منذ تفشي جائحة «كورونا» عالمياً

«دبي للطيران 2021».. أول حدث في القطاع يُنظم بحضور شخصي

نظمت اللجنة الاستشارية لمعرض دبي للطيران 2021، بالتعاون مع مجلس تسويق خدمات الدفاع، اجتماعها الأول الذي ناقشت خلاله الاستراتيجيات المستقبلية، وتحليل توجهات قطاع الطيران والفضاء وسبل تحقيق نموه.

وتهدف اللجنة إلى وضع برنامج وجدول أعمال «معرض دبي للطيران 2021»، الذي سيقام من 14 إلى 18 نوفمبر 2021، من أجل الارتقاء بالحدث الدولي وضمان نجاحه، خصوصاً بعد الأزمة الاقتصادية العالمية، وتعطل قطاع الطيران والفضاء، كما يسعى المعرض إلى أن يكون منصة لإعادة إطلاق القطاع ورسم ملامحه في المستقبل، إذ يعد المجلس الاستشاري وشبكة القطاع التابعة له، رافداً أساسياً في دعم وتحقيق أهدافه المرجوة.

وأفاد بيان، صدر أمس، بأن «معرض دبي للطيران» يعدّ الحدث الأول من نوعه على مستوى القطاع، الذي سيجري تنظيمه بحضور شخصي وبشكل آمن خلال جائحة «كوفيد-19»، إذ يسعى الحدث إلى وضع استراتيجيات جديدة لعام 2021 مدعومةً من حكومة دولة الإمارات.

وبحسب البيان، ناقشت اللجنة، خلال اجتماعها، مجموعة متنوعة من القضايا المهمة التي تواجه قطاعَي الطيران المدني والدفاع، والتي شملت التدابير الوقائية الخاصة بمواجهة فيروس «كورونا»، التي سيجري تطبيقها خلال أيام المعرض، فضلاً عن موضوعات الاستدامة وسلاسل التوريد، تماشياً مع استراتيجية «اصنع في الإمارات» الجديدة، التي أطلقتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات.

وترأس اجتماع اللجنة مدير مشروع مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، في مركز محمد بن راشد للفضاء، عمران شرف.

من جانبه، أكد رئيس قطاع دعم المهام في مجموعة «إيدج»، خالد البريكي، على دور اللجنة الاستشارية للمعرض في تسريع مرحلة التعافي، وتمهيد الطريق لمستقبل قطاع الطيران والفضاء.

طباعة