بعد مراجعة شاملة استمرت 20 شهراً

«فلاي دبي»: بدء تشغيل أولى رحلات «ماكس» اعتباراً من غد

صورة

أفادت شركة «فلاي دبي» بأن عودة أسطول «بوينغ 737 ماكس» إلى الخدمة، اعتباراً من غد، يأتي بعد عملية مراجعة شاملة وتدقيق مكثف استمرا 20 شهراً، مع استيفاء المتطلبات التي حددتها إدارة الطيران الفيدرالية، والوكالة الأوروبية لسلامة الطيران، والهيئة العامة للطيران المدني في الدولة، والتي تضمنت تثبيت تحسينات برمجية، واستكمال تعديل فصل التوصيلات، وإجراء تدريب إضافي للطيارين، وتنفيذ أنشطة شاملة لإعادة تنشيط الطائرات.

الرحلة الأولى

وذكرت الشركة خلال لقاء مع وسائل الإعلام عقد عن بُعد، أمس، وشارك فيه فريق الصيانة والهندسة بالناقلة، أن الرحلة الأولى التي سيتم تشغيلها بإحدى طائرات «ماكس»، ستكون من مطار دبي الدولي إلى مطار سيالكوت الدولي، كما ستعمل الطائرة إلى وجهات «فلاي دبي» الأخرى اعتباراً من غد الموافق الثامن من أبريل.

وأوضحت أن أربع طائرات من طراز «ماكس 8»، وطائرة واحدة من طراز «ماكس 9»، حصلت على الموافقة التنظيمية للانضمام إلى أسطولها، مشيرة إلى أن طائراتها من هذا الطراز ستعود إلى خدمة الركاب، بعد أن أكملت الناقلة جميع المتطلبات المنصوص عليها في قرار السلامة الصادر عن الهيئة التنظيمية، وهي الهيئة العامة للطيران المدني، لضمان العودة الآمنة للطائرة إلى الخدمة.

صيانة

وبيّنت «فلاي دبي» أن كل طائرة خضعت لنحو 500 ساعة من الصيانة والعمل قبل عودتها للخدمة، وهذا يفوق المتطلبات التنظيمية، وأضافت أن الطائرات التسع المتبقية ستعود إلى خدمة المسافرين خلال الأشهر المقبلة، متوقعة أن تحصل جميع طائرات «ماكس» على الموافقات التنظيمية حتى يونيو المقبل، ولفتت الناقلة إلى أنه خلال الفترة التي تم فيها إيقاف أسطول «فلاي دبي»، المكون من 11 طائرة من طراز «بوينغ 737 ماكس 8» وثلاث طائرات «بوينغ 737 ماكس 9»، تم الحفاظ عليها بدقة وخضعت لصيانة مستمرة كجزء من برنامج تخزين الطائرات النشط.

الأسطول

وأوضحت الشركة أنها تشغل أسطولاً يضم 50 طائرة «بوينغ 737»، منها 14 طائرة «ماكس» تشمل 11 طائرة «ماكس 8» وثلاث طائرات «ماكس 9»، في حين أن الطائرات المتبقية ضمن الأسطول وعددها 36 طائرة فهي من طراز «800-737» الجيل الجديد، مشيرة إلى أن طائرات ماكس تشكل نحو 28% من إجمالي أسطولها، وذكرت أن نوع الطائرة سيظهر للمسافرين أثناء إجرائهم عملية الحجز وعند تأكيد الحجز أيضاً.

أعلى المعايير

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «فلاي دبي»، غيث الغيث، إنه «طوال 20 شهراً، وفي فترة غير مسبوقة بتاريخ الطيران المدني، كان اهتمام الهيئات التنظيمية منصبّاً على التدقيق على طائرة (ماكس)، ما يجعلها واحدة من أكثر الطائرات أماناً في العالم»، وأضاف الغيث أنه «خلال تلك الفترة، حرصت (فلاي دبي) على العناية بالطائرة وفق أعلى المعايير العالمية للتأكد من جاهزيتها، وفي أفضل حالة عند عودتها إلى الخدمة». وأشار إلى أنه «مع التدقيق الذي خضعت له الطائرة، إلا أننا في (فلاي دبي) لم نكتف بذلك بل زاد عملنا على المتطلبات التنظيمية، ما يجعلنا واثقين تماماً بعودة الطائرة للخدمة، وبالكفاءة العالية التي تتمتع بها باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من أسطولنا».

تطبيق المتطلبات

أكدت شركة «فلاي دبي» أنها تعمل بشكل وثيق مع الهيئات التنظيمية والسلطات المختصة في مختلف الأسواق عبر شبكتها، وستطبق جميع المتطلبات.

ولفتت إلى أن لديها طلبية من 251 طائرة، مبينة أنها استلمت منها 14 طائرة حتى الآن.


- كل طائرة خضعت لـ500 ساعة من الصيانة والعمل قبل عودتها للخدمة.

طباعة