«تروجان القابضة» تغيّر اسمها إلى «ألفا ظبي القابضة»

أعلنت شركة تروجان القابضة، عن تحوّلها إلى شركة استثمارية قابضة، من خلال إعادة هيكلة نموذج أعمالها، وتبديل اسمها إلى «ألفا ظبي القابضة».

وأفادت الشركة، في بيان أمس، بأنها تهدف إلى تعزيز القدرة التنافسية لأعمالها على المستويين المتوسط والطويل الأجل، فيما يعكس تغيير اسم الشركة التحول في استراتيجيتها وامتلاكها أصولاً تشغيلية مختلفة.

وقال متحدث باسم «ألفا ظبي القابضة»: «طوّرنا خلال الأعوام الـ10 الماضية، مجموعتنا على الصعيدين التشغيلي والمالي، وقد اتضح ذلك الأسبوع الماضي عندما استحوذنا على 12.21% من أسهم شركة الدار العقارية، من خلال شركة سوبليم للاستثمارات التجارية التابعة لنا من (مبادلة للاستثمار)».

وأضاف: «نعتقد أن اسم شركتنا يرتبط عن كثب بنموذج أعمالنا السابق، ولذلك جاء تغيير الاسم ليعكس التحول الحاصل، فيما نعمل حالياً على إعادة تصميم علامتنا التجارية لتعكس عملياتنا واستراتيجيتنا الحالية».

يشار إلى أن «ألفا ظبي القابضة» (المعروفة سابقاً باسم تروجان القابضة)، تأسست عام 2008، وهي واحدة من شركات البناء الأسرع نمواً في الشرق الأوسط.

وتتوزع مشروعات التطوير والبناء على مختلف المباني الشاهقة والمساكن الجماعية، ودور الرعاية الصحية، والبنية التحتية ومشروعات النقل، بما في ذلك «ووترز إيدج»، «ذا بالم تاور»، «ديرة واترفرونت»، «نيشن تاورز»، «مشروع جبل حفيت للإسكان»، وسكك الاتحاد للقطارات.

وتضمّ الشركة أكثر من 22 ألف موظف، وتركز على المصالح العقارية والأصول التي تدعم البنية التحتية لدولة الإمارات.

 

طباعة