العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «دبي للمقاصة» و«دبي للإيداع» تحققان أداءً متميزاً بعد أول سنة تشغيلية

    مريم فكري: «الشركتان منحتا قوة دفع كبيرة لجهود تعزيز بنية وتنافسية خدمات ما بعد التداول».

    أعلنت شركة دبي للمقاصة والإيداع المركزي، التابعة لسوق دبي المالي، عن أداء تشغيلي متميز لشركتي دبي للمقاصة ودبي للإيداع، خلال السنة التشغيلية الأولى ومنذ إطلاقهما في 28 أبريل الماضي، حيث نجحت الشركتان في قيادة جهود التميز المؤسسي والتطوير لخدمات ما بعد التداول في دبي ودولة الإمارات.

    وأفاد السوق، في بيان، بأن شركة دبي للمقاصة، أول شركة مستقلة في مجال خدمات التقاص المركزي للأوراق المالية في الإمارات والمنطقة، تمكنت من تقديم ضمانات تسوية صفقات بقيمة 15.6 مليار درهم خلال سنتها التشغيلية الأولى، إذ وفرت الشركة آلية جديدة للحد من مخاطر الطرف المقابل لأعضاء التقاص، كما ارتقت بعملية إدارة المخاطر المتصلة بتسوية الصفقات من خلال استحداث صندوق الإخلال بالالتزامات لتسوية الصفقات غير المكتملة بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية، وذلك للتعاطي مع أي حالات عدم سداد محتملة من جانب أعضاء التقاص.

    وأشار السوق إلى أن شركة دبي للمقاصة، تتعاون حالياً مع 30 عضواً ينشطون في مجال تداول وتقاص الأوراق المالية، كما تحوز ضمانات بقيمة 2.05 مليار درهم.

    وذكر السوق، أن «دبي للإيداع»، شركة الإيداع المركزي للأوراق المالية الأولى والوحيدة حتى الآن، والمرخصة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات، نجحت في تنفيذ تعاملات بقيمة 75.8 مليار درهم، بما في ذلك تسويات أوراق مالية، وإجراءات شركات، وصفقات أوراق مالية أخرى متنوعة خلال عام 2020.

    كما نجحت الشركة خلال العام ذاته في إنجاز توزيع الأرباح النقدية إجماليها 20.63 مليار درهم على 365 ألفاً و450 مساهماً في مجموعة من الشركات المدرجة في سوق دبي المالي وبورصة ناسداك دبي، وذلك من خلال بطاقة «آيفستر» والتحويل إلى الحسابات المصرفية.

    وقالت الرئيس التنفيذي لشركة دبي للمقاصة والإيداع المركزي القابضة، مريم فكري: «يسعدنا نجاح كل من (دبي للمقاصة) و(دبي للإيداع) في تحقيق العديد من أهدافهما، إذ منحت الشركتان قوة دفع كبيرة لجهود تعزيز بنية وتنافسية خدمات ما بعد التداول في دبي ودولة الإمارات».

    طباعة