«طيران الإمارات» تبرم شراكة لدعم السياحة في إندونيسيا

صورة

أكدت شركة «طيران الإمارات» التزامها بدعم السياحة في إندونيسيا، من خلال مذكرة تعاون تحدد الأنشطة التسويقية المشتركة للترويج للدولة الآسيوية.

وجرى توقيع مذكرة التفاهم في «معرض سوق السفر العربي 2021»، حيث وقّعها نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة الشرق الأقصى في «طيران الإمارات»، أورهان عباس، ونائب وزير التسويق بوزارة السياحة والاقتصاد الإبداعي في إندونيسيا، نيا نيسكايا، بحضور الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «طيران الإمارات»، عدنان كاظم، والقنصل العام لإندونيسيا في دبي والإمارات الشمالية، كيه. كاندرا نيغارا.

وأوضحت «طيران الإمارات» في بيان أمس، أن إندونيسيا وجهة مهمة للناقلة التي بدأت خدمتها عام 1992، لافتة إلى أن الجانبين سينظمان حملات ترويجية مشتركة لجذب السياح إلى إندونيسيا، وأعربت الشركة عن أملها في دعم مرحلة التعافي، مع تخفيف القيود، إضافة إلى توفير إسهامات قيّمة لقطاع السياحة في تلك الدولة.

ووفقاً لمذكرة التفاهم، يلتزم الجانبان بتعزيز العلاقات من خلال التعاون في الاستراتيجيات والمبادرات التسويقية التي ستظهر ما يجب أن تقدمه الوجهات، وتؤثر بشكل إيجابي في صناعة السياحة والاقتصاد في إندونيسيا، وتشمل الاتفاقية أنشطة تسويقية مثل حضور المعارض التجارية والمعارض السياحية، ورحلات التعريف التجارية، وعروض المنتجات وورش العمل، من بين أمور أخرى ستشارك فيها «طيران الإمارات» وهيئة السياحة في كل من جاكرتا وبالي.

يشار إلى أن «طيران الإمارات» استأنفت عملياتها إلى جاكرتا في يونيو 2020، بعد توقفها مع انتشار جائحة «كوفيد-19»، وتخدم المسافرين الآن على هذا الخط برحلات يومية باستخدام طائرات من طراز «بوينغ 777-300ER».

وكانت «طيران الإمارات» باشرت عملياتها في إندونيسيا بإطلاق خدمة إلى جاكرتا عام 1992، تطوّرت إلى رحلتين يومياً عام 2010.

وفي عام 2015 بدأت خدمة وجهتها الثانية في إندونيسيا مع إضافة بالي إلى شبكتها، بتشغيل رحلات يومية من دون توقف، وفي عام 2018 أطلقت «طيران الإمارات» خدمة بين بالي وأوكلاند، ما وفّر وصولاً مباشراً ومريحاً للمسافرين من نيوزيلندا إلى الجزيرة السياحية.

طباعة