الشارقة تتعاون مع الصين في التكنولوجيا الزراعية والرعاية الصحية

نظم مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، جلسة افتراضية أخيراً، تحت عنوان «الفرص الاستثمارية بين الشارقة والصين»، بالتعاون مع شركة (China Offshore) الصينية، قدّمت من خلالها فرص التعاون في ستة قطاعات حيوية في الإمارة لنخبة من رجال الأعمال والمستثمرين والمصدرين الصينيين.

وتناولت الجلسة الافتراضية التي نظمها المكتب، خلال مشاركته في فعاليات «القمة الصينية للاستثمارات الخارجية»، الفرص الاستثمارية القائمة في قطاعات النقل والخدمات اللوجستية والصناعات المتطورة والرعاية الصحية، والتكنولوجيا الزراعية والتعليمية. كما سلطت الضوء على مزايا الاستثمار وفرص النمو في إمارة الشارقة، التي توفرها كمنصة متكاملة للشركات الراغبة في توسيع أعمالها، بما فيها الخدمات التي يقدمها مكتب (استثمر في الشارقة) لتشجيع الاستثمارات في قطاعات متنوعة بالإمارة.

وقال المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر، محمد جمعة المشرخ: «منذ بدء العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات والصين عام 1984، أصبحت الدولة أكبر شريك تجاري غير نفطي للصين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، مشيراً إلى أن هذه الشراكة بين البلدين أسهمت في تعزيز آفاق التعاون المشترك في العديد من القطاعات الحيوية.

طباعة