خبير عقاري يطالب الملاك بتخفيف الأعباء عن المستأجرين

 

طالب الخبير العقاري، رئيس شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية، وليد الزرعوني، الملاك وأصحاب العقارات وشركات إدارة العقارات العاملة في دولة الإمارات، بتوفير أشكال متعددة من الدعم للمستأجرين المحتاجين عبر منحهم تخفيضات في القيم الإيجارية وتقديم تسهيلات وعروض وخصومات وشهور إضافية مجاناً، وذلك من أجل تخفيف الأعباء المعيشية عن الأسر والمقيمين، وتحفيز الطلب على القطاع الإيجاري في الدولة.

وقال الزرعوني، إن "هذه المبادرة تأتي استكمالا للمبادرات السابقة التي تم إطلاقها خلال جائحة (كوفيد-19) والتي طالبت بالإعفاء الكامل من دفع الإيجارات لبضعة أشهر، فيما تساهم في زيادة دوران عجلة الاقتصاد المحلي، ورفع نسبة الإشغال لعقارات الدولة، باعتبار أن القطاع الإيجاري يمثل النسبة الغالبة في السوق العقارية".


وأضاف، إن تلك المبادرة تتكامل مع مبادرات العطاء والتضامن الإنساني في دولة الإمارات، وتتزامن مع شهر رمضان المبارك، بما يحمله من قيم التكافل والتعاضد والتعاون على البر والخير، مشيراً إلى أهمية مثل هذه المبادرات في تعزيز أواصر الجود والكرم، سمة أهل الإمارات منذ القدم، كما تعكس الترابط الاجتماعي والنهج الإنساني الإيجابي بين الملاك والمستأجرين، وهذا يجعل المبادرة تلقي صدى واسعا وكبيراً في نفوس الملاك وأصحاب العقارات وشركات التطوير العقاري الوطنية.

وأشار إلى أن مثل هذه المبادرات ستعكس المسؤولية المجتمعية للملاك والمستثمرين في دعم الاقتصاد الوطني، إذ يعيش الاقتصاد فترة تحول وتأسيس لاقتصاد أكثر تنوعا بعد جائحة كورونا، لذلك على الجميع إعلاء المصلحة العامة في تخفيف الأعباء المالية على مستأجري العقارات أو المحال التجارية.

وبين الزرعوني، أن خفض الإيجارات سيكون له أثره الإيجابي على الطرفين، إذ تساعد على استمرار المستأجر في الوحدة السكنية أو التجارية لحين تحسن ظروفه المالية ولن يضطر إلى البحث عن وحدة أرخص، لأن خروجه من الوحدة سيشكل تكلفة للمالك خصوصا بالوحدات التجارية، كما تساعد أيضا على استقطاب مستأجرين جدد بما يساهم في تقديم دفعة إضافية إلى قطاع العقارات الحيوي في دبي.

طباعة