مبيعات أبريل زادت على أساس سنوي 210% إلى 11 مليار درهم

85.7 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في 4 أشهر

صورة

سجلت التصرفات العقارية بدبي (بيع ورهن فقط) في الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري 85.74 مليار درهم، موزعة بين 35.91 مليار درهم (مبيعات) و49.83 مليار درهم (رهوناً).

وعزا خبيران عقاريان الحركة القوية للمبيعات في القطاع العقاري إلى أسباب عدة، أبرزها عودة الزخم مع قرب إقامة معرض «إكسبو 2020 دبي»، متوقعين استمرار الحركة في الأشهر المقبلة.

التصرفات العقارية

وتفصيلاً، بلغت التصرفات العقارية (بيع ورهن فقط) في الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري (يناير إلى أبريل) 85.74 مليار درهم، موزعة بين 35.91 مليار درهم مبيعات، بعدد 16.518 ألف معاملة، و49.83 مليار درهم رهوناً، بإجمالي معاملات بلغ 10.391 آلاف معاملة رهن.

وتصدرت نخلة جميرا المبيعات بقيمة 3.94 مليارات درهم، تلتها منطقة مرسى دبي بقيمة 3.78 مليارات درهم، ثم حدائق الشيخ محمد بن راشد بقيمة 3.23 مليارات درهم، ثم برج خليفة بقيمة مبيعات 1.82 مليار درهم، وفي المركز الخامس جاءت منطقة الخليج التجاري بواقع 1.8 مليار درهم.

شهر أبريل

وسجلت التصرفات العقارية خلال شهر أبريل الجاري (بيع ورهن فقط) ما قيمته 21.5 مليار درهم، منها مبيعات بقيمة 11 مليار درهم، و10.5 مليارات درهم رهونات.

ونمت المبيعات بنسبة 210% خلال الشهر الجاري، مقارنة بشهر أبريل 2020، الذي سجلت فيه التصرفات 3.54 مليارات درهم.

وتيرة التصرفات

من جانبه، قال رئيس شركة «أون بلان» العقارية، أحمد الدولة، إن «وتيرة تصرفات العقارات في دبي تظهر تحسناً إيجابياً، شهراً بعد آخر، منذ بداية العام الحالي، ما يعطي مؤشرات واعدة إلى التعافي من تداعيات الجائحة»، مضيفاً أن بيانات الربع الأول من 2021 تظهر انتعاشاً قوياً يقود إلى أفضل المستويات القياسية خلال العام، إذ بدأ في الحفاظ على منحى صعودي للأسعار، للمرة الأولى منذ سنوات.

وأشار إلى وجود ارتفاع في الطلب على العقارات، وزيادة في عدد المعاملات العقارية، الأمر الذي يظهر مدى ثقة المشترين والمستثمرين بالسوق العقارية في دبي حالياً.

وتوقع أحمد الدولة أن يستمر الأداء الجيد الذي تشهده السوق خلال الفترة المقبلة، الذي تمثل في ارتفاع أسعار الإيجارات وأسعار الأراضي والوحدات السكنية والتجارية، ترقباً لتنظيم دبي لمعرض «إكسبو 2020»، ما يشجع المستثمرين على زيادة استثماراتهم في القطاع العقاري.

ورجح رئيس «أون بلان» العقارية استقرار القطاع العقاري خلال الفترة المقبلة، بعد مؤشرات الانتعاش خلال الأشهر الماضية، التي شهدت مستويات أسعار مشجعة جداً ومغرية للشراء، مؤكداً على أن انتعاش السوق شجع على تنشيط الطلب المحلي من المواطنين لانتهاز الفرص في بدايات صعود السوق.

وأضاف: «استفاد القطاع العقاري من التسهيلات الممنوحة بخصوص تملك الأجانب مقابل الإقامة أو الجنسية، بجانب تسهيلات السداد التي تصل إلى نحو سبع سنوات».

وتابع أن دبي استطاعت تخطي الجائحة، واستقطاب السياح، مع استمرار فتح المطارات، وعدم خضوع القادمين للحجر الصحي، إلى جانب مستويات الضرائب المنخفضة، مقارنة بالدول الأوروبية والاقتصادات المتقدمة، ما يشجع على الاستثمار في دبي.

وقال: «أضافت خطط دبي زخماً للقطاع العقاري، حيث تستهدف أن تصبح أفضل مدينة للعيش في العالم بحلول 2040».

«إكسبو 2020 دبي»

من جهته، قال مدير عام التسويق والمبيعات بشركة «الروّاد للعقارات»، علاء مسعود، إنه «كلما اقترب موعد معرض (إكسبو 2020 دبي) يرتفع الطلب بشكل كبير من المستثمرين الأجانب، وذلك لأسباب عدة، أبرزها النموذج الجيد للإمارات في احتواء أزمة الجائحة».

وأضاف مسعود أن «الإمارات اتبعت مساراً خاصاً في إدارة الأزمة، خصوصاً في المجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، إذ كان هناك دعم قوي من الحكومة، ووضع الخطط اللازمة والإجراءات لمواجهة التداعيات الناتجة عن الوباء».

وأفاد بأن تحركات الحكومة كانت مدروسة، وعلى درجة عالية من الكفاءة والقدرة على تخفيف التداعيات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية على حد سواء.

وتابع: «المؤشرات تحسنت، وزادت عمليات البيع، وستشهد الفترة المقبلة مع اقتراب (إكسبو 2020 دبي) مزيداً من المبيعات القوية لقطاع العقارات».

طباعة