ضمن مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

اتفاقية لإنشاء أكبر مركز بيانات يعمل بالطاقة الشمسية في المنطقة

صورة

أبرم مركز البيانات للحلول المتكاملة «مورو» التابع لـ«ديوا الرقمية»، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، اتفاقية تعاون مع شركة «هواوي» العالمية، لإنشاء أكبر مركز بيانات يعمل بالطاقة الشمسية حاصل على شهادة «Tier-III» ومعتمد من معهد «أب تايم»، في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.

ويعتمد المبنى المستدام المحايد للكربون، على الطاقة الشمسية بنسبة 100%، بقدرة تجاوز 100 ميغاواط، ويعد ثاني مركز بيانات أخضر تطلقه شركة «مورو»، بالاعتماد على الطاقة الشمسية في دبي.

ووقّع الاتفاقية كل من نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة ديوا الرقمية»، المهندس مروان بن حيدر، والرئيس التنفيذي لشركة «هواوي» في دولة الإمارات، جيواي لو، بحضور العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، ورئيس شركة هواوي في منطقة الشرق الأوسط، تشارلز يانغ.

مدينة المستقبل

وقال الطاير إن مركز البيانات المستدام يسهم في تحقيق مبادرة «دبي 10X» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لجعل دبي مدينة المستقبل، من خلال تطبيق ما ستطبقه مدن العالم بعد 10 سنوات، كما يواكب تطلعاتنا في مسيرة التحول الرقمي المستدام واستشراف وصنع المستقبل، تحقيقاً لأهداف «مئوية الإمارات 2071» لجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم، وأهداف التنمية المستدامة الـ17 التي اعتمدتها الأمم المتحدة لعام 2030.

وأضاف: «يدعم المركز المحايد للكربون مسيرة دبي، الرامية إلى تجاوز الهدف المحدد في استراتيجية الحد من الانبعاثات الكربونية، الهادفة إلى تقليل الانبعاثات بنسبة 16% بحلول 2021، إذ نجحت الإمارة في خفض الانبعاثات الكربونية في دبي بنسبة 22% عام 2019، أي قبل عامين من الموعد المحدد».

حوسبة خضراء

وأكد أن المركز يعزز مكانة شركة «مورو» التابعة لمجموعة «ديوا الرقمية»، التي تضم أيضاً شركة «إنفرا إكس» وشركة «ديجيتال إكس»، بوصفها مسهماً رئيساً في الاقتصاد الدائري لدولة الإمارات، كما أنه يدعم مساعي هيئة كهرباء ومياه دبي في تعزيز مسيرة التنمية المستدامة.

وتابع الطاير: «سيقدم المركز المنتجات والخدمات الرقمية بالاعتماد على أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مثل الخدمات السحابية، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، وانطلاقاً من كون مركز البيانات الأخضر الجديد هو الأضخم في الشرق الأوسط وإفريقيا، فإنه سيتيح للشركات العالمية المتخصصة في الحوسبة الفائقة، الوصول إلى حوسبة خالية من الانبعاثات الكربونية، كما سيساعد المتعاملين على تنفيذ مبادرات الاستدامة الخاصة بهم، وخفض انبعاثات مؤسساتهم للكربون إلى حدود الحياد».

في السياق نفسه، أشاد النائب الأول للرئيس في معهد «أب تايم» للشرق الأوسط وإفريقيا والهند الكبرى، مصطفى لوني، بالجهود الحثيثة التي تبذلها حكومة دولة الإمارات لتسريع تبني الجيل التالي من البنية التحتية لخدمة مواطنيها ومؤسساتها، وأضاف: «فخورون بإنشاء أكبر مركز بيانات حاصل على شهادة (Tier-III)، ومعتمد من معهد (أب تايم) في المنطقة، ونحن على ثقة بأن هذا الصرح الجديد سيدعم النمو الاقتصادي المستدام في دولة الإمارات لسنوات مقبلة».

تقنيات محايدة

قال رئيس شركة هواوي في منطقة الشرق الأوسط، تشارلز يانغ، إن من شأن هذا التعاون المهم ترسيخ أواصر الشراكة مع شركة «مورو»، إضافة إلى إتاحة الفرصة لدعم أهداف التنمية المستدامة لدولة الإمارات.

وأضاف: «على ضوء النمو الكبير الذي يشهده قطاع الطاقة المتجددة، فنحن واثقون بأن هذه الاتفاقية ستعزز مساعينا لتطبيق وترسيخ التقنيات الرقمية المحايدة للكربون».

• المبنى مستدام ومحايد للكربون، ويعتمد على الطاقة الشمسية بنسبة 100%.

طباعة