العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يتم تطبيقها عبر خارطة طريق لـ 4 سنوات

    مسؤولون: «مبادرة دبي اللانقدية» تعزّز مكانة دبي.. المدينة الأسعد والأذكى عالمياً

    فريق عمل «دبي اللانقدية» خلال اجتماعه الثاني لبحث تطوّرات المبادرة. من المصدر

    أفاد مسؤولون بأن «مبادرة دبي اللانقدية» ستعمل خلال المرحلة المقبلة، على صياغة مبادرات طموحة لتأسيس البنية التحتية اللازمة وتهيئة الظروف المناسبة لوقف استخدام العملة النقدية في مجتمع دبي، مشيرين إلى أن الفريق يعمل وفق خطة عمل مدروسة لوضع خارطة طريق دقيقة تمتد لأربعة سنوات، للانتقال نحو مجتمع غير نقدي وتحويل عمليات الدفع في دبي إلى طرق دفع غير نقدية بشكل آمن وسهل.

    جاءت ذلك، خلال اجتماع لفريق عمل «دبي اللانقدية»، لبحث التقدم المنجز في تطبيق المبادرة خلال الربع الأول من العام الجاري.

    منصّات غير نقدية

    وتفصيلاً، نظم فريق عمل «دبي اللانقدية» اجتماعه الثاني، لبحث سبل صياغة حلول آمنة وسلسة وسهلة الاستخدام ضمن الخطة، تشمل جميع المجالات وتواكب أهداف مسيرة التحول الرقمي لدبي، وذلك ضمن مبادرة «دبي اللانقدية»، وبهدف تطوير خطة عمل محكمة لتحويل جميع معاملات الدفع في الإمارة إلى منصّات غير نقدية

    وتم خلال الاجتماع، إطلاع فريق العمل على التقدم المنجز خلال الربع الأول من السنة، الذي تم من خلاله رسم خارطة طريق للانتقال المدروس نحو مجتمع غير نقدي، بالتعاون مع القطاعين الحكومي والخاص.

    وأكد مساعد المدير العام لدبي الذكية المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، يونس آل ناصر، أن مبادرة دبي اللانقدية تسعى إلى ترسيخ مكانة دبي في مصاف المدن المتقدمة لتكون المدينة الأذكى والأسعد حول العالم، عبر الانتقال الآمن والناجح نحو مجتمع غير نقدي، وتمكين تجربة دفع سلسة في الإمارة، إلى جانب دعم عملية تحول حكومة دبي إلى حكومة لاورقية بالكامل.

    وأضاف: «مبادرة دبي اللانقدية ستعمل خلال المرحلة المقبلة، على صياغة مبادرات طموحة لتأسيس البنية التحتية اللازمة وتهيئة الظروف المناسبة لوقف استخدام العملة النقدية في مجتمع دبي، ما يدفعها قدماً في مسيرتها لتصبح المدينة الأذكى والأسعد على وجه الأرض».

    تنفيذ المبادرة

    من جانبه، أكد مدير عام دائرة المالية بحكومة دبي، عبدالرحمن صالح آل صالح، حرص دائرة المالية وجميع الجهات الحكومية المعنية بتنفيذ مبادرة دبي اللانقدية، على تقديم كل ما يلزم من خبرات وجهود لضمان تحقيق ما ورد في إطار العمل الشامل، الذي يوجّه الانتقال الآمن والناجح نحو مجتمع غير نقدي.

    وأضاف: «تكفل خارطة الطريق تحقيق الانتقال المدروس نحو مجتمع غير نقدي وفق معايير يُنتظر أن تكون حكومة دبي السباقة عالمياً إلى إرسائها في هذا المجال الناشئ حديثاً، الذي لا تتبناه أو تفكّر به حالياً سوى حكومات معدودة حول العالم».

    خطة عمل

    بدوره، قال مدير عام اقتصادية دبي، سامي القمزي: «يعمل فريق عمل (دبي اللانقدية) وفق خطة عمل مدروسة لوضع خارطة طريق دقيقة لهذا الانتقال نحو مجتمع غير نقدي وتحويل عمليات الدفع في دبي إلى طرق دفع غير نقدية بشكل آمن وسهل، بما يغطي كل قطاعات المدينة، إضافة إلى توحيد جهود الجهات الحكومية ذات الصلة، بما يضمن تسريع وتيرة تحول دبي الناجح والسلس نحو مجتمع غير نقدي. وتلتزم اقتصادية دبي، من خلال دورها الاستراتيجي كأحد المحركات الرئيسة نحو الاقتصاد غير النقدي، بالعمل مع مختلف الشركاء من القطاعين العام والخاص، لتحقيق الأهداف الرئيسة لفريق (دبي اللانقدية)، تماشياً مع التسارع العالمي في التوجه نحو المدفوعات الرقمية».

    4 سنوات

    وتمتد خارطة طريق «دبي اللانقدية» على مدار أربع سنوات متواصلة، تعمل من خلال مبادرات محددة لتحقيق التحول التدريجي نحو مجتمع غير نقدي في إمارة دبي. كما يقود فريق العمل تقييماً كاملاً للمخاطر المحتملة والتحديات التي قد تواجه تطبيق المبادرة، إضافة إلى مسح سنوي لعملية الدفع لجمع البيانات حول تفضيلات المستهلكين من حيث طرق الدفع.

    طباعة