غرفة الشارقة تدعو إلى شراكة عمل استراتيجية مع بيلاروسيا

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة سبل تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية بين إمارة الشارقة وجمهورية بيلاروسيا، داعية إلى بناء شراكة عمل استراتيجية تخدم مصلحة البلدين وتعزز من آفاق التعاون بين مجتمع الأعمال في كل منهما.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي إنعقد مؤخرا في مقر الغرفة بين رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عبد الله سلطان العويس والقنصل العام لجمهورية بيلاروسيا بدبي والإمارات الشمالية، إيفجيني لازاريف. وبحث الجانبان خلال اللقاء آفاق التعاون الثنائي في مجالات مختلفة، وكيفية الارتقاء بالعلاقات وتطويرها بما يتوافق مع إمكانات وقدرات الجانبين.
ورحب عبد الله سلطان العويس بالقنصل العام، مؤكدا على أهمية الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات والمؤسسات في كل من إمارة الشارقة وجمهورية بيلاروسيا، لافتا إلى أن مستوى العلاقات بين دولة الإمارات وبيلاروسيا شهدت خلال الأعوام الماضية تطورا ملحوظا، الأمر الذي يشكل حافزا إيجابيا نحو تعزيز العمل المشترك والعلاقات التجارية الاستثمارية بين الشارقة ومينسك في مختلف القطاعات، وفي مقدمتها الأمن الغذائي والتكنولوجيا والصحة.

ودعا العويس رجال الأعمال البيلاروسيين للقدوم إلى الشارقة وتأسيس أعمال لهم والاستفادة من المزايا الاستثمارية التنافسية التي توفرها الإمارة، والموقع الجغرافي المتميز وبيئة الأعمال المستقرة، بما يساهم في بناء شراكات تجارية واستثمارية تسهم في تنويع الأسواق التصديرية لمنتجات البلدين، وتسهيل دخولها إلى الأسواق الآسيوية والأوروبية، مؤكدا التزام غرفة الشارقة بتوفير كل الدعم والتسهيلات لرجال الأعمال في بيلاروسيا لتأسيس شراكات اقتصادية، وذلك انطلاقا من أهداف الغرفة الاستراتيجية بدعم نمو الأعمال، وخلق بيئة محفزة لهم، والترويج للشارقة كمركز تجاري عالمي.


من جانبه، أعرب إيفجيني لازاريف، عن اهتمام بلاده بتطوير العلاقات الاقتصادية بين بيلاروسيا وإمارة الشارقة في إطار العلاقات المتنامية مع دولة الإمارات، والرغبة بتنمية مجالات التعاون والشراكة والاستثمار المتبادل بين مجتمعي الأعمال في بيلاروسيا والشارقة، والاستفادة من المقومات المتاحة للجانبين، داعيا غرفة الشارقة إلى قيادة وفد تجاري من القطاع الخاص في الإمارة، والمشاركة في الفعاليات الاقتصادية التي تنظمها بلاده، ومشددا على أن بيلاروسيا  تولي اهتماما خاصا بتطوير العلاقات الاقتصادية مع مجتمع الأعمال الإماراتي.

طباعة