العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بموجب مذكرة تفاهم مع «شراع» تدعم الشركات الناشئة

    «طيران الإمارات» تقدّم أسعاراً مخفضة لمهرجان الشارقة لريادة الأعمال

    الغيث ونجلاء المدفع خلال توقيع المذكرة. من المصدر

    وقّعت شركة طيران الإمارات، مذكرة تفاهم مع مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، بهدف تعزيز وتوسيع بيئة ريادة الأعمال في دولة الإمارات.

    وأوضحت «طيران الإمارات» في بيان أمس، أنه بموجب مذكرة التفاهم، ستصبح الناقلة شريكاً استراتيجياً رسمياً لـ«شراع»، حيث ستقدّم أسعاراً مخفضة عبر شبكتها، التي تغطي حالياً أكثر من 90 وجهة، لمهرجان الشارقة لريادة الأعمال والشركات الناشئة التي تنتقل إلى الإمارات من خلال العروض العالمية الخاصة التي يقدمها «شراع»، والتي توفر حزمة حوافز لتسهيل قدوم الشركات الناشئة في قطاع التكنولوجيا.

    شريك استراتيجي

    وستعمل «طيران الإمارات» أيضاً شريكاً استراتيجياً محلياً عبر معارضها الترويجية، والفعاليات التي تهدف إلى جذب الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم إلى دولة الإمارات.

    كما ستتيح الشراكة إمكانية وصول أوسع إلى فرص سوق الشركات الناشئة، من خلال المشاركات اليومية للموردين.

    ووقّع المذكرة، نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة الخليج والشرق الأوسط وآسيا الوسطى في «طيران الإمارات»، عادل الغيث، والمدير التنفيذي لـ«شراع»، نجلاء المدفع.

    داعم قوي

    وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «طيران الإمارات»، عدنان كاظم، إن «(طيران الإمارات) داعم قوي للشركات الناشئة والمبادرات المبتكرة في صناعة السفر والطيران، وتسعدنا المشاركة مع (شراع) لدعم جهود الشارقة ودولة الإمارات عموماً لتهيئة بيئة حيوية للشركات الناشئة عبر مجموعة واسعة من الصناعات».

    وأضاف أن «دولة الإمارات رسخت مكانتها مركزاً للابتكار والأفكار ومنصة انطلاق للشركات الناشئة ذات الإمكانات المستقبلية العالية، حيث تجتذب أذكى العقول والمواهب من جميع أنحاء العالم للقدوم والعيش وممارسة الأعمال التجارية، إضافة إلى توفير فرص لتوسيع نطاق أعمالهم إلى الأسواق الإقليمية والعالمية».

    وأكد أن الناقلة ستسهم في جهود «شراع» لاستقطاب وجلب الشركات الناشئة إلى دولة الإمارات بهدف تعزيز الابتكار وتحفيز الأنشطة الاقتصادية القيّمة.

    آفاق جديدة

    من جانبها، قالت المدفع: «يسعدنا الترحيب بـ(طيران الإمارات) شريكاً استراتيجياً في فتح آفاق جديدة للتعاون عبر بيئة ريادة الأعمال في دولة الإمارات، حيث تعكس هذه الشراكة إيماننا بأن الشركات الكبرى تلعب دوراً مهماً في تعزيز مكانة الشارقة مركزاً مزدهراً لريادة الأعمال، وذلك من خلال تمكين الابتكار ودعم الشركات التقنية الناشئة التي تسهم في نمو وتنويع الاقتصاد في الدولة».

    وأضافت أن «مؤسسي مركز (شراع) سيستفيدون من هذه الشراكة من خلال فتح المجال أمامهم للوصول إلى الفرص العالمية وتوسيع نطاق أعمالهم إلى آفاق جديدة».

    114 شركة ناشئة

    نجح مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع» منذ إنشائه في دعم 114 شركة ناشئة حققت عائدات تزيد على 125 مليون دولار، وجمع أكثر من 74 مليون دولار في الاستثمار، كما أوجد أكثر من 1300 فرصة عمل.

    وكان المركز، أطلق أخيراً «استوديو الشارقة للشركات الناشئة» (S3)، بهدف تقديم الدعم للمشروعات المربحة والمستدامة وحل مشكلات حقيقية في العالم.


    - الناقلة أصبحت شريكاً استراتيجياً رسمياً لـ«شراع».

    طباعة