تفتتح مشروعين فندقيين جديدين حتى أكتوبر المقبل

«نخيل» ترفع إجمالي محفظة «الضيافة» إلى 3200 غرفة فندقية

صورة

قال الرئيس التنفيذي لإدارة الأصول ومشاريع الضيافة في شركة «نخيل» العقارية، عمر خوري، إن «نخيل» تواصل شراكتها مع العلامات التجارية الدولية المرموقة في قطاع الضيافة، لتقديم مفاهيم سياحية جديدة ومتنوعة للفنادق والمنتجعات في دبي، بما يتماشى مع الرؤية السياحية للحكومة، مشيراً إلى وصول إجمالي عدد الغرف في محفظة الشركة بقطاع الضيافة إلى 3200 غرفة فندقية.

ولفت خوري لـ«الإمارات اليوم»، إلى افتتاح مشروع مشترك في ديسمبر 2020، هو «ريو دبي» على «جزر ديرة»، والذي يعتبر أول منتجع شاطئي من فئة أربع نجوم يقدم خدمة شاملة في دبي.

وأضاف أنه من المقرر خلال الشهر الجاري افتتاح فندق «سانت ريجيس دبي - ذا بالم»، الذي يعتبر جزءاً من برج «ذا بالم تاور» الواقع في «نخلة جميرا»، في وقت سيتم افتتاح مشروع ثانٍ مشترك في «جزر ديرة»، هو «منتجع سنتارا ميراج دبي الشاطئي» أكتوبر المقبل.

وتابع خوري: «تضم محفظتنا خمسة فنادق ومنتجعات هي: (ريو دبي)، (بريمير إن ابن بطوطة مول)، (أفاني ابن بطوطة)، (إيبيس ستايلز سوق التنين)، (بريمير إن سوق التنين)، والتي تعمل جميعها حالياً، فضلاً عن فندق (سانت ريجيس دبي - ذا بالم) الذي سيفتتح الشهر الجاري، و(منتجع سنتارا ميراج دبي الشاطئي) الذي سيفتتح خلال أكتوبر 2021».

وكشف خوري أن «نخيل» تضيف حالياً 222 غرفة إلى فندق «بريمير إن ابن بطوطة مول» استجابة لطلب المتعاملين، ليصل إجمالي عدد الغرف في محفظة الشركة بقطاع الضيافة إلى 3200 غرفة فندقية.

وأكد أن «نخيل» تدعم الطلب على الإقامة الفندقية خلال معرض سوق السفر العربي وبعده، عبر مجموعة متنوعة من العروض الخاصة بالفنادق والمنتجعات، وذلك بما يتماشى مع أهداف السياحة الحكومية، إضافة إلى مجموعة متنامية من مناطق الجذب السياحي التي تملكها وتشغلها «نخيل»، بما في ذلك منصة المشاهدة «ذا ڤيو آت ذا بالم»، التي افتتحت قبل بضعة أسابيع، وحققت نجاحاً كبيراً وترحيباً واسعاً من المقيمين والزوار على حد سواء، متوقعاً أن يزيد معرض «إكسبو 2020 دبي» من معدلات الإشغال في محفظة فنادق الشركة.

أوضح خوري أن الفنادق في محفظة الشركة حققت أداءً جيداً خلال فترة الجائحة، إذ كانت تعمل بأعلى نسب الإشغال المسموح بها، بموجب إرشادات الصحة والسلامة الحكومية، كما تم افتتاح «ريو دبي» أثناء فترة الجائحة، ليوفر وجهة جديدة للسوقين المحلية والخارجية.

وأضاف: «بلغت نسبة الإشغال طوال أبريل 2021 الذي تزامن مع النصف الأول من شهر رمضان المبارك، نصف غرف الفندق البالغ عددها 800 غرفة، وذلك من قبل المقيمين في الدولة والزوار من الخارج».

وأكد خوري أن القطاع السياحي في دبي استجاب بسرعة لمواجهة الجائحة، وذلك من خلال مجموعة كاملة من إجراءات الصحة والسلامة، وحملات التطعيم لموظفي الفنادق. كما افتتحت دبي أسواقاً خارجية جديدة، وقدمت عروضاً مميزة للإقامة للسوق المحلية، لافتاً إلى أنها عوامل كان لها تأثير إيجابي على قطاع السياحة والفنادق في دبي.

وقال: «تستمر دبي في كونها واحدة من بين أكثر الوجهات أماناً للزيارة في العالم، بفضل قدرة وريادة الحكومة على التكيف مع التحديات التي واجهتها إثر الجائحة، وقد أدى ذلك مع الطقس الملائم للمدينة والمجموعة المتنامية من مناطق الجذب إلى تعزيز مكانة دبي وجهة عالمية للسياحة والسفر».

• «ريو دبي» أول منتجع شاطئي من فئة أربع نجوم يقدم خدمة شاملة في دبي.

طباعة