العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ينطلق 16 مايو من خلال 67 جلسة مع 145 متحدثاً محلياً وإقليمياً ودولياً

    «سوق السفر العربي».. نسخة «حيّة» بمشاركة 62 دولة و11 ألف شخص عبر 9 قاعات

    دانييل كورتيس: «مشاركة الدول في المعرض ردّ إيجابي مثير للإعجاب، نظراً إلى قيود السفر المفروضة نتيجة الجائحة».

    أكد سوق السفر العربي أنه سيتم تمثيل 62 دولة رسمياً في «معرض سوق السفر العربي 2021»، الذي سيقام بنسخته الحية على أرض مركز دبي التجاري العالمي، من 16 إلى 19 مايو 2021.

    وأفاد بيان، صدر أمس، بأن فعاليات معرض سوق السفر العربي 2021 ستُعقد عبر تسع قاعات، تماشياً مع إرشادات ولوائح التباعد الاجتماعي والصحة والسلامة العامة، وسيوجد هناك 11 ألف شخص في القاعات خلال ذلك الوقت، كما ستتم إقامة نسخة العام الجاري من المعرض تحت شعار: «بزوغ فجر جديد للسفر والسياحة»، وسيتم خلال الحدث تسليط الضوء بشكل رئيس، من خلال المناقشات والندوات، على الوضع الراهن لقطاع السياحة والسفر، في ظل جائحة «كوفيد-19»، ومواكبة عملية إطلاق اللقاحات وتخفيف القيود الاجتماعية وقيود السفر.

    وبحسب البيان، فقد استقطب المعرض في عامه الـ28، العارضين الرئيسين من الأسواق الداخلية والخارجية للدول، مثل: الإمارات، السعودية، الأردن، المملكة المتحدة، الصين، ألمانيا، روسيا، اليونان، مصر، قبرص، إندونيسيا، ماليزيا، سنغافورة، جزر المالديف، الفلبين، تايلاند، والولايات المتحدة.

    76 جلسة

    كما سيتم خلال معرض سوق السفر العربي 2021 انعقاد 67 جلسة مؤتمر مع أكثر من 145 متحدثاً محلياً وإقليمياً ودولياً، كما يتضمن برنامج مؤتمر المعرض فعالية المسرح العالمي «جلوبال ستيج» لسوق السفر، الذي سيستضيف قمة الصناعة الفندقية، ومنتديات المشترين المخصصة للأسواق الرئيسة المصدرة للسياح، مثل: السعودية، والهند، والصين، وانعقاد مؤتمر دولي للسياحة والاستثمار، إضافة إلى جلسة خاصة تركز على العلاقات الخليجية - الإسرائيلية، وأخرى على قطاع الطيران.

    وسيشكل معرض سوق السفر العربي 2021 جزءاً أساسياً من «أسبوع السفر العربي»، الذي سيتم فيه انعقاد المعارض والمؤتمرات، وجلسات الإفطار والجوائز، وإطلاق المنتجات وفعاليات التواصل، كما سيتم إطلاق حدث افتراضي لسوق السفر العربي بعد انتهاء الحدث الرئيس بأسبوع، حيث تهدف الشركة المنظمة من خلال ذلك، إلى الوصول لشريحة أكبر من المهتمين والعاملين في هذه الصناعة، وذلك من خلال حدث افتراضي لسوق السفر العربي.

    وقالت مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط، دانييل كورتيس، إن مشاركة هذه الدول في المعرض، تعد رداً إيجابياً مثيراً للإعجاب من شركات السفر والسياحة في جميع قطاعات السفر، نظراً إلى قيود السفر المختلفة المفروضة نتيجة الجائحة، والمعمول بها في جميع أنحاء العالم، ويقدم في الوقت نفسه دعماً كبيراً لصناعة السفر في الشرق الأوسط.

    وتابعت: «من الضروري جداً أن نقوم بإدراج نسخة افتراضية في أسبوع السفر العربي، لأن العديد من المتخصصين والخبراء في هذا المجال من جميع أنحاء العالم لا يمكنهم حالياً حضور النسخة الحية من المعرض في كل عام، لا سيما في نسخة هذا العام، نتيجة لاستمرار تطبيق قيود السفر المفروضة بسبب انتشار جائحة (كوفيد-19)».

    دبي آمنة

    يشار إلى أن دبي تعد واحدة من أكثر المدن أماناً على مستوى العالم، وذلك لتطبيقها مجموعة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، لضمان صحة وسلامة ضيوفها والسياح في كل مرحلة من مراحل رحلة سفرهم، إذ تم بالفعل إعطاء أكثر من 10.3 ملايين جرعة من اللقاح لسكان الدولة، ما يعد إنجازاً كبيراً، كما حصلت دبي على «ختم السفر الآمن» من المجلس العالمي للسفر والسياحة، لالتزامها ببروتوكولات السلامة والصحة العامة، واعتمادها أعلى معايير النظافة والتعقيم، وكفاءة تعاملها وإدارتها لجائحة «كوفيد-19».

     

    دانييل كورتيس:

    «مشاركة الدول في المعرض ردّ إيجابي مثير للإعجاب، نظراً إلى قيود السفر المفروضة نتيجة الجائحة».

    طباعة