"جيه إل إل": كورونا وراء ارتفاع أسعار التاونهاوس في دبي

أفاد تقرير لشركة (جيه إل إل)، شركة الاستشارات والاستثمارات العقارية العالمية، أن أسعار بيع الفلل ارتفعت بنسبة 3.5 % في دبي، و بنسبة 2 % في أبوظبي، خلال الربع الأول من عام 2021، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وعزا التقرير الذي حصلت (الإمارات اليوم) على نسخة منه، هذا الارتفاع إلى الإقبال على العمل في المنزل بعد الجائحة، حيث لاحظت "جيه إل إل" أن الطلب القوي على الفلل ووحدات التاون هاوس عالية الجودة كان مدفوعاً بالمستخدمين النهائيين الراغبين في الاستفادة من خطط السداد الميسرة والأسعار المنخفضة وفرص ترقية المساحات.

وأكدت الشركة توقعاتها بإضافة 46 ألف وحدة سكنية جديدة في دبي خلال هذا العام، وتراجع متوسط أسعار بيع عموم الوحدات (فلل وشقق) بنسبة 5 % للعام 2021 مقارنة بـ 2020، بالإضافة إلى تراجع الإيجارات بنسبة 10 % خلال العام 2021 مقارنة بعام 2020.

وفيما يتعلق بأبوظبي فمن المتوقع تسليم 12 ألف وحدة سكنية خلال العام الجاري 2021، مع اتجاه إلى استقرار أسعار البيع، وتراجع الإيجارات بنحو 3.5 % مقارنة بعام 2021.

سوق المساحات المكتبية:

ذكر تقرير "جيه إل إل" أنه بقي منقسماً إلى فئتين في ظل وجود طلب قوي على المساحات عالية الجودة وجيدة الإدارة.

وشهد السوق في دبي تسليم ما مجموعه 30 ألف متر مربع والتي تركزت في المقام الأول في منطقتي تيكوم "أ" و"ب" ليرتفع إجمالي المخزون إلى 8.9 مليون متر مربع.

وتوقعت الشركة أن يبلغ إجمالي المساحات المكتبية التي سيتم تسليمها خلال عام 2021 كاملاً 120 ألف متر مربع، مع تراجع أسعار التأجير خلال هذا العام بنسبة 2 % مقارنة بالعام الماضي.


بينما لم تشهد أبوظبي تسليم أي مشاريع مكتبية جديدة خلال الربع الماضي ليبقى إجمالي المخزون مستقراً عند حوالي 3.8 مليون متر مربع، ولكن من المقرر تسليم 69 ألف متر مربع من المساحات المكتبية فيها بحلول نهاية عام 2021، مع تراجع أسعار التأجير أيضاً خلال هذا العام بنسبة 2 % مقارنة بالعام الماضي.

قطاع منافذ التجزئة:

قالت "جيه إل إل" إن مستويات الإقبال والمبيعات تراجعت، بسبب جائحة كورونا وقيودها، وعلى الرغم من ذلك، لا يزال أداء القطاع يحافظ على مرونته في ظل تحسن ظروف السوق خلال الربع الأول من عام 2021.


كما تكيفت بعض قطاعات منافذ التجزئة مثل الأطعمة والمشروبات مع تلك المستجدات من خلال توفير الحلول الرقمية بالإضافة إلى الانتقال إلى المواقع الأقرب من الطرق والمجتمعات السكنية.

وفي الوقت نفسه، تراجع أداء القطاعات الأخرى مثل الأزياء والرفاهية والترفيه داخل مراكز التسوق بسبب التغيير في عادات الإنفاق الاستهلاكي وتراجع معدلات السياحة.

وتتوقع "جيه إل إل" إضافة 584 ألف متر مربع من مساحات التجزئة في دبي خلال هذا العام، كما تتوقع تراجع متوسط أسعار إيجارات المحلات والمنافذ في المراكز التجارية بنسبة 10 % هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

وفي أبوظبي تتوقع الشركة إضافة 55 ألف متر مربع تجزئة خلال هذا العام، وتراجع متوسط الإيجارات بنسبة 7 % مقارنة بالعام الماضي.

قطاع الضيافة:

ذكر تقرير "جيه إل إل" أن إمارة دبي شهدت دخول عددٍ محدود للغاية من الغرف إلى السوق ليبقى إجمالي المخزون مستقراً عند 134,900 غرفة فندقية.

وتتوقع الشركة تسليم 16 ألف غرفة خلال 2021، وتراجع متوسط أسعار الغرف اليومية بنسبة 13 % مقارنة بالعام الماضي، لتصل إلى 146 دولاراً (535 درهماً).

ونظراً لأن الفنادق كانت تستهدف المقيمين داخل الدولة طوال الربع الأول من العام، تراجع مستوى إشغال الفنادق في إمارة دبي في الفترة من بداية عام 2021 حتى شهر فبراير إلى 60 % مقارنة بـنسبة 81 % في نفس الفترة من عام 2020.

وفي إمارة أبوظبي، تم تسليم حوالي 545 غرفة ليرتفع إجمالي مخزون السوق من الغرف الفندقية إلى نحو 30,600 غرفة فندقية، حيث تتوقع الشركة، بشكل إجمالي، تسليم 1400 غرفة خلال هذا العام.

بينما وصلت مستويات الإشغال في أبوظبي إلى 61 % في الفترة من بداية عام 2021 حتى شهر فبراير، وتراجع متوسط أسعار الغرف اليومية بنسبة 21 % مقارنةً بالعام الماضي ليصل إلى 90 دولاراً (نحو 330 درهماً).

طباعة