العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «تنظيم الاتصالات»: ارتفاع في نسبة حلّ الشكاوى خلال فترة تزيد على 5 أيام

    10.3 آلاف شكوى من خدمات «اتصالات» و«دو» خلال 4 أشهر

    «تنظيم الاتصالات» تسعى إلى تحسين الخدمات المقدّمة للمتعاملين. تصوير: باتريك كاستيلو

    تلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات 10 آلاف و358 شكوى من مشتركين في خدمات شركة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، و«دو» التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، خلال الثلث الأول من عام 2021، بزيادة طفيفة على الفترة نفسها من عام 2020 التي سجلت 10 آلاف و15 شكوى.

    وأوضحت الهيئة، في تقرير أصدرته، أمس، أنها تلقت 5674 شكوى بشأن الخدمات التي تقدمها «اتصالات» خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، مقابل 4684 شكوى من خدمات «دو»، لافتة إلى أن الشكاوى تتعلق بالخدمات المقدمة في قطاعات الهواتف المحمولة، والثابتة، والإنترنت.

    إغلاق الشكاوى

    وأفاد التقرير بأنه تم إغلاق 87.9% من الشكاوى المتعلقة بخدمات «اتصالات» خلال الثلث الأول من 2021، مقابل إغلاق 95.3% من الشكاوى خلال الفترة نفسها من عام 2020، كما تم إنجاز حل 7.8% من الشكاوى خلال فترة تزيد على خمسة أيام، مقابل إنجاز حل 1.4% من الشكاوى خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

    أما بالنسبة للشكاوى المتعلقة بخدمات «دو»، فقد تم إغلاق 85.6% من الشكاوى خلال فترة الثلث الأول من عام 2021، مقابل إغلاق 96.8% من الشكاوى خلال الفترة نفسها من عام 2020، كما تم إنجاز حل ما نسبته 9% من الشكاوى خلال فترة تزيد على خمسة أيام مقابل نسبة 0.7% خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

    الرضا و«الحياد»

    وذكر التقرير أن مستوى رضا المشتركين عن حل الشكاوى المتعلقة بخدمات «اتصالات» خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري بلغ 58% مقابل 71.4% خلال الفترة نفسها من العام الماضي، فيما بلغ معدل «عدم الرضا» 22.2%، و«الحياد» 19.8%.

    وبلغت نسبة مستوى الرضا عن حل الشكاوى المتعلقة بخدمات «دو» 68.5%، مقابل 74.4% خلال الفترة نفسها من العام الماضي، في حين بلغ معدل «عدم الرضا» 14.9%، ونسبة «الحياد» 16.6%.

    وأكدت «تنظيم الاتصالات» أن التقرير يأتي في إطار جهودها لتحسين الخدمات المقدمة للمتعاملين في قطاع الاتصالات بالدولة، ورفع مستوى سعادتهم ورضاهم عن هذه الخدمات، بما يتماشى مع التوجه الاستراتيجي للحكومة، لضمان تقديم الخدمات وفقاً لأعلى معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

    طباعة