العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مكّنت حكومة المملكة من تحقيق أولوياتها الاقتصادية والاجتماعية

    «أبوظبي للتنمية» يموّل مشروعات في الأردن بقيمة 6.5 مليارات درهم

    «الصندوق» موّل مشروعات تنموية في قطاع الطاقة بالأردن بقيمة 1.376 مليار درهم. وام

    قال المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية، محمد سيف السويدي، إن «الصندوق أسهم في تمويل مئات المشروعات التنموية في الأردن، التي بلغت قيمتها الإجمالية 6.5 مليارات درهم»، مشيراً إلى أن تلك المشروعات ذات البُعد الاستراتيجي، مكّنت الحكومة الأردنية من تحقيق أولوياتها الاقتصادية والاجتماعية، ودفع عجلة التنمية المستدامة.

    علاقات استراتيجية

    وأضاف السويدي، بمناسبة مشاركة الإمارات المملكة الأردنية الهاشمية احتفالاتها بالمئوية الأولى على تأسيسها، الذي وافق يوم أمس 11 أبريل، أن «الصندوق بفضل توجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يحتفظ بعلاقات استراتيجية مع الحكومة الأردنية منذ أكثر من أربعة عقود ونصف العقد، حيث كان خلالها شريكاً حقيقياً في توفير التمويل اللازم لإنشاء مشروعات استراتيجية ذات أولوية وطنية».

    تأثير واضح

    وأكد السويدي أن المشروعات التي أسهم الصندوق في تمويلها في الأردن، انعكست بشكل مباشر وفاعل على تحقيق أهداف ورؤية الحكومة الأردنية، ودعمت تطلعاتها وخططها وبرامجها التنموية، إذ تركت تأثيراً واضحاً في الاقتصاد الأردني، من خلال التحسّن الملحوظ الذي طرأ على المؤشرات الاقتصادية بمختلف قطاعاتها، كما شكلت عاملاً مهماً في تحسين جودة حياة السكان، ودعم الخدمات الأساسية، وتوفير فرص العمل، ما أسهم في تحقيق التنمية المستدامة في البلاد. وأوضح أن «المشروعات التي موّلها الصندوق في الأردن، تركزت في قطاعات حيوية، مثل التعليم والصحة والنقل والمواصلات والطاقة والزراعة والري والإسكان، إضافة إلى مشروعات البنية التحتية وغيرها، وذلك في إطار حرص الصندوق على دعم جهود الدول النامية، وتمكينها من تحقيق أهدافها وبرامجها التنموية، وتنفيذ مشروعات استراتيجية تلعب دوراً مهماً في تعزيز النمو الاقتصادي، وتحسين الظروف المعيشية للسكان».

    أبرز المشروعات

    وفي ما يلي أبرز المشروعات التي موّلها صندوق أبوظبي للتنمية في عدد من القطاعات الأساسية في الأردن:

    الطاقة

    موّل الصندوق مشروعات تنموية في قطاع الطاقة بقيمة 1.376 مليار درهم، مثل مشروع ميناء الغاز البترولي المسال في مدينة العقبة، حيث تم إنشاء ميناء متخصص يعمل ضمن أفضل الممارسات ومعايير السلامة العالمية، لتغطية حاجة الأردن من الغاز البترولي، ورفع قدرة مناولة الغاز البترولي المسال، وكذلك إنشاء مستودعات لتخزين المشتقات البترولية، حيث أسهم هذا المشروع في زيادة السعة التخزينية للمشتقات البترولية، وتعزيز أمن التزود بالمشتقات النفطية.

    المياه والري

    أسهم الصندوق في تنفيذ العديد من المشروعات ذات الأولوية وذات الأثر الإيجابي الاستراتيجي على الاقتصاد الأردني في قطاع المياه والري، بقيمة إجمالية وصلت إلى نحو 237 مليون درهم، تضمنت إنشاء عدد من السدود التي تسهم في تغذية مصادر المياه وتوفير مياه نظيفة صالحة للشرب للسكان، إضافة إلى توفير احتياجات القطاعات ذات الأثر المباشر على معدلات النمو، مثل قطاعات الصناعة والزراعة والخدمات.

    الزراعة

    لعب صندوق أبوظبي للتنمية دوراً مهماً في تنمية القطاع الزراعي، إذ أسهم في تمويل ثلاثة مشروعات حيوية، بقيمة إجمالية بلغت 135 مليون درهم، التي كان لها تأثيراً كبيراً في تحسين الإنتاج الزراعي وزيادة الرقعة الزراعية.

    النقل

    أسهم الصندوق في تمويل شبكة من الطرق وفق أحدث المواصفات العالمية، التي شملت الطرق الدولية والداخلية في المدن الرئيسة، وتنفيذ شبكة كبيرة من الطرق القروية والزراعية، بقيمة إجمالية بلغت 990 مليون درهم.

    الصحة

    أسهم صندوق أبوظبي للتنمية أيضاً في تمويل ثمانية مشروعات في قطاع الصحة بقيمة 1.089 مليار درهم، حيث عملت هذه المشروعات على توفير خدمات صحية متطورة في الأردن، وتقديم الخدمات الصحية لشريحة أكبر من المواطنين، وتعزيز دور الأردن مركزاً طبياً وعلاجياً في المنطقة، من خلال الإسهام في إنشاء مستشفيات متخصصة.

    الأمن الغذائي

    أسهمت المشروعات التي موّلها الصندوق في تحقيق الأمن الغذائي الأردني، وزيادة المخزون الاستراتيجي من المواد الغذائية الأساسي، إذ موّل الصندوق مشروعات بقيمة 259 مليون درهم في هذا القطاع.

    التعليم

    في قطاع التعليم موّل الصندوق مشروعات بقيمة 634 مليون درهم، منها مشروع إنشاء 19 مدرسة في مختلف مناطق الأردن.

    الإسكان

    في قطاع الإسكان، أسهم الصندوق في تمويل مشروع حي الكرامة السكني في مدينة العقبة بقيمة 109 ملايين درهم، الذي جاء بديلاً للمساكن القائمة في منطقة الشلالة الجنوبي، وتقع في منطقة استراتيجية في مدينة العقبة.

    الصناعة

    جاء اهتمام الصندوق بتنمية القطاع الصناعي الأردني منذ بداية نشاطه التنموي في الأردن، إذ موّل الصندوق مشروعين بقيمة 119 مليون درهم قاما بدوراً مهماً في تطوير القطاع.

    ويعدّ مشروع فوسفات الحسا، الذي أسهم الصندوق في تمويله عام 1977 بقيمة تبلغ نحو 100 مليون درهم، أحد أهم المشروعات الصناعية التي موّلها الصندوق، حيث أسهم في تطوير القدرات التصديرية لمصنع الحسا ورفع طاقته الإنتاجية من 1.25 مليون طن سنوياً من معدن الفوسفات إلى 3.6 ملايين طن سنوياً.

    • المشروعات التي أسهم الصندوق في تمويلها تركت تأثيراً واضحاً على الاقتصاد الأردني.

    • 990 مليون درهم إسهامات الصندوق في قطاع النقل.

    طباعة