«جمارك دبي»: قادمة من دولة آسيوية عبر الشحن الجوي

إحباط محاولة إدخال عبوات «فازلين» مقلدة بـ 400 ألف درهم

أعلنت دائرة جمارك دبي عن تمكن إدارة الاستخبارات الجمركية ومفتشي إدارة المراكز الجمركية الجوية، بالتنسيق مع إدارة حقوق الملكية الفكرية، من إحباط محاولة إدخال شحنة تحمل علامة تجارية «فازلين» مقلدة بكمية تبلغ 17 ألفاً و280 عبوة قادمة من دولة آسيوية عبر الشحن الجوي، وتقدر قيمتها السوقية بنحو 400 ألف درهم.

وقال مدير إدارة الاستخبارات الجمركية في «جمارك دبي»، شعيب محمد السويدي: «نجحنا في تحويل المنافذ الجمركية لإمارة دبي إلى سد منيع في مواجهة كل محاولات الغش التجاري، أو تهريب البضائع المقلدة والممنوعة، وذلك من خلال النظام المحكم لرصد المخاطر مسبقاً، الذي طوّرته جمارك دبي بإطلاقها وتحديثها الدائم لمحرك المخاطر الذكي، مدعوماً بالقدرات المتقدمة لموظفي إدارة الاستخبارات الجمركية، التي تمكنهم من تحليل المخاطر بكفاءة عالية، لتحديد مستويات الخطورة في الشحنات القادمة، والرصد المسبق للشحنات الخطرة، وفقاً لخطط مدروسة بالغة الدقة».

من جانبه، قال مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في «جمارك دبي»، يوسف عزيز مبارك: «أولينا كامل اهتمامنا للمعلومات التي وصلتنا حول محاولة إدخال بضائع مقلدة، لشحنة قادمة من دولة آسيوية لعبوات تحمل شعار (فازلين)، وهي عبوات مقلدة، وتم اكتشافها من ضباط (جمارك دبي)، على الرغم من حرفية التقليد».

وتابع: «بالتعاون والتنسيق مع إدارة الاستخبارات الجمركية، وضعنا خطة محكمة لضبط الشحنة ومنع دخولها إلى الدولة لحماية مجتمعنا من المخاطر الصحية الناجمة عن استخدام هذه المواد المقلدة».

في السياق نفسه، أكد مدير إدارة مراكز الشحن الجوي في «جمارك دبي»، صالح الشامسي، أن إدارة مراكز الشحن الجوي تتبنى استراتيجية محكمة في التصدي لمحاولات تهريب البضائع والسلع المقلدة والقائمة على التعاون مع كل الإدارات في الدائرة، في مقدمتها إدارتا «الاستخبارات الجمركية»، و«حماية حقوق الملكية الفكرية»، التي تسهم بشكل مباشر في تتبع البضائع المغشوشة والتصدي لها.

طباعة