دراهم.

وأشار مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن مواصلة ارتفاع أسعار الذهب حفزت عدداً من المتعاملين لبيع مشغولات مستعملة، للاستفادة من فروق الأسعار، فيما أدت تلك الزيادات إلى حالة من البطء لمبيعات المشغولات الجديدة، لافتين إلى أن الأسواق شهدت معاملات محدودة لبيع متعاملين منتجات من العملات الذهبية، مع ترقب معظم المتعاملين تسجيل ارتفاعات جديدة.

بدورهم، أفاد متعاملون بأنهم لجأوا أخيراً لبيع قطع من المشغولات المستعملة لديهم للاستفادة من الزيادات السعرية للذهب في الحصول على سيولة مالية، والعودة لشراء موديلات حديثة حال انخفاض الأسعار مجدداً.

مشغولات مستعملة

وتفصيلاً، قال المتعامل إبراهيم حمد، إنه «باع قطعة من المشغولات بهدف الاستفادة من الزيادات السعرية للذهب في بيع مشغولات مستعملة من موديلات قديمة، والانتظار حتى تعود الأسعار لتسجيل مؤشرات منخفضة ومحفزة لشراء قطع من الموديلات الحديثة».

وأضافت المتعاملة سناء حسين، بأنها «لجأت لبيع بعض القطع من المشغولات القديمة للاستفادة من الارتفاعات الكبيرة في أسعار الذهب والحصول على سيولة مالية وسداد بعض الالتزامات المالية المتعلقة بأسرتها، وأنها تعتزم الشراء مرة أخرى لقطع من المشغولات، حينما تنخفض الأسعار مجدداً».

وأشارت المتعاملة مي وليد، إلى أنها «اعتادت على الاستفادة من فترات الارتفاع الكبيرة بأسعار الذهب في بيع ما لديها من مشغولات مستعملة، ومن ثم الحصول على قطع أخرى من موديلات حديثة في فترات لاحقة عند تسجيل أسعار الذهب مؤشرات منخفضة».

زيادات جديدة

بدوره، قال مدير المبيعات في محل «دايموند للمجوهرات»، ديليب سوني، إن «استمرار أسعار الذهب في تسجيل زيادات جديدة، انعكس على الأسواق في تنشيط حركة بيع بعض المتعاملين للمشغولات المستعملة التي بحوزتهم، فيما ظهرت تأثيرات الزيادات في فرض حالة من بطء الطلب على شراء المشغولات الذهبية الجديدة».

وأضاف أن «الأسواق شهدت مؤشرات محدودة لبيع العملات الذهبية من جانب بعض المتعاملين في إطار الاستفادة من الزيادات في الحصول على سيولة مالية، ويترقب معظم المتعاملين في تلك المنتجات مؤشرات الأسعار أملاً في تسجيل المعدن الأصفر زيادات جديدة».

بطء الطلب

من جهته، أوضح مدير محل «دهكن للمجوهرات»، أشوك بويت، أن «الأسواق تسيطر عليها حالياً مظاهر بطء في الطلب على شراء المشغولات الجديدة، وذلك بسبب استمرار أسعار الذهب في تسجيل زيادات جديدة، لكن من جهة أخرى، شهدت المتاجر حالة من النشاط في إقبال بعض المتعاملين على بيع ما بحوزتهم من مشغولات مستعملة قديمة».

واعتبر مدير المبيعات في محل «ريجي للمجوهرات»، مانجيش باليكرا، أن «فترات الزيادات السعرية للذهب تكون فرصة لبعض المتعاملين لتصريف وبيع المشغولات من موديلات قديمة والانتظار فترات انخفاض الأسعار، لشراء مشغولات من موديلات حديثة»، لافتاً إلى أن «معظم المتعاملين في قطاع السبائك والعملات يترقبون تسجيل الذهب مزيداً من الارتفاعات حتى يقبلوا على بيع ما بحوزتهم».

أسعار الذهب

بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 229.25 درهماً، بارتفاع قيمته درهمان، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق. فيما سجل سعر الغرام عيار 22 قيراطاً 215.25 درهماً، بزيادة 1.75 درهم. ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 205.5 دراهم، بارتفاع 1.75 درهم. كما وصل سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً إلى 176 درهماً، بزيادة 1.25 درهم.

• الزيادات السعرية أدت إلى حالة من البطء لمبيعات المشغولات الجديدة.

• معاملات محدودة لبيع متعاملين منتجات من العملات الذهبية مع ترقب ارتفاعات جديدة.

طباعة