العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حمدان بن محمد يشهد توقيع اتفاقية بين «طرق دبي» و«شركة كروز» لتشغيل مركبات أجرة ذاتية القيادة

    استقبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، المدير التنفيذي القانوني لشركة (جنرال موتورز- كروز) جيف بليش، والوفد المرافق له، حيث جرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات في مجال استخدام المركبات ذاتية القيادة، وجهود الشركة العالمية في تطوير هذه التكنولوجيا التي تُعد من المجالات التي تحظى باهتمام كبير ضمن توجهات دبي المستقبلية، وكذلك مستجدات أنظمة السلامة في المركبات، والسيارات الكهربائية، وسبل تعزيز التعاون في هذا المجال، ودعم المكتب الإقليمي للشركة العالمية في دبي، مع استعراض جهود الإمارة في ما يتعلق بالتجارب التي يتم إجراؤها على وسائل التنقل ذاتية القيادة، لدعم استراتيجيتها للتنقل الذكي ذاتي القيادة.

    حضر اللقاء أمين عام المجلس التنفيذي عبدالله محمد البسطي، والمدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات مطر محمد الطاير، والقنصل العام الأميركي في دبي فيليب فراين، والمدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات السيد احمد بهروزيان.

    إلى ذلك، شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، توقيع اتفاقية شراكة بين هيئة الطرق والمواصلات في دبي وشركة "كروز" لتشغيل مركبات الشركة ذاتية القيادة لتقديم خدمة مركبات الأجرة وخدمة الحجز الإلكتروني، لتكون دبي المدينة الأولى عالمياً خارج الولايات المتحدة الأميركية التي تقوم بتشغيل مركبات الشركة.

    وقّع الاتفاقية عن هيئة الطرق والمواصلات، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة مطر محمد الطاير، وعن شركة كروز المدير التنفيذي القانوني للشركة جيف بليش، بحضور الأمين العام للمجلس التنفيذي في دبي، والقنصل العام الأميركي في دبي، والمدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات.

    وقد أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بالشراكة بين هيئة الطرق والمواصلات و«كروز»، التي تعزز ريادة دبي العالمية في مجال التنقل ذاتي القيادة، وتدعم جهود الإمارة في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، وتسهم في تأكيد مكانتها كمدينة أفضل للعيش والعمل على مستوى العالم، منوهاً سموه بأن هذه الاتفاقية تُعد الأولى من نوعها في العالم ما بين جهة حكومية وشركة رائدة في مجال التنقل ذاتي القيادة، وتشكل خطوة مهمة في تحقيق استراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة، التي تهدف لتحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة من خلال وسائل المواصلات المختلفة بحلول عام 2030.

    شراكة عالمية

    وأعرب مطر محمد الطاير عن اعتزازه بتوقيع اتفاقية الشراكة مع شركة كروز الرائدة عالمياً في مجال التقنيات ذاتية القيادة، والمدعومة من كبرى الشركات المُصنّعة للسيارات، وتنفرد بإنتاج مركبة متجانسة، تم تصنيع أجزاء تقنياتها ذاتية القيادة ضمن خطوط الإنتاج للسيارات، بما يضمن أعلى معايير الأداء والسلامة، مشيراً إلى أن هذه المميزات أهّلت شركة "كروز" لتكون المزوّد الحصري لتشغيل مركبات ذاتية القيادة تقدم خدمة الأجرة والحجز الالكتروني حتى 2029.

    وقال: تسهم المركبات ذاتية القيادة في رفع مستوى السلامة المرورية على الطرق، حيث يعتبر الخطأ البشري المُسبب الرئيس لأكثر من 90% من الحوادث، كما تمتاز بكونها مركبات كهربائية صديقة للبيئة، وقادرة على خدمة شريحة كبيرة من المتعاملين، وتحديداً فئة كبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الهمم، وتسهم الاتفاقية في تحقيق رؤية دبي من خلال تكنولوجيا القيادة الذاتية بحلول عام 2030، وتتضمن خفض تكاليف النقل بمقدار 900 مليون درهم سنوياً، وتوفير 1.5 مليار درهم سنوياً عن طريق خفض التلوث البيئي بنسبة 12%، فضلا عن تحقيق 18 مليار درهم من العائدات الاقتصادية السنوية من خلال زيادة كفاءة قطاع النقل في دبي.

    حلول مبتكرة

    وأضاف مطر الطاير: "ستكون دبي المنصة العالمية لانطلاق نموذج اوريجن Origin من شركة كروز، وهي مركبة مخصصة للتنقل المشترك دون سائق، وستنشئ كروز بموجب الاتفاقية شركة محلية جديدة مقرها دبي، ستكون مسؤولة بالكامل عن تشغيل وصيانة الأسطول".

    وأكد أن اختيار كروز كمزوّد حصري لتشغيل مركبات ذاتية القيادة، جاء بعد عملية شاملة امتدت سنوات لاختيار أفضل شريك ممكن، وتبين لنا أن تقنية "كروز"، ومواردها، ومركبتها المصممة خصيصاً، وشراكاتها مع مصنعي السيارات، ونهجها في الاختبار والتشغيل الآمن، والاستراتيجية المتبعة، تمنحها القدرة على الإطلاق الآمن، وبشكل أسرع من أي شركة أخرى.

    وأوضح المدير العام ورئيس مجلس المديرين بهيئة الطرق والمواصلات قائلاً: "ستبدأ قريباً الاستعدادات لإطلاق خدمة المركبات ذاتية القيادة، وسيتم في عام 2023 تشغيل مركبات كروز ذاتية القيادة بعدد محدود، مع خطط لزيادة هذه المركبات تدريجياً لتصل إلى 4000 مركبة بحلول عام 2030"، مشيراً إلى أن هيئة الطرق والمواصلات ستتولى مسؤولية حوكمة الخدمات المقدمة من قبل الشركة، وتقديم البيئة التشريعية الملائمة والسياسات واللوائح التي تسمح بتشغيل هذا النوع من التقنيات.

    نقلة نوعية

    وأشار مطر محمد الطاير إلى أن انتشار المركبات ذاتية القيادة سيشكل نقلة نوعية في مجال أنظمة النقل والمواصلات، ويوفر حلولاً مبتكرة للتنقل وتقليل الازدحامات في المدينة، مؤكداً حرص الهيئة على تحقيق مبدأ السلامة خلال مراحل تشغيل، وسيكون تشغيل المركبة تجريبياً في مناطق محددة، كما أن المركبة مزودة بأحدث التقنيات المتخصصة، حيث تشتمل على كاميرات وأجهزة استشعار لقراءة حالة الطريق، والتحكم بالمركبة وتجنّب الاصطدام بأي جسم.

    وأضاف: "يسهم تشغيل مركبات الأجرة ذاتية القيادة في تحقيق التكامل بين أنظمة النقل والمواصلات من خلال تسهيل تنقل ركاب وسائل النقل الجماعي، بالإضافة إلى تسهيل وصولهم إلى وجهاتهم النهائية، بما يتوافق مع الاستراتيجية التخصصية للميل الأول والأخير التي اعتمدتها الهيئة العام الماضي والخاصة بالجزء الأول أو الأخير من الرحلة المؤدية من أو إلى أقرب وسيلة نقل جماعي، وتنقسم إلى قسمين، جماعية وفردية.

    تنقُّل آمن

    وقد أعرب رئيس شركة كروز دان أمان، عن امتنانه لاختيار هيئة الطرق والمواصلات لشركة كروز، مشيداً بجهود الهيئة في تطوير إطار عمل مبتكر لتطبيق التنقل ذاتي القيادة.

    وقال أمان إن مركبات كروز اوريجن ستجعل التنقل أكثر أمانًا، وستوفر أفضل تجربة للمتعاملين، وأكثر يسراً واستدامة، بالإضافة إلى أن دبي وهيئة الطرق والمواصلات تعملان على تحويل هذه الرؤية المستقبلية الى واقع يخدم الجميع.

    من جانبه، أشاد  المدير التنفيذي القانوني للشركة العالمية جيف بليش، بالدعم والرعاية التي يحظى بها المكتب الإقليمي للشركة في دبي، الذي أسهم في توسيع أعمالها.

     

    طباعة