ضمن بيئة آمنة تراعي أعلى معايير السلامة.. وفي ضوء جهود إنعاش قطاع السياحة العالمي

«دبي للسياحة» تستعد لـ «سوق السفر العربي» بجناح يضم 70 جهة

صورة

أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (دبي للسياحة)، عن مشاركتها في دورة عام 2021 من معرض سوق السفر العربي، بهدف تعزيز مكانة الإمارة على خارطة السياحة العالمية، عبر استضافة مجموعة فريدة من الفعاليات والمبادرات والمشروعات المُصمّمة لدعم الزخم السياحي في دبي.

وأفادت في بيان لها، أمس، بأنه سينضم إليها بجناح دبي، في هذا العام الاستثنائي، أكثر من 70 ممثلاً عن الجهات الحكومية والمنشآت الفندقية، وشركات إدارة الوجهات، ومنظمي الجولات السياحية، حيث سيستقبل المعرض مجدداً الجهات المعنية والشركاء والزوار، ضمن بيئة آمنة تراعي أعلى معايير السلامة، في ضوء الجهود المبذولة لإنعاش قطاع السياحة العالمي.

ومن المنتظر أن ينطلق معرض سوق السفر العربي، الذي يشكل محطة رئيسة على أجندة الأحداث العالمية للسياحة والسفر، بشكل مباشر وبحضور شخصي، من 16 إلى 19 مايو الجاري، فيما ستقام نسخة افتراضية من 23 إلى 25 مايو، وسيطرح حواراً بناء تحت شعار: «بزوغ فجر جديد للسفر والسياحة».

إعادة الانتعاش

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم، إن معرض سوق السفر العربي يقوم بدور أساسي في تعزيز قطاع السياحة، على الرغم من التحديات التي يواجهها على مستوى العالم.

وأضاف: «انطلاقاً من كون دبي الوجهة المضيفة للمعرض، وأحد أبرز الشركاء الرسميين للحدث، تأتي مشاركتنا مع مجموعة من ممثلي القطاع، داعماً أساسياً للجهود العالمية المبذولة لمواكبة تطور الأوضاع الراهنة، ودفع عجلة النمو السياحي لمرحلة التعافي من هذه الأزمة العالمية».

وتابع كاظم: «نتطلع من خلال مشاركتنا إلى دعم مساعي معرض سوق السفر العالمي، في إعادة انتعاش حركة السفر، وتحسين ظروف الأعمال في القطاع، كما سنستثمر وجودنا في هذه المنصة المهمة لاستعراض مجموعة واسعة من المقومات السياحية والمبادرات، مع الحرص على وضع صحة وسلامة السكان والزوار على رأس قائمة الأولويات، وكذلك تحقيق استراتيجيتنا السياحية التي تتمثل في جعل دبي أكثر الوجهات المفضلة للزيارة، وأكثرها استقبالاً للزوار، وإحدى أبرز الأماكن السياحية حول العالم».

وأكد كاظم أن خطة دبي الحضرية 2040، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعزز رؤية المعرض، إذ ستمهد الطريق لمضاعفة العروض والتجارب التي تقدمها المدينة خلال العقدين المقبلين، فضلاً عن تعزيز مكانة دبي كأفضل وجهات الإقامة والعمل والسياحة على مستوى العالم.

عروض وأنشطة

ويكشف جناح «دبي للسياحة» لزواره عن باقة متنوعة من العروض والأنشطة والمبادرات التي تتنوع موضوعاتها، كالتزام دبي بتعزيز موقعها كإحدى أكثر وجهات السفر أماناً حول العالم، وكذلك وضع خطط لإطلاق فعالية «إكسبو 2020 دبي»، واحتفالات اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العام الجاري.

وتستعد «دبي للسياحة» للترويج للمدينة خلال المعرض، باعتبارها واحدة من أبرز الوجهات التي تقدم تجارب طعام فريدة، وكذلك عاصمة لفنون الطهي في المنطقة، تستقطب عشاق المأكولات والذواقة من كل مكان.

ومن الجهات المشاركة في الجناح: القيادة العامة لشرطة دبي، وهيئة الصحة في دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، وهيئة دبي للثقافة والفنون، ومركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري، وبلدية دبي.

برامج تعليمية

تتمحور مشاركة «كلية دبي للسياحة» في المعرض، حول استعراض برامجها التعليمية أمام شركاء السفر والسياحة، وتسليط الضوء على دورها في إعداد كوادر وطنية واعدة في قطاع الضيافة، من خلال إطلاق مبادرات هادفة، مثل برنامج التوطين «مضياف»، الذي يعمل على تشجيع مواطني الدولة للعمل في قطاع السياحة، وتزويدهم بالمعارف والمهارات الضرورية.

وستكشف الكلية عن برنامج حافل بالدورات التدريبية عبر منصاتها التعليمية الإلكترونية، مثل منصة «نهج دبي» التي جرى تطويرها لتقديم سلسلة من الدورات الجديدة والتفاعلية، لمواكبة الطلب المحلي وتوجهات السفر العالمية، كما ستقدم الكلية خمسة برامج مهنية بدوام كامل ومنح دراسية، وتستقبل طلبات التقدم في سبتمبر 2021 في مجالات خدمة المأكولات والمشروبات، ومكاتب الاستقبال، وإدارة الضيافة.

طباعة