اختيار "ماجد الفطيم" شريكاً فندقياً لجناح المملكة المتحدة في "إكسبو 2020 دبي""


 

أعلنت شركة "ماجد الفطيم"، عن شراكتها الرسمية في مجال الأعمال الفندقية مع جناح المملكة المتحدة في "إكسبو 2020 دبي".
وتم الإعلان عن هذه الشراكة خلال حفلٍ رسمي أقامته شركة "ماجد الفطيم" أخيرا، وحضر الحفل السفير البريطاني في الإمارات، باتريك مودي، والمفوض التجاري البريطاني في منطقة الشرق الأوسط، سايمون بيني، والمفوض العام للمملكة المتحدة لدى "إكسبو 2020 دبي"، لورا فوكنر، إلى جانب عدد من المسؤولين من غرفة التجارة الدولية في الإمارات، والرئيس التنفيذي لدى "ماجد الفطيم العقارية"، أحمد جلال اسماعيل، والمدير العام لمراكز التسوق في الإمارات، لدى "ماجد الفطيم العقارية، فؤاد منصور شرف، والمدير الإداري للفنادق لدى "ماجد الفطيم العقارية"، خليفة بن بريك.


ويهدف هذا التعاون إلى تعزيز فرص التعاون بين شركة "ماجد الفطيم" والهيئات والشركات والمسافرين البريطانيين خلال الفترة التي تسبق المعرض العالمي الممتد لستة أشهر، وما بعده من خلال الترويج لمجموعة التجارب المميزة التي تقدمها الشركة في مجال الضيافة والترفيه والتسلية والتسوق وعروض المأكولات والمشروبات. وتنص هذه الاتفاقية على استضافة "ماجد الفطيم" لضيوف ومشاهير بارزين من المملكة المتحدة وتزويدهم بخدمات وتجارب فاخرة وحصرية خلال المعرض. وسيشمل ذلك استضافة جميع الوفود البريطانية في فنادقها العالمية. بالإضافة إلى ذلك، ستشكل فرص المشاركة في الأحداث التجارية الرئيسة في "إكسبو 2020 دبي" فائدة هامة لشركة "ماجد الفطيم" وشركائها في إطار هذا التعاون.

وقال خليفة بن بريك، المدير الإداري للفنادق لدى "ماجد الفطيم العقارية": "إن شراكتنا الرسمية في مجال الأعمال الفندقية مع جناح المملكة المتحدة في "اكسبو 2020" بمثابة شرف كبير بالنسبة لنا. وانطلاقاً من هذه الشراكة التي نعتز بها، نتطلع إلى استقبال الوفود البريطانية والشركات التابعة لها والترحيب بها في دبي في الفنادق ومراكز التسوق التابعة لشركة "ماجد الفطيم". نأمل أن تساهم هذه الشراكة في تعزيز العلاقة العميقة والمتينة والمتواصلة بين "ماجد الفطيم" وشركائها في المملكة المتحدة في مختلف القطاعات ذات المنفعة المتبادلة والفرص للطرفين".

وتلتزم شركة "ماجد الفطيم" بتقديم مفاهيم رائدة ومبتكرة ضمن مجالت البيع بالتجزئة والعقارات والترفيه والتسلية. وسيشد هذا التحالف مع جناح المملكة المتحدة، الذي يتمحور موضوعه حول "الابتكار من أجل مستقبل مشترك"، استكشاف التكنولوجيا والإبداع والابتكار وتحليل البيانات والروبوتات، الأمر الذي يتماشى بشكلٍ وثيق مع رؤية "ماجد الفطيم" طويلة الأمد للابتكار السريع والاستعداد للمستقبل.

من جهتها، قالت لورا فوكنر، المفوض العام للمملكة المتحدة لدى "إكسبو 2020 دبي": "يسعدنا أن نرحب بشركة "ماجد الفطيم" كشريك للمملكة المتحدة في "إكسبو "،2020 لمساعدتنا على مشاركة أفضل ما في المملكة المتحدة في جناحها وفي الإمارات العربية المتحدة من خلال مجموعة الفنادق ومراكز التسوق وأماكن الترفيه التي تحتضنها. ونحن متحمسون لتسليط الضوء على ما تقدمه المملكة المتحدة أمام العالم في مكانٍ واحد، حيث نعرّفهم على كيفية تحقيقنا للابتكار من أجل تحقيق مستقبل مشترك".

وقال سايمون بيني، المفوض التجاري البريطاني في منطقة الشرق الأوسط:" تشكل شراكتنا مع شركة "ماجد الفطيم" في "إكسبو 2020 دبي" دلالة على متانة العلاقة التجارية والاستثمارية بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة. وستُظهر مشاركة المملكة المتحدة في "إكسبو 2020 دبي" أن التعاون العابر للحدود، سيقود الابتكار ويتيح الفرص في الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم".

وسيعرض جناح المملكة المتحدة والبرنامج الخاص بالأنشطة، أمام العالم الأفكار الاستثنائية والابتكارات الخاصة بالدولة، وسيحتفل بتنوع وتميّز المملكة المتحدة وكل ما تقدمه، بما في ذلك مساهماتها الرائدة في التكنولوجيا والابتكار نحو حلول مستقبلية ومستدامة.

ويُعتبر "إكسبو 2020 دبي"، الذي يشهد مشاركة أكثر من 190 دولة، أول معرض "إكسبو" عالمي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا (MEASA) وأكبر حدث على الإطلاق يشهده العالم العربي. ويوفر "إكسبو 2020 دبي" فرصة لا مثيل لها للشركات من جميع الأحجام للتفاعل والعمل مع جمهور واسع ومستثمرين محتملين وقاعدة عملاء جديدة. وتتمحور مشاركة المملكة المتحدة في معرض إكسبو العالمي في دبي، من 1 أكتوبر 2021
إلى 31 مارس 2022 حول "الابتكار من أجل مستقبل مشترك"، وتحتضن مشاركتها الجناح الذي شيدته بنفسها.

طباعة