العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "موديز" تؤكد تصنيفها للإمارات والنظرة المستقبلية مستقرة

    أكدت وكالة "موديز" للتصنيفات الائتمانية تصنيفها لدولة الإمارات العربية عند (AA2)، فيما أبقت على نظرة مستقبلية مستقرة، ويعتبر هذا التصنيف السيادي هو الأقوى من نوعه في المنطقة.

    ووفقاً لتقييم أصدره الوكالة أمس قالت "موديز" أن هنالك عوامل عدة تدعم التصنيف، أحدها التأثير الخافت لجائحة كوفيد-19 الصحية على القوة المالية للحكومة وهو ما يمكن أن ينسب للاستجابة الحكومية الفعالة في المعركة ضد الوباء العالمي. وتعكس النظرة المستقبلية المستقرة وجود مخاطر متوازنة بما يتفق مع النظرة المستقبلية المستقرة للتصنيف السيادي القوي لإمارة أبوظبي.

    وقالت الوكالة في تقرير حديث لها، إن تأكيد التصنيف الائتماني للإمارات يدعمه "تأثير مكبوت نسبياً للجائحة على قوة المالية العامة للحكومة الاتحادية".

    وأضافت أن التصنيف الائتماني للإمارات يدعمه افتراض "موديز" دعم غير مشروط من أبوظبي للحكومة الاتحادية.

    وبحسب الوكالة، تعكس النظرة المستقبلية المستقرة للإمارات توازناً بشكل عام للمخاطر، يتسق مع النظرة المستقبلية المستقرة للتصنيف السيادي لأبوظبي.

    كما أشارت إلى أن صدمة إيرادات الإمارات الناتجة عن الجائحة، جرى تعويضها إلى حد كبير من خلال تخفيضات في الإنفاق؛ وهو ما يبرز القدرة على التعديل.

    وأضافت أن بعض التوترات الجيوسياسية انحسرت؛ لكنها تبقى عامل ضغط على التصنيف الائتماني للإمارات.

    وأظهر مسح أمس الثلاثاء، أن أوضاع الأعمال بالقطاع الخاص غير النفطي في الإمارات واصلت التحسن في أبريل؛ إذ بلغ نمو الأنشطة الجديدة أعلى مستوى في 20 شهراً؛ وذلك في الوقت الذي يتعافى فيه اقتصاد البلد الخليجي من جائحة كوفيد-19.

    وصعد مؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات في الإمارات المعدل في ضوء العوامل الموسمية، الذي يغطي قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات، إلى 52.7 في أبريل من 52.6 في مارس.

    وكان هذا أعلى مستوى منذ يوليو 2019 وخامس شهر على التوالي يشهد تخطي عتبة الخمسين الفاصلة بين النمو والانكماش.

     

     

     

    طباعة