العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دبي تستحوذ على 61٪ من قيمة تجارة الأغذية والمشروبات في الدولة

    مسؤولون: «موانئ دبي» تعزّز مكانة الإمارات مركزاً عالمياً للتجارة

    صورة

    أفاد مسؤولون بأن ضمان كفاءة سلسلة الإمداد الغذائي أولوية قصوى لدولة الإمارات. وتلعب الجهات المعنية، كموانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات، وموانئها الرئيسة والمنطقة الحرة، دوراً محورياً في تعزيز مكانة الإمارات مركزاً عالمياً للتجارة، خصوصاً تجارة الغذاء، مشيرين إلى أن دبي تستحوذ، كبوابة تجارية، على 61٪ من قيمة تجارة الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات.

    وأكدوا خلال ندوة افتراضية، نظمتها «موانئ دبي العالمية»، بالتعاون مع مجلة «ميد»، أن الإمارات ستحقق هدفها المتمثل في زيادة إنتاجها الغذائي والزراعي بنسبة تراوح بين 30 و40% خلال 10 سنوات، وذلك بدعم من زيادة الاستثمارات وتطوير البنية التحتية الرقمية القوية لدولة الإمارات.

    وتفصيلاً، قالت وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، مريم بنت محمد المهيري، خلال ندوة افتراضية نظمتها موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات، والمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، بالتعاون مع مجلة (ميدل إيست إيكونوميك دايجست- ميد)، إن «ضمان كفاءة سلسلة الإمداد الغذائي أولوية قصوى لقيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات. وتلعب الجهات المعنية، كموانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات، وموانئها الرئيسة والمنطقة الحرة، دوراً محورياً في تعزيز مكانة الإمارات مركزاً عالمياً للتجارة، خصوصاً تجارة الغذاء، ما يدعم مساعينا نحو تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي الخاصة بتسهيل تجارة الغذاء، حيث تمثل الاستراتيجية خارطة طريق لمواجهة كل التحديات المتعلقة بالغذاء من خلال العديد من الحلول المبتكرة، مثل التوسع في استخدام تكنولوجيا الزراعة الحديثة التي تعد أهم التوجهات الاستراتيجية لدولة الإمارات من أجل زيادة محاصيلنا الزراعية ومنتجاتنا الغذائية مع تقليل استهلاك المياه، التي تعد المورد الأكثر ندرة في منطقتنا».

    من جهته، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليم: «نحن على يقين أنه من خلال اعتمادنا على قدرات التقنيات الحديثة لتعزيز الزراعة في الدولة، فإننا سنحقق هدفنا المتمثل في زيادة إنتاجنا الغذائي والزراعي بنسبة تراوح بين 30 و40% خلال 10 سنوات، يساعدنا في ذلك زيادة الاستثمارات وتطوير البنية التحتية الرقمية القوية لدولة الإمارات من أجل تسريع تقدمنا في هذا المجال».

    وقال المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات، والمدير التنفيذي لـ«جافزا»، محمد المعلم: «بذلت قيادتنا الرشيدة جهوداً كبيرة لمعالجة العديد من التحديات البيئية التي نواجهها، منها قلة المياه والأمطار، وتبعات التغير المناخي، وندرة الأراضي الصالحة للزراعة، وتزايد عدد السكان، بما يسهم في تعزيز كفاءة تدفق سلسلة الإمدادات الغذائية بسلاسة، وذلك عبر إطلاق العديد من المبادرات؛ مثل الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051، ومجلس الإمارات للأمن الغذائي».

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للموارد - لتجارة الزيوت والبروتينات، جمال جوهري: «تستحوذ دبي كبوابة تجارية على 61٪ من قيمة تجارة الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات».

    طباعة