فنادق تعمل مع أجنحة المعرض لتوقيع اتفاقات وتقديم مبادرات وباقات

«إكسبو 2020 دبي» يرفع الطلب على السوق الفندقية والنقل الجوي

صورة

قال مسؤولو ومديرو مجموعات فندقية إن انطلاق فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي»، أكتوبر المقبل، سيسهم بشكل كبير في تعزيز مستويات إشغال الفنادق على مدى الأشهر الستة التي يستمر خلالها، لافتين إلى أنه مع اقتراب المعرض، وجهود الدولة في تقديم اللقاحات ضد فيروس «كورونا»، فإننا سنشهد زيادة في الطلب على الرحلات والإقامات الفندقية في الإمارات، ودبي خصوصاً، ما يعطي أملاً بعودة السياحة إلى ما كانت عليه سابقاً، وبالتالي تنشيط العجلة الاقتصادية.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن المعرض سيجذب عدداً كبيراً من المسافرين العالميين إلى الدولة، مؤكدين أنهم يعملون بشكل وثيق مع أجنحة المعرض الدولية، لتوقيع اتفاقات معها في إطار التحضيرات لاستضافة الحدث، وتقديم مبادرات تسويقية، فضلاً عن التواصل مع عدد من مجموعات المسافرين الباحثين عن إقامات طويلة في دولة الإمارات.

الإدارة بنجاح

وتفصيلاً، قال رئيس الشؤون التجارية في «مجموعة جميرا»، أليكساندر لي، إن دولة الإمارات أرست نموذجاً يقتدى به للجمهور العالمي على صعيد إدارة الفعاليات الكبرى بنجاح وأمان خلال الواقع الجديد، لافتاً إلى أن ذلك تجلى بوضوح في استئناف الفعاليات، مثل معرض «جيتكس»، ومعرض سوق السفر العربي، ما أسهم في تعزيز الثقة والتوقعات الإيجابية لقطاع الضيافة، لاسيما مع وجود فعاليات مرتقبة، مثل «إكسبو 2020 دبي»، التي ستواصل الإسهام في انتعاش المدينة، وستعود بتأثيرات إيجابية على مستويات إشغال الفنادق.

وأضاف لي: «نؤمن بأن (إكسبو 2020 دبي) سيتيح للمدينة استقطاب شريحة جديدة من المسافرين غير المتكررين، حيث سيتسنى لهم اكتشاف جاذبيتها الكبيرة، وسيتحدثون عنها بعد عودتهم إلى بلدانهم».

وفي ما يتعلق بالتحضيرات لانطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، قال لي: «نناقش حالياً عدداً من الاتفاقات التجارية مع أجنحة مختلفة في المعرض، ونضع اللمسات الأخيرة على بعض مشروعات المأكولات المميزة لهذا الحدث».

توقعات إيجابية

بدوره، توقع الرئيس والمدير التنفيذي لـ«شركة روتانا لإدارة الفنادق»، غاي هاتشينسون، أن يسجل أداء القطاع الفندقي في الدولة درجةً إيجابيةً مع استضافة الدولة لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، نهاية العام الجاري.

وأضاف: «باعتبارنا شركة فنادق إماراتية، تدير في الإمارات 36 فندقاً، تضم 10 آلاف و12 غرفة فندقية، فنحن ملتزمون بتوجيهات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، وبكل ما يدعم طموحات حكومة دبي في ما يتعلق بـ(إكسبو 2020 دبي)، وستنطوي مساهمتنا على مستويات متعددة، بما فيها استيعاب الازدياد في عدد المسافرين المتوقع أن يزوروا الإمارات خلال فترة المعرض العالمي».

ولفت هاتشينسون إلى أن طلب الضيوف على غرف فندقية للإقامة سيزداد، كما أن متطلباتهم وميزانياتهم ستختلف أيضاً، مؤكداً القدرة على تلبية مختلف الاحتياجات، بفضل التنوع في خيارات الفنادق المتعددة لدى «روتانا».

باقات ومبادرات

وتابع هاتشينسون: «بدأنا مناقشات مع شركائنا الدوليين من خلال مكاتب المبيعات العالمية لدينا، بهدف تصميم وإطلاق باقات إقامة جذابة ومصممة خصيصاً لضيوفنا الذين يتطلعون إلى هذا الحدث الضخم، وقد لمسنا بالفعل اهتماماً من جميع الأسواق العالمية».

وأكد العمل بشكل وثيق مع فريق «إكسبو 2020 دبي» على مبادرات تسويقية مشتركة من خلال فنادق «روتانا» في أنحاء المنطقة، ومكاتب مبيعاتها حول العالم، لافتاً إلى أن «روتانا» موزع معتمد لتذاكر المعرض العالمي، وستوفر فنادق «روتانا» في دبي حافلات مجانية من وإلى محطة مترو «إكسبو 2020 دبي»، بالتعاون مع إدارة المعرض، وهيئة الطرق والمواصلات بدبي.

وأكد هاتشينسون السعي، من خلال خطط التوسع لدى الشركة، إلى تلبية الطلب المتزايد والمتوقع على الوحدات الفندقية الفاخرة، خصوصاً مع اقتراب موعد انطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، لافتاً إلى أن فنادق المجموعة تسهم في تعزيز السعة الإجمالية للوحدات الفندقية في الدولة، وهو أمر جوهري لتحقيق رؤية المدينة السياحية الطموحة.

تأثير إيجابي

من جانبه، عبّر المدير العام لشركة «أسكوت» المحدودة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والهند، فينسنت ميكوليس، عن ثقته بأن معرض «إكسبو 2020 دبي» سيترك تأثيراً إيجابياً على الاقتصاد، وذلك مع استقطاب استثمارات أجنبية، وتعزيز البنية التحتية، وزيادة مشروعات البناء في دبي.

وأضاف: «سيجذب هذا الحدث عدداً هائلاً من المسافرين العالميين إلى الدولة، ما يؤثر بشكل مباشر وغير مباشر في معدل إشغال الغرف في قطاع الضيافة في الإمارة»، مؤكداً أن أن الشركة تعمل بشكل وثيق مع أجنحة المعرض الدولية المعنية ومختلف مشروعات تطوير البنية التحتية، من أجل الاستعداد لإطلاق «إكسبو 2020 دبي».

وتوقع ميكوليس ارتفاعاً إيجابياً في معدلات الإشغال، لافتاً إلى بدء التواصل مع عدد من مجموعات المسافرين الباحثين عن إقامات طويلة في دولة الإمارات.

تعزيز الطلب

في سياق متصل، قال نائب الرئيس في قسم الإيرادات والمبيعات والتوزيع في «مجموعة حياة للفنادق»، بول دالغليش: «نتطلع تماماً إلى معرض إكسبو 2020 دبي، وما سيجلبه لدبي ودولة الإمارات عموماً».

وتابع: «الموقع رائع بالفعل، وأمر مذهل أن نشهد على مشاركة المجتمع الدولي القوية في عرض موضوعات رئيسة تتعلق بالاستدامة والتنقل وانتهاز الفرص».

وأضاف: «في ظل تخفيف القيود الحالية المفروضة بسبب جائحة (كوفيد-19)، وبرنامج التطعيم الوطني النشط، وزيادة الحركة الجوية، فإننا نتوقع أن يسهم (إكسبو 2020 دبي) في تعزيز الطلب على الفنادق في الربع الرابع من عام 2021 والربع الأول من عام 2022، ما سيؤثر إيجاباً على الذروة التي اعتاد القطاع عليها في مثل هذه الفترات».

وأكد دالغليش اعتماد مجموعة «حياة» على شبكتها العالمية لضمان الترويج لـ«إكسبو 2020 دبي».

نمو كبير

إلى ذلك، قال المدير العام لشركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، مأمون حميدان، إن الإقبال على الفنادق لايزال يشهد نمواً كبيراً، لاسيما في الإمارات، إذ تقدم الفنادق والمنتجعات أفضل العروض والأسعار للزوار، مع الالتزام بأعلى معايير السلامة والتدابير الاحترازية والوقائية، لضمان إقامة ممتازة للمسافرين.

وأضاف: «مع اقتراب (إكسبو)، وجهود الدولة في توفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا، فإننا سنشهد زيادة في الطلب على الرحلات والإقامات الفندقية في الإمارات ودبي بشكل خاص، ما يعطي أملاً بعودة السياحة إلى ما كانت عليه سابقاً، وبالتالي تنشيط العجلة الاقتصادية للدولة».

وتوقع حميدان أن يجذب «إكسبو 2020 دبي» المزيد من السياح والمسافرين إلى الدولة، وتحسناً في سياحة الأعمال في المنطقة، مع عودة الفعاليات والأنشطة، خصوصاً بعدما كانت تشهد نوعاً من الركود في الآونة الأخيرة، نظراً لإيقاف الفعاليات أو تأجيلها، وقال: «نعمل مع شركائنا من الفنادق لتقديم شبكة واسعة من الإقامات الفندقية».


أليكساندر لي:

• «(إكسبو 2020 دبي) سيتيح استقطاب شريحة جديدة من المسافرين غير المتكررين».


«تايم للفنادق»: حجوزات مبكرة للمعرض

قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة تايم للفنادق»، محمد عوض الله، إن السوق الفندقية بدأت بالاستعداد مبكراً لفعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي»، وتتطلع خلال هذه الفترة إلى تسجيل معدلات إشغال قوية، تماشياً مع الطلب المتزايد، لافتاً إلى أن فنادق المجموعة بدأت باستقبال حجوزات مبكرة لحضور المعرض من مختلف الأسواق الدولية.

ورأى عوض الله أن سياحة الأعمال بدورها ستشهد انتعاشاً، ما يزيد من حركة التدفق السياحي، إلى جانب الزيارة بغرض الترفيه، مشيراً إلى أن العروض التي ستطرحها المجموعات الفندقية ستسهم في توفير حزم إقامة ومزايا ذات قيمة مضافة لزوار «إكسبو»، مع إتاحة تسهيلات إضافية لزوار المعرض.

بيكر: حزم إقامة فندقية بقيمة استثنائية

قال المدير الإداري الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط لمجموعة «ستاي ويل» للضيافة، كولين بيكر، إن «إكسبو 2020 دبي» سيسهم بشكل كبير في تعزيز مستويات إشغال الفنادق على مدى الأشهر الستة التي يستمر خلالها.

وأضاف: «من المتوقع أن تستقطب هذه الفعالية الضخمة 25 مليون زائر إلى موقع المعرض، منهم 11 مليوناً من المسافرين الدوليين، ونحن في فندق (بارك ريجيس كريس كين) نراقب عن كثب أوضاع الدول المصدرة للزوار التي قد تستمر بفرض قيود على السفر، ونبقى متفائلين برفع هذه القيود اعتباراً من الأول من أكتوبر».

وأكد أن المجموعة، وفي إطار التحضيرات الجارية لـ«إكسبو 2020 دبي»، وتقييم مختلف الأسواق المتوقع مشاركتها في هذه الفعالية، فإنها بصدد إنشاء حزم إقامة فندقية ذات قيمة استثنائية، من شأنها أن تتمتع بجاذبية كبيرة بين المسافرين الذين يحضرون الفعالية.

• المعرض سيجذب عدداً كبيراً من المسافرين العالميين إلى الدولة.

• التواصل مع المسافرين الباحثين عن إقامات طويلة في دولة الإمارات.

طباعة