العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خدمات مالية.. تحذير لتجنّب الاحتيال المالي على الشركات

    المحتالون يحصلون على عنوان البريد لأحد شركاء الضحية من خلال اختراق كلمة المرور. أرشيفية

    حذرت بنوك محلية العملاء من إمكانية الاحتيال المالي على الشركات، موضحة أن المحتالين يحصلون على عنوان البريد الإلكتروني لأحد الشركاء التجاريين للضحية، من خلال اختراق البريد الإلكتروني، أو كلمة المرور أو غير ذلك.

    وأضافت أنه في بعض الأحيان يستخدمون عنوان بريد إلكتروني مشابهاً، ثم يتواصلون مع الضحية من خلال هذا البريد الإلكتروني المخترق أو المشابه له.

    وبينت البنوك أنه لكسب الثقة وتحقيق الصدقية، يستخدم المحتالون بريداً إلكترونياً سابقاً بين الشركاء التجاريين، ما يدفع الضحية إلى الشعور كما لو أنه يتعامل مع الشريك التجاري الحقيقي، لافتة إلى أن المحتالين يطلبون تحويل الدفعات المعلقة أو الجديدة إلى حساب بنكي مختلف، ويذكرون بعض الأسباب، مثل مشكلات مع الحساب الحالي أو تدقيق جاري أو مشكلات ضريبية.

    وذكرت أنه ينتج عن مثل هذا الاحتيال في نهاية المطاف، حصول المحتالين على المال من الضحية، وقد يدخل الشركاء التجاريون في نزاع لتحديد المسؤول عن سداد المبالغ التي تم الاحتيال عليها.

    ولتجنّب الوقوع ضحية لعملية احتيال من هذا النوع، قدّمت البنوك بعض النصائح، منها: تأكيد طلبات تحويل الأموال والتغييرات في حسابات المورّد عبر وسائل بديلة، مثل أرقام هواتف أو فاكس تم استخدامها سابقاً، الحرص على تزويد أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف بآخر تحديث من برامج مكافحة الفيروسات، وتوخّي الحذر عند نشر معلومات مالية وشخصية على الإنترنت.


    بنوك دعت إلى الحذر عند نشر معلومات مالية أو شخصية على الإنترنت.

     

    طباعة