العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شخصيات عالمية بارزة من قطاع السياحة تشارك «واقعياً» في الجلسة الافتتاحية للمعرض

    كورتيس: دبي من أكثر المدن أماناً عالمياً.. والأنسب لاستضافة «سوق السفر 2021»

    صورة

    أكدت مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط، دانييل كورتيس، أن دبي وجهة دولية رائدة ومركز طيران عالمي، وواحدة من أكثر المدن أماناً على مستوى العالم، لذلك فهي المدينة الأنسب لاستضافة معرض سوق السفر العربي 2021، أول حدث ضخم للسفر تتم إقامته بشكل حي وشخصي في العالم منذ بداية تفشي الوباء العالمي.

    أبرز المتحدثين

    وأفاد بيان، صدر أمس، بأن شخصيات بارزة من قطاع السياحة، ستشارك بشكل حي وشخصي في الجلسة الافتتاحية لمعرض سوق السفر العربي 2021، على خشبة المسرح العالمي لسوق السفر، التي ستقام في 16 مايو 2021 بمركز دبي التجاري العالمي، تحت عنوان «السياحة من أجل مستقبل أكثر إشراقاً».

    وسيشكل المعرض جزءاً أساسياً من «أسبوع السفر العربي»، الذي سيتم فيه انعقاد المعارض والمؤتمرات وجلسات الإفطار والجوائز، وإطلاق المنتجات وفعاليات التواصل، كما ستكون هذه النسخة للمرة الأولى «هجينة»، أي سيتم إطلاق حدث افتراضي لسوق السفر العربي بعد انتهاء الحدث الرئيس بأسبوع.

    وتضم قائمة أبرز المتحدثين كلاً من: المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، هلال سعيد المري، والأمين العام السابق لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، الدكتور طالب الرفاعي، وكبير الاقتصاديين المتخصصين في منطقة الشرق الأوسط بـ«أكسفورد إيكونوميكس»، سكوت ليفرمور، والعضو المنتدب لشركة جزر المالديف للتسويق والعلاقات العامة، ثوييب محمد.

    بداية متفائلة

    وقالت مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط، دانييل كورتيس، إنه ستتم إقامة نسخة العام الجاري من المعرض تحت شعار «بزوغ فجر جديد للسفر والسياحة»، وبالتالي ستكون الجلسة الافتتاحية كبداية إيجابية وعملية ومتفائلة.

    وأضافت: «سيتم خلال الحدث تسليط الضوء، بشكل رئيس من خلال المناقشات والندوات، على الوضع الراهن لقطاع السياحة والسفر في ظل جائحة (كوفيد-19)، ومواكبة عملية إطلاق اللقاحات، وتخفيف القيود الاجتماعية وقيود السفر، والأهم من ذلك كله التطرق إلى ما يخبئه المستقبل لهذه الصناعة، إضافة إلى التركيز على أبرز الاتجاهات الناشئة، وكيفية الاستفادة من الابتكار في دفع عجلة نمو هذه الصناعة إلى الأمام».

    نسخة افتراضية

    ولفتت كورتيس إلى أن من الضروري جداً إدراج نسخة افتراضية في أسبوع السفر العربي، لأن العديد من المتخصصين والخبراء في هذا المجال من جميع أنحاء العالم، لا يمكنهم حالياً حضور النسخة الحية من المعرض في كل عام، لاسيما في نسخة العام الجاري، نتيجة لاستمرار قيود السفر المفروضة بسبب انتشار جائحة «كورونا».

    وقالت: «تعد دبي وجهة دولية رائدة ومركز طيران عالمياً، وواحدة من أكثر المدن أماناً على مستوى العالم، لذا فهي المدينة الأنسب لاستضافة أول حدث ضخم للسفر تتم إقامته بشكل حي وشخصي في العالم منذ بداية تفشي الوباء العالمي»، مشيرة إلى تقديم أكثر من تسعة ملايين جرعة لقاح لسكان دولة الإمارات.

    يشار إلى أن دبي تلتزم بالحفاظ على أعلى معايير وبروتوكولات الصحة والسلامة العامة، إذ حظيت إدارتها الناجحة والفعالة للجائحة على مستوى المدينة، بتأييد قوي من المجلس العالمي للسفر والسياحة الذي منح دبي ختم «السفر الآمن».

    62 دولة مشاركة

    ستشارك في النسخة الحية لمعرض سوق السفر العربي للعام الجاري، 62 دولة يمثلها كل من: الشركات العارضة الرئيسة والمشاركة، فيما تشمل أبرز الدول المشاركة كلاً من: الإمارات، السعودية، البحرين، ألمانيا، قبرص، تركيا، مصر، الأردن، إيطاليا، اليونان، الهند، إندونيسيا، ماليزيا، كوريا الجنوبية، جزر المالديف، الفلبين، تايلاند، المكسيك، والولايات المتحدة.

    • دبي تلتزم بالحفاظ على أعلى معايير وبروتوكولات الصحة والسلامة العامة.

    طباعة